Thursday 23rd September, 1999 G No. 9856جريدة الجزيرة الخميس 13 ,جمادى الثانية 1420 العدد 9856


نبذة مختصرة عن منطقة جازان

1- الموقع:
تقع منطقة جازان في الجزء الجنوبي الغربي من المملكة العربية السعودية على ساحل البحر الأحمر، بين خطي عرض 16 درجة والطول 42 درجة، وتقدر مساحتها بحوالي 35 ألف كيلو متر مربع.
وتعتبر هذه المنطقة همزة وصل بين التجارة البرية والبحرية للمنطقة الجنوبية، وهي محطة استراحة للحجيج القادمين من اليمن بحكم موقعها على الطريق الذي يربط بين اليمن ومكة المكرمة.
2- المناخ:
يتميز مناخ منطقة جازان بأنه حار رطب طوال العام، وفي المناطق الداخلية البعيدة نسبياً عن ساحل البحر والمتاخمة للمرتفعات الجبلية، فالمناخ بها شبه قاري، معتدل شتاءً حار صيفاً والمناطق الجبلية التي ترتفع عن سطح البحر الأحمر بحوالي 2000 متر فمناخها يتميز بالبرودة الشديدة شتاءً ومعتدل صيفاً.
أما الأمطار فتسقط في الربيع والصيف وتزيد نسبتها في المناطق الداخلية وقد تصل إلى أكثر من 55مم وتهب على المنطقة رياح موسمية من الشمال الغربي صيفاً مثيرة للعواصف الرملية.
3- السكان:
يقدر عدد سكان المنطقة بحوالي 1,5 مليون نسمة تقريباً.
وبها ثلاث عشرة محافظة، منها ثلاث محافظات فئة (أ) وعشر محافظات فئة (ب)، وكذلك بها واحد وثلاثون مركزاً.
وقد اشتملت هذه المحافظات والمراكز على العديد من الخدمات والمراكز التنموية.
4- السياحة بمنطقة جازان:
تمتاز منطقة جازان بتضاريس متنوعة في جمالها وهي مهيأة بأن تكون مركز جذب سياحي في جميع فصول السنة لاعتدال الجو بها في المناطق الجبلية في فصلي الصيف والخريف والسواحل في فصلي الشتاء والربيع.
ومنطقة جازان بها جبال شاهقة في شرقها فيفا والريث وبني قيس والعبادل ومنجد وطلان، وبني مالك وبلغازي وهروب والربوعة والفرشة والحشر والقهر وهذه الجبال الشاهقة تكسوها الأشجار المتنوعة والنادرة وتعطرها نباتات الزينة والكادي ويزرع فيها السمسم والدخن والشعير والخضراوات والريحان والموز والبن وزاد في جمالها شتى الطرق الاسفلتية والترابية والتي بدء الآن في تمهيدها وتوسيعها وسفلتتها حتى أصبح الوصول إليها سهلاً وميسراً.
أما عن السهول فهي أرض زراعية تتخللها الأودية والشعاب التي تجري المياه في معظمها طوال أيام السنة وبها غابات ومراعي كثيفة ومنها وادي بيش ووادي جازان صبيا ووادي قصي ووادي عتود.
كما يزيد من جمال المنطقة شواطئها الرملية الذهبية الممتدة من القحمة شمالاً حتى الموسم جنوباً بطول يزيد عن ثلاثمائة كيلومتر إضافة إلى احتواء المنطقة على الكثير من الجزر كجزيرة المرجان وأهمها جزيرة فرسان.
كما أن منطقة جازان تنفرد بوجود العيون الحارة التي يرتادها السياح والزوار من السعوديين والعرب للعلاج من بعض الأمراض الجلدية وأمراض المفاصل ففي المنطقة ثلاث مناطق للعيون الحارة هي:
1- العيون الحارة ومايسمى بالوغرة والواقعة شرق سد وادي جازان وتبعد عن مدينة جازان ب 51 كلم وعليها مشروع سياحي طبي للشركة السياحية بالمنطقة.
2- العيون الحارة بالخوبة التي تنتظر الاستثمار وتبعد عن جازان بمسافة 69 كلم.
3- العيون الحارة بوادي ضمد التي تم استصلاحها من قبل هيئة تطوير فيفا وتعد من العيون النموذجية, وتتراوح درجات الحرارة الخارجية من هذه العيون ما بين 58 - 75 درجة مئوية ويبلغ متوسط درجة الحرارة للمياه الخارجية المجمعة من مجموع العيون حوالي 62% ويحتوي هذا الماء على درجة عالية من الأملاح لا سيما الصوديوم - البوتاسيوم - الفلورايد - المغنيسيوم - الحديد - الكالسيوم - الكبريتات - الكلورايد - السليكات - الفسوفات - الزنك.
رجوعأعلى الصفحة
أسعار الاسهم والعملات
الاولــــى
محليـــات
مقالات
الفنيـــة
ملحق الدوادمي
الاقتصـــادية
ملحق جازان
الرياضية
العالم اليوم
اليوم الوطني
الاخيــرة
الكاريكاتير


[للاتصال بنا][الإعلانات][الاشتراكات][الأرشيف][البحث][الجزيرة]

أي إستفسارات أو إقتراحات إتصل علىMIS@al-jazirah.comعناية م.عبداللطيف العتيق
Copyright, 1997 - 2000 Al-Jazirah Corporation. All rights reserved