Monday 29th March, 1999جريدة الجزيرة 1419 ,الأثنين 12 ذو الحجة


متلازمة انقطاع التنفس الانسدادي أثناء النوم 1-2

ويعرف انقطاع النفس اثناء النوم علميا بتوقف الانسياب الهوائي لمدة عشر ثوان فأكثر, وتتميز متلازمة انقطاع التنفس الانسدادي اثناء النوم بفترات متكررة من كتمة النفس، تستمر كل فترة مدة عشر ثوان فأكثر وتتكرر بمعدل خمس مرات فأكثر في الساعة الواحدة بل قد تصل الى المئات في الليلة الواحدة, وينخفض اثناء الكتمة معدل الأوكسجين في الدم بقدر كبير تحت المستوى الطبيعي، وعادة ما تنتهي كل فترة بالشخير الذي يؤدي بالتالي الى إفاقة المريض.
ويعد هذا المرض اكثر اشكال انقطاع التنفس اثناء النوم شيوعا وخطورة, وهو مرض شائع وليس بالنادر ولكن للأسف ليس عامة الناس فحسب بل وكثير من الأطباء يجهلون اعراضه ولا يدركون مضاعفاته، فلا عجب ان يبدو وكأنه نادر الوجود, وقد اظهرت العديد من الدراسات الحديثة التي أجريت في أمريكا الشمالية وأوروبا انه من بين كل 100 شخص يوجد 4-9 اشخاص مصابون بمرض انقطاع التنفس اثناء النوم.
ان مرض انقطاع التنفس الانسدادي يصيب بشكل اساسي الرجال الذين يعانون من البدانة ويعاني حوالي 60% من الاشخاص المصابين بهذا الاضطراب من البدانة, وللمعلومية فإن الهرمونات الأنثوية وتركيبة المجرى العلوي الهوائي عند النساء قد يقيهن من هذا المرض حتى انقطاع الحيض وبلوغ سن اليأس, وبعد انقطاع الحيض يتضاءل الفرق بين الجنسين، فتبلغ نسبة اصابة الرجال الى النساء 2:1 حسب الدراسات الحديثة ولكن لا يختفي تماما.
ومن ناحية أخرى فإن فرص الاصابة بهذا المرض تزيد مع التقدم في العمر حتى عند المسنين الاصحاء, فقد ثبت ان 2,9% من الاشخاص الذين تبلغ اعمارهم 60 سنة و33% من الذين تبلغ اعمارهم 70 سنة و39,5% من الذين تبلغ اعمارهم 80 سنة يعانون من تكرار انقطاع التنفس اثناء النوم.
لماذا وكيف يتم انقطاع التنفس أثناء النوم:
ان جميع عضلات الجسم بما في ذلك عضلات التنفس الأساسية ترتخي اثناء النوم وتفقد توترها الطبيعي بالكامل اثناء فترات النوم الحالم وذلك باستثناء عضلات الحجاب الحاجز والعضلات المسؤولة عن حركة العينين ولكن عند معظم الناس لا يتسبب هذا الارتخاء في أية مشكلة.
أما بالنسبة لمرضى انقطاع التنفس اثناء النوم فإن عضلات الحلق عندهم ترتخي اكثر مما يجب ولأسباب غير معروفة, فأثناء النوم ترتخي عضلات البلعوم والحنك الرخوي القريبة من قاعدة اللسان واللهاة مما يجعل هذه الأنسجة تتدلى فتعمل على سد المجرى الهوائي مما يجعل التنفس مجهدا وعاليا مسببا صوت الشخير أو انقطاع النفس.
ومن جهة أخرى فإن مرضى انقطاع التنفس الانسدادي عادة ما يكون لديهم ممر حلقي ضيق مقارنة بغيرهم, وقد يرجع هذا الضيق الى وجود طبقة سميكة من الأنسجة الدهنية حول البلعوم, وهنالك عوامل اخرى قد تتسبب في ضيق مجرى الهواء العلوي مثل زيادة طول الحنك الرخوي, وصغر الفك السفلي، وكبر حجم اللسان وتضخم اللوزتين.
ومن ذلك يتضح ان ارتخاء عضلات الحلق يؤدي الى سد مجرى الهواء الضيق اصلا وهذا بدوره يؤدي الى انقطاع التنفس فترة من الزمن مصحوبا بانخفاض في مستوى الأكسجين بالدم, ومع هبوط نسبة الاكسجين في الدم الى اقل من المعدل الطبيعي تزداد الحاجة الى التنفس فيتضاعف الجهد المبذول من قبل عضلات الحجاب الحاجز في محاولة للتغلب على هذا الانسداد الحلقي, ويؤدي كل هذا في النهاية الى ايقاظ المريض وبالتالي انهاء فترة كتمة النفس, وعند مراقبة المريض بالانقطاع الانسدادي للتنفس يمكنك ان تسمع صوت شخيره المتواصل الذي تتخلله فترات من الهدوء التي يتوقف خلالها الشخير وايضا التنفس وغالبا ما تنتهي هذه الفترات بصوت شخرة عال يليه افاقة المريض من نومه.
وتتكرر هذه السلسلة من الأحداث مرات عديدة اثناء النوم قد تصل الى المئات في كل ليلة كما اسلفنا وهذا يؤدي الى اضطراب النوم وتقطعه, وللمعلومية فإن فترات الاستيقاظ هذه قصيرة جدا وغير كاملة لدرجة ان النائم قد لا يعيها ولا يتذكرها في الصباح.
الأعراض والمضاعفات:
نتيجة لهذا النوم الرديء والمتقطع فإن كثرة النعاس طوال النهار هو اكثر ما يعاني منه مريض انقطاع التنفس الانسدادي, وعادة ما يؤثر النعاس المفرط على عمل المريض وحياته الشخصية حيث انه ينام في أوقات غير مناسبة مثل النوم اثناء العمل أو اثناء القيادة, وقد اظهرت دراسات حديثة ان الاشخاص الذي يعانون من هذا المرض اكثر عرضة لارتكاب حوادث مرورية من غيرهم اثنين الى خمسة اضعاف .
وربما يعاني مرضى انقطاع التنفس الانسدادي اثناء النوم ايضا من فقدان التركيز وضعف الذاكرة والشعور بالاحباط وسرعة الغضب والقلق, وقد تظهر هذه الأعراض فجأة أو تدريجيا على مدى سنوات, وقد لا يدرك الشخص هذه الأعراض أو قد يقلل من خطورتها، لكن عادة ما يلاحظ افراد الاسرة أو رب العمل أو الزملاء تغيرات في سلوك المريض تدفعهم الى اقناعه بزيارة الطبيب.
ولقد اظهرت العديد من الدراسات ان مرضى انقطاع التنفس اثناء النوم معرضون اكثر من غيرهم للاصابة بأمراض القلب بجهد مضاعف لتعويض النقص الحاصل في الاكسجين وذلك بزيادة سرعة ضخ الدم الى باقي الاعضاء, وقد ينبض القلب احيانا بصورة غير منتظمة بل قد يتوقف عدة ثوان خلال فترات انقطاع التنفس, كما قد يرتفع ضغط الدم ويظل مرتفعا حتى بعد انتهاء فترة انقطاع التنفس, ولقد توصلت دراسات حديثة الى ان الانقطاع التنفسي الانسدادي اثناء النوم يعد بحد ذاته أحد مسببات ارتفاع ضغط الدم, وللمعلومية فقد اوضحت عدة دراسات ان حوالي 50%-96% من المصابين بالانقطاع الانسدادي للتنفس اثناء النوم يعانون من ارتفاع في ضغط الدم في حين ان 40% من المصابين بارتفاع ضغط الدم يعانون في الواقع من هذا الاضطراب التنفسي اثناء النوم.
هذا وقد يتسبب تأخير التشخيص واهمال العلاج الى حدوث مضاعفات لا تحمد عقباها مثل الذبحة القلبية وقصور عضلة القلب وارتفاع الضغط الرئوي والسكتة الدماغية, وهذه المضاعفات قد تفسر ارتفاع معدل الوفيات بين المرضى الذين لا ينالون العلاج المناسب مقارنة بأولئك الملتزمين بالعلاج.
وحيث ان الكحول والحبوب المنومة والمسكنات التي تؤخذ عند النوم تزيد من ارتخاء العضلات لذا فقد تسبب في جعل مجرى الهواء اكثر عرضة للانسداد, وبالتالي فقد تزيد من حدة الأعراض التي يشكو منها المصاب بهذا المرض.
انقطاع التنفس الانسدادي عند الأطفال:
بالنسبة للأطفال، ثبت ان انقطاع التنفس اثناء النوم يرتبط ببعض حالات الوفاة المفاجئة في السنة الأولى من العمر ولكن لم تعرف طبيعة هذه العلاقة بعد, وتقوم الدراسات الحالية بمحاولة معرفة هذا الدور المحتمل لمرض انقطاع التنفس في موت الأطفال المفاجىء.
ويمكن ايضا ان يصيب مرض انقطاع التنفس الانسدادي الاطفال الذي يعانون من البدانة أو تضخم اللوزتين واللحميات الأنفية, وقد يعاني هؤلاء الاطفال من الشخير والنوم بصورة متقطعة وغير مريحة, وبما انه من غير الطبيعي ان يشخر الطفل لذا يجب ان يراجع الوالدان الطبيب عند استمرار الشخير عند طفلهم, كما ان الأطفال المصابين بهذا المرض يبدون أكثر كسلا وأقل تركيزا فينعكس ذلك على مستواهم الدراسي وقدرتهم على استيعاب الدروس مما قد يؤثر على مستقبلهم العلمي اذا ما أهمل العلاج وتأخر التشخيص الصحيح.
د, سراج ولي
استشاري أمراض صدرية بمستشفى الملك خالد للحرس الوطني بجدة

رجوعأعلى الصفحة
الاولــــى
محليـــات
مقالات
الثقافية
الاقتصـــادية
المتابعة
منوعــات
الركن الخامس
عزيزتي
الرياضية
الطبية
مدارات شعبية
العالم اليوم
الاخيــرة
الكاريكاتير


[للاتصال بنا][الإعلانات][الاشتراكات][الأرشيف][البحث][الجزيرة]

أي إستفسارات أو إقتراحات إتصل علىMIS@al-jazirah.comعناية م.عبداللطيف العتيق
Copyright, 1997 - 2000 Al-Jazirah Corporation. All rights reserved