رئيس التحرير : خالد بن حمد المالك

أول صحيفة سعـودية تصــدرعلـى شبكـة الانتــرنت صحيفة يومية تصدرها مؤسسة الجزيرة للصحافة والطباعة والنشر

الطبعة الثانيةالطبعةالثالثةاختر الطبعة

Friday 12th May,2000العدد:10088الطبعةالاولـيالجمعة 8 ,صفر 1421

الريـاضيـة

مدافع الشباب السابق عبدالرحمن الرومي لـ الجزيرة
الهلال خطير جداً بجماهيره
وإقامة اللقاء بجدة لمصلحتنا ,,, !!
مستوى أجانب الشباب أقل من لاعبي الرديف وهزيمة الهلال تحتاج لجهود مضاعفة ,,, !!
* اجرى الحوار: سعود عبدالعزيز
مثلما كان المدافع الدولي ونجم وقائد فريق الشباب ومنتبخنا الاول الاولمبي الكابتن عبدالرحمن الرومي لاعبا جريئا وجسورا في الميدان الكروي كان جريئا وصريحا في حديثه مع الجزيرة فتطرق النجم الكروي السابق عن فريقه الشباب الذي سيخوض اللقاء النهائي مع الهلال على كأس ولي العهد مساء اليوم فالى الحوار مع أبوتركي.
* يواجه فريق الشباب اليوم الهلال على نهائي كأس ولي العهد وهو النهائي السادس الذي يجمع الفريين الكبيرين والشباب كان مرشحا قويا لجمع اللقبين بيد انه خسر من الاهلي بصورة مفاجئة ما هي الاسباب التي ادت الى هذه الخسارة وعدم بلوغ المباراة النهائية على كأس الدوري؟
اولا الفرق الاربعة التي تأهلت للمربع الذهبي جميعها فرق كبيرة وصاحبة تاريخ كبير وعريق وهي مؤهلة للوصول للمباراة النهائية والحصول على اللقب الكبير والغالي.
والجميع يعرف ان الذي وصل للمباراة النهائية هما الاهلي وشقيقه ومنافسه الاتحاد وهي نسخة مكررة للمباراة النهائية في الموسم الماضي رغم ان مربع العام الماضي غاب النصر عنه وحضر الهلال وفي هذا الموسم حدث العكس فغاب الهلال وحضر النصر والاتحاد والاهلي في العام الماضي والحالي تأهلا على حساب اندية الشباب والنصر والهلال وهذا يؤكد شيئا هاما وهو ان فريقي الاتحاد والاهلي في الفترة الاخيرة باتا الافضل والاجدر في قائمة الفرق المحلية بتكرار تنافسهما على الحصول على اللقب الكبير بطولة دوري خادم الحرمين الشريفين.
بالنسبة للشباب والذي اضاع فرصة بلوغ المباراة النهائية حيث رشحه الكثير من النقاد والمتابعين الرياضيين للوصول للقاء الختامي,, انما اخالف الاخوة النقاد الذين رشحوه لعدة اسباب فدعني أقول الشباب طوال اسابيع الدوري كانت مسيرته ومشواره جيدا لكنها بدون شك لم تكن بنفس العطاء الذي قدمه النادي الاهلي الذي واجهه الشباب في لقاءي المربع الذهبي.
النادي الاهلي تساوى مع الاتحاد في عدد النقاط ب (51) نقطة واحتل المرتبة الثانية بفارق الاهداف فقط والشباب جمع (46) نقطة فقط وقدم لاعبوه عددا من المباريات الجيدة ومن وجهة نظري ان النادي الاهلي كان الاحق ببلوغ المباراة النهائية عطفا على مسيرته الجيدة والثانية طوال اسابيع الدوري.
* بلغة الارقام كان الاهلي افضل من الشباب في الادوار التمهيدية من مسابقة الدوري لكن في لقاءي المربع الذهبي كان الشباب الاقرب لتحقيق الفوز في الرياض وجدة وخسر بطاقة التأهل بأخطاء دفاعية كان يمكن التغلب عليها وعلاجها.
أنا معك الشباب كان الافضل وأحمل المدرب السابق البرازيلي فلهو اسباب تعرض الفريق للخسارة لكن كلامي في السابق جاء بصورة عامة عن مسيرة الاهلي والشباب طوال اسابيع الدوري صحيح ان الشباب في لقاءي المربع الذهبي كان مؤهلا لكسبهما وبلوغ المباراة النهائية حسب مجريات واحداث المباراتين وكانت في متناول الشباب لكن للاسف اضاعها.
فالمدرب فلهو في المباراة الاولى في الرياض لعب بخطة دفاعية بحتة وخصوصا في الشوط الاول رغم ان الواجب حدوث العكس فالمباراة في الرياض وهو لقاء يعتبر في ملعب الشباب بين ارضه وجماهيره او بمعنى اصح بعيدا عن جماهير النادي الاهلي المتواجدة بكثافة في مدينة جدة.
* لكن الاهلي يملك قاعدة جماهيرية في كل ارجاء الوطن.
جماهير الشباب قليلة نوعا ما.
لكن الشباب بدأ يكون قاعدة جماهيرية جيدة في الفترة الاخيرة.
صحيح هذا الكلام وهو ما لمسناه في الفترة الاخيرة لكن جماهير الاهلي اكثر من جماهير الشباب هنا في الرياض واعود واتحدث عن المدرب فلهو الذي لعب المباراة الاولى بتحفظ كبير وبحذر فشارك صالح الصديق في الظهير الايمن وهو خطأ كبير ارتكبه فلهو بحق الشباب وكان من الواجب اشراك العصفور القادر على القيام بالدور الدفاعي والهجومي بنفس الطريقة التي ينفذها احمد الدوخي لكن اشراكه لصديق في الظهير الايمن الهدف منه اعطاؤه مهام دفاعية فقط وهذا خطأ كبير وبعد نهاية الشوط الاول عرف المدرب فلهو هذا الخطأ التكتيكي الجسيم فاستبدله لكن بعد ماذا فحقق الاهلي هدف التعادل, في المباراة الثانية اتبع فلهو طريقة لاول مرة يلعب بها الشباب فأشرك (5) مدافعين وطوال الموسم الرياضي الحالي لم يلعب الشباب بهذه الطريقة حيث كان يتبع طريقة (4/4/2) وهي ممتازة للشباب واثمرت عن بلوغ المربع الذهبي.
فالمدرب فلهو كان يبالغ في الحذر واتباع الطرق الدفاعية فدفع الشباب الثمن بالخروج من المربع الذهبي ورغم اعتماده على (5) مدافعين الا ان خطوط الفريق اصبحت متباعدة والالعاب مكشوفة وشاهدنا كيف سجل الاهلي هدفه الثاني في مرمى الشباب وتحدثت مع عدد من اللاعبين الذين اكدوا ان هذه الطريقة (5/3/2) دهورت الاداء الدفاعي لفريق الشباب وساهمت بالخروج من المربع الذهبي.
* لكن كيف ينكشف الدفاع واللاعبون المتواجدون فيه (5) لاعبين بدلا من اربعة؟
* السبب يعود لاعتماد كل واحد على الآخر.
* معنى هذا ان عبدالرحمن الرومي يحمل عدم بلوغ الشباب للمباراة النهائية للمدرب فلهو.
* بدون شك ففلهو البرازيلي يتحمل خروج الشباب من المربع الذهبي وهو المسؤول الوحيد عن هزيمة الشباب وتدهور نتائجه في المربع الذهبي وانا اقول بكل صراحة ان فلهو يتحملها بنسبة 100% فالادارة واللاعبون ادوا الواجب كاملا لكن فلهو خذل الشبابيين.
* كلامك هذا وتحميلك لفلهو اسباب الخسارة بمثابة التأييد لاقالته من قبل الادارة الشبابية ,,, ؟
انا تحدثت في الفضائيات بعد المباراة الاولى ثم الثانية وانتقدت الاسلوب الفني الذي يتبعه فلهو مع الشباب واكدت قبل ان تتم اقالته ان السبب الاول والاخير وراء ضياع فرصة بلوغ المباراة النهائية في مسابقة الدوري.
* والسبب وراء هذا النقد العنيف ضد المدرب فلهو؟
عدة اسباب وليس سببا واحدا ووحيدا ففلهو يشرك فهد السبيعي رغم انه يعيش اوضاعا وظروفا اسرية صعبة جدا ومعظم التدريبات لا يشارك فيها فمرة يحضر ومرة اخرى يغيب وهو معذور في ذلك وفهد السبيعي لاعب جيد ويملك امكانيات ممتازة لكن ظروفه الحالية تمنع الاستفادة منه لكن المدرب فلهو يشركه في المباراة من البداية ويبقي عبدالعزيز الخثران احد أفضل اللاعبين المحليين والمرشح بقوة لدخول المنتخب في قائمة الاحتياط شيء محزن ومؤسف بالفعل وصعب قبوله من المدرب السابق فلهو هذه الاخطاء الفنية هي التي جعلتني احمله مسؤولية خروج الشباب من المربع الذهبي امام النادي الاهلي.
* ولكن لماذا لا يكون لغياب اللاعب الاجنبي دور في عدم وصول الشباب للمباراة النهائية؟
حقيقة انا مستغرب من تواضع قدرات لاعبي الشباب الاجانب المتواجدين في الفريق حاليا في الماضي كنا نحضر لاعبين جيدين امثال رشيدي الداودي البرازيلي امرسون السنغالي منصور اياندو الغاني بلادي كوما وآخرين لكن في الوقت الحاضر الاجانب في الشباب قدراتهم عادية ولا تتناسب مع رديف رديف رديف نادي الشباب وليس الفريق الاول وهناك اندية اخرى تملك اجانب جيدين كموسى صايب في النصر وسيرجيو في الهلال والكاتو في الاهلي نعود للاعبي الشباب الاجانب مريانة لاعب لا بأس فيه ولكن ليس في طموح الشباب اما الاخران ديسا وفيصل ابراهيم فالكل يعرف مستواهما.
* الشباب احضر المغربي مريانة للمشاركة في الظهير الايسر والاردني فيصل ابراهيم في الظهير الايمن رغم ان حاجة الشباب في مراكز اخرى؟
- التعاقد مع مريانة له ما يبرره فحمد الشمراني الظهير الايسر تعرض لاصابة في الرباط الصليبي مع منتخبنا الاولمبي فتم التعاقد مع مريانه لكن جلب فيصل ابراهيم لم يكن موفقا فعبدالرحمن العصفور قادر على الاجادة في مركز الظهير الايمن وهناك لاعبون محليون قادرون على اللعب في مركز الظهير الايمن.
* لماذا نحمل المدربين اسباب الاخفاق ونبرىء ساحة اللاعبين ففلهو هو المدرب الخامس الذي اشرف على الشباب في هذا الموسم فلماذا دائما اللاعب نفوذه اقوى من المدربين في كافة الاندية المحلية؟
ظاهره تعدد المدربين والغاء عقودهم موجودة في كل الاندية وليس الشباب وحده فكل الفرق الغت عقود مدربيها باستثناء فريق سدوس وهي ظاهرة خطيرة تفشت في الاندية والى الآن لم نوجد العلاج لها فالاندية الاوربية تمنح الفرصة للمدربين للعمل.
* وكيف نعالج هذه الظاهرة الخطيرة بطرد المدربين؟
- اهم شيء عندما يتم التعاقد مع المدرب يجب على الادارة وقبل التوقيع معه ان تعرف كل شيء عنه تاريخه اسلوبه شخصيته واذا جمعت هذه المعلومات الكاملة والكافية اتفقت معه وانا مقتنع فيه بشكل كامل اما ان تعاقدت معه وأنا لا اعرف اسلوبه في التدريب وقدراته التدريبية من فنية ولياقية وهل هو رجل علاقات جيدة مع لاعبين فأنا اكون ارتكبت خطأ كبيرا قد يؤدي الى انهاء عقده وهو ما يحصل مع معظم الاندية المحلية فعلاج طرد المدربين يحتاج الى دراسة شاملة من قبل ادارات الاندية قبل التعاقد وانا متأكد لو حدثت هذه الدراسة فإن عملية الغاء عقود المدربين ستتقلص كثيرا لانه لم يتم التعاقد معه الا بعد الاقتناع بقدراته لكن ادارات الاندية تتعاقد مع المدربين بطريقة سمعنا عن المدرب الفلاني انه جيد وهذا يسبب الكثير من الحرج للمدربين والاداريين عند المتابع الرياضي فيتم الغاء عقده بصورة سريعة.
ولهذا انصح الاندية بدراسة عقود المدربين والسؤال عن كافة الجوانب والصبر عليه.
* بوصول الاهلي والاتحاد للمباراة النهائية هل هما الاجدر من الشباب والنصر اللذين بلغا اللقاء الختامي على حسابهما؟
انا تحدثت عن مباراة الشباب والاهلي اما بخصوص لقاء الاتحاد والنصر فقد كنت اتوقع بلوغ النصر للمباراة النهائية لعدة اسباب فالمباراة الاولى كان النصر الافضل واضاع عددا من الفرص السهلة وفي المباراة الثانية لم يكن الاتحاد الافضل فقد كان الشوط الثاني نصراويا والشوط الاول كان متكافئا.
* اليوم الشباب يعود للظهور في النهائي ويواجه الهلال ماذا ينقص الشباب حتى يحافظ على لقبه الذي حققه في العام الماضي خاصة وان الشباب ابعد فلهو عن تدريب الفريق ,, ؟
الاستغناء عن المدرب في مثل هذا الوقت سلاح ذو حدين ممكن ايجابي وممكن يكون سلبي ايجابي حسب التهيئة الادارية رئيس الشباب الامير خالد بن سعد مدرسة في تهيئة اللاعبين نفسيا ومعنويا فمثلا عام 1412ه فقدنا كأس ولي العهد امام القادسية بفارق ضربات الجزاء الترجيحية وسنواجه النصر في المربع الذهبي وبفضل توفيق الله اولا ثم التهيئة الادارية من سمو الامير خالد بن سعد وصلنا لنهائي الدوري وكسبنا الكأس من امام الاتفاق.
ففي العام الماضي لعب الشباب مباراتين في يوم واحد في بلدين مختلفين في دمشق والدمام وتمكنا من الحصول على كأس ولي العهد امام الهلال بهدف الشيحان وهذه الحادثة لأول مرة تحدث في تاريخ الرياضة مثل هذه الاحداث تحدث ارباك الذهن لدى اللاعب وتشتيت افكاره لكن بفضل التهيئة الادارية من قبل سمو رئيس النادي الامير خالد بن سعد استطعنا التغلب على كل هذه الظروف وظفرنا بكأس ولي العهد,فمباراة اليوم تعتبر نفسية اكثر منها فنية خاصة لفريق الشباب بعد الخروج من كأس الدوري.
* الهلال يتولى تدريبه مدرب عالمي وشهير هو الروماني يوردانسكو الذي سجل نجاحا منقطع النظير في حين سيتولى تدريب الشباب ممرن برازيلي مغمور هذه الفوارق الفنية هل سنشاهدها في لقاء اليوم وهل هي مصدر قلق للشبابيين عند بدء المواجهة؟
اعود واكرر لقاء اليوم للشباب نفسي اكثر منه فني, مدرب الشباب والذي سيشرف على الفريق اليوم البرازيلي مارسيلو ليس غريبا على الشبابيين فقد كان مساعدا لكامبوس والذي حققنا معه اول بطولة للدوري وهو موجود في الشباب منذ ثلاث سنوات والذي يقلق الشباب ليس الجانب الفني على الاطلاق انما النفسي لعدة اسباب ان الشباب يضم نجوما كروية صاحبة امكانيات فنية كبيرة ثم ان الهلال ليس غريبا على الشباب والعكس صحيح واعود واكرر ان الجانب النفسي هو الذي سيحدد نتيجة اليوم خاصة لدى الشباب وهذا الجانب سيتولاه سمو الامير خالد بن سعد وهو مدرسة كبرى فيه.
* الشباب والهلال يملكان مهاجمين مميزين ووسط ودفاع الفريقين اقل بكثير منهم في حين هناك تفوق واضح في حراسة المرمى عند الهلال بتواجد الدعيع الذي يملك خبرة اكبر واكثر من المقرن حارس الشباب, تفوق المهاجمين على المدافعين الواضح هل سيساهم في ارتفاع نسبة الاهداف؟
- اتوقع لمباراة اليوم ان ترتفع فيها نسبة الاهداف بعكس نهائي العام الماضي الذي اكتفى الفريقان بإحراز هدف واحد عن طريق المهاجم عبدالله الشيحان, فالهلال قوته في حراسته بتواجد الدعيع وهجومه الذي يقوده سيرجيو وسامي الجابر والجمعان وقوة الشباب في وسطه وهجومه فخطا المقدمة عند الهلال والشباب قويان ويتفوقان بمراحل على عناصر خط الظهر ومن هذا المنطلق اتوقع ان ترتفع نسبة الاهداف حتى لو لعب مديرا الفريقين بحذر دفاعي.
* هجوم الفرق في منافسات الدوري في هذا العام تفوقوا على الدفاع وبرز عدد من المهاجمين في حين اختفى المدافعون فارتفعت نسبة الاهداف
في السابق كان هناك عدد من المدافعين الجيدين كابراهيم تحسين، النعيمة، المقرن، البيشي، أحمد جميل اما في الوقت الحاضر فالوضع مختلف فمعظم اللاعبين الصاعدين يفضلون اللعب في الهجوم لضمان الشهرة والكسب المادي فتدهورت الخطوط الدفاعية في معظم الطرق ولم يبرز سوى مدافع صاعد هو هادي شريفي في الوقت الذي هبط اداء المدافعين الدوليين عدا الخليوي الذي برز في اللقاء الاخير امام النصر مستعيدا جزءا من مستواه ايضا صالح الداود قدم موسما جيدا العبيلي له مستقبل لكن بروز المدافعين لا يقارن بالمهاجمين الذين برز فيهم عدد كبير من المهاجمين كمرزوق العتيبي سامي الجابر، المشعل، الدوسري، حمزه ادريس، الحسن اليامي، الشيحان، القهوجي وآخرين وهذا يعود الى ان المواهب الصاعدة ترغب ان تشارك كلاعبين مهاجمين وليس مدافعين وهذه مسئولية المدربين الذين يجب ان يوجهوا ويصقلوا موهبة المدافعين لانهم جزء من تشكيلة الفرق والغريب ان الاندية تتعاقد مع مهاجمين رغم انها بحاجة مدافعين جيدين فالاهلي والهلال تعاقدا مع مهاجمين وتركا جلب المدافعين.
* لكن الهلال احضر ليتانا منذ اكثر من (5) سنوات.
* لكنه الآن لا يشارك.
* خطوط الشباب هل هي متقاربة ومترابطة؟
كل فرق العالم لا تجد خطوطها متوازنة ومتقاربة فلابد من وجود الفوارق الفنية في خطوط الفرق وهذا امر طبيعي الشباب فريق منظم واعمارهم متقاربة وجيل واحد ولهذا فالشباب منسجم وهذا سر استمراره وإذا اردت ان اكسب الهلال يجب ان اضاعف مجهودي مرتين لعدة اسباب المساندة الجماهيرية والاعلامية التي يحظى بها الهلال كفريق جماهيري والإعلام مسلط عليه باستمرار.
* الشباب كسب الهلال في جدة والدمام وخسر منه في الرياض ثلاث مرات ومساء اليوم يلتقيان في جدة مرة اخرى هل هذا مصدر تفاؤل للشبابيين ,, ؟
الهلال فريق خطير جدا على ارضه وبين جماهيره وحقق اكثر من (6) كؤوس على استاد الملك فهد الدولي وعدم خوض الهلال المباراة في الرياض سيفقد اهم عوامل التفوق وهو الجمهور اولا وثانيا وثالثا ومن بعده يأتي اللاعبون والجهاز الاداري والفني وابتعاد الهلال عن اللعب في الرياض ستكون نقطة في صالح الشباب وانا متفائل لتحقيق الكأس هذا المساء رغم ان الهلال فنيا ونفسيا افضل من الشباب لعدة اسباب اهمها ان الهلال حقق ثلاث بطولات في موسم واحد في حين الشباب خرج من المربع الذهبي يوم الخميس قبل الماضي.
* الشباب برز في السنوات الاخيرة وظهر في النهائيات بصورة مستمرة هذا التألق الشبابي جعل البعض يردد ان المنافس الحقيقي للهلال هو الشباب وليس النصر؟
هذا الكلام لا يمكن القبول به النصر فريق عالمي وشرف الكرة العربية في كأس العالم الاخيرة والهلال منافس النصر والنصر منافس الهلال والتنافس دائما بين جماهير الفريقين والشباب فريق كبير وهو الآن يقدم افضل المستويات ومستواه الفني لا يقل عن الاهلي والاتحاد والهلال والنصر وهذه الفرق الخمسة من وجهة نظري هي الكرة السعودية وفنيا الشباب يتفوق عليهم وفنيا ايضا التنافس بين الهلال والنصر والشباب اما جماهيريا فإن التنافس بين النصر والهلال وهذا لا يمكن لاحد ان ينكره وانا ضد مقولة انتهى التنافس الهلال النصراوي.
* لكن الشباب بدأ يكون قاعدة جماهيرية.
هذا صحيح فالبطولات تجلب الجماهير والشباب في هذا الموسم هزم الاهلي المصري كأول فريق سعودي يكسب الاهلي في ملعبه وعلى استاد القاهرة.
* الشباب عانى من سوء اختيار اللاعب الاجنبي ما هي حاجة الشباب.
* الشباب بحاجة الى صانع العاب فبعد رحيل الرزقان وفؤاد انور بات بحاجة ماسة الى صانع لعب.
لكن ماجد عبدالله قلل من دور صانع اللاعب.
هذا يرجع لماجد عبدالله وهذا رأيه لكن صانع اللعب وجوده ضروري في الفرق فالطرق الآن اغلبها دفاعية.
* لو كنت مدربا فما هي مفاتيح اللعب في الفريقين؟
الشباب بحاجة الى تهيئة نفسية فاذا لاحظت على اداء الشباب الهدوء من بداية المباراة فإنهم سيكسبون المباراة اما اذا حدث العكس وظهر التوتر فإن العكس سيحدث ويجب على الشباب ان يلعب على الكرات المرتدة والعودة لطريقة (4/4/2) والهلال دائما يبدأ المباراة مهاجما بقوة بهدف احراز هدف مبكر فكثير من المدربين مثل لوري كان يحذرنا من مباراة الهلال في الاسراع باللعب من البداية فإذا بدأ الشباب مهاجما وتوالت ضياع الفرص فتأكد ان المباراة ليست شبابية لانها تصيب اللاعب بالاحباط والهلال والاتحاد في الفترة الاخيرة دائما يرغبون في حسم المباراة مبكرا ولهذا يجب عدم مجاراتهم في هذا الجانب اما اذا اراد الهلال الكسب فإن عليه عدم الاسراع في الهجوم فالشباب فريق خطير ومنظم وقادر على الاستفادة من الكرات المرتدة بوجود مهاجمين خطيرين وسريعين وهما الشيحان والعتيبي.
* بعد ضياع الفوز امام الاهلي في الرياض هل تسببت هذه النتيجة في احباط اللاعبين في تجاوز مباراة جدة ,,,!
* لا اعتقد انها سبب احباط للاعبين فقد سبق ان فزنا على الاهلي في جدة لكن الشباب كان الفريق الوحيد الذي تأهل للمربع الذهبي ووصل للمباراة النهائية على كأس ولي العهد فأصبح ينافس على بطولتين في وقت متقارب فساهمت في ضياع احد اللقبين.
* في العام الماضي قرر الرومي اعتزال الكرة فما هو الجديد حول حفل الاعتزال.
عقدت في العام الماضي مؤتمرا صحفيا والشباب فريق كبير ويضم اعضاء شرف اوفياء يتقدمهم سيدي الامير تركي بن عبدالعزيز وسيدي الامير خالد بن سلطان وسيدي الامير خالد بن فيصل وسمو الامير سيدي عبدالرحمن بن تركي الذي تكفل بحفل الاعتزال وسمو رئيس النادي الامير خالد بن سعد الذي له افضال على مسيرة الرومي الكروية وبإذن الله يقام الحفل في القريب لكن تكريمي الحقيقي هو ان يحقق الشباب كأس ولي العهد مساء اليوم، واتوقع ان يقام في بداية الموسم الرياضي القادم.
* لماذا غاب الشباب عن احراز لقب الدوري ,,؟
الشباب والهلال هما اكثر الفرق تأهلا للمربع الذهبي الشباب في السابق كان يضم لاعبين دوليين أساسيين في المنتخب حتى انه في احدى البطولات كانت تشكيلة المنتخب تضم اكثر من (10) لاعبين والشباب لم يغب عن البطولات ابدا والشباب الآن يضم لاعبين مميزين كمرزوق العتيبي والشيحان والواكد.
واعتقد ان الفوارق في الخبرة فقط وهذا سيكتسبه نجوم الشباب مع مرور المنافسات وتتابعها والجيل الحالي حقق انجازات رائعة فحصل على كأس العرب وكأس ولي العهد, ووصل لعدد من النهائيات.
* رغم ان الشباب فقد العديد من النجوم الا انه لم يغب عن البطولات وتمكن من ابراز نجوم اخرين ,,,؟
هذا لسبب واحد هو اهتمام الادارة بالقاعدة شبابا وناشئين وهذا يعود الى النظرة البعيدة التي يتمتع بها سمو رئيس النادي الامير خالد بن سعد.
* عبدالرحمن الرومي بعد اعلان اعتزاله لم ينضم الى الجهازين الاداري والفني ,,, ؟
بعد اعتزالي وجهت الادارة لي دعوة للعمل في الجهاز الاداري لكن حاجتي للاجازة جعلتني ابتعد قليلا لكن انا اتابع نشاط النادي باستمرار وأتمنى ان يكرمني اللاعبون بالحصول على الكأس وتواجهني الآن العمل بالتحليل الرياضي فأنا لا ارغب في العمل الاداري او الفني.
* هل تؤيد استمرار اللاعب الاجنبي وهل اللاعب المحلي المحترف بدأ يهضم نظام الاحتراف ,,,؟
وجود اللاعب الاجنبي ضروري لكن نحن بحاجة الى التعاقد مع اللاعبين المميزين المحترف المحلي بدأ يعرف ما له وما عليه وفي كل عام تطبيق نظام الاحتراف من قبل اللاعب المحلي افضل ويتطور في كل عام واتمنى حقيقة ان يتم السماح للحارس الاجنبي بالوجود في الملاعب المحلية للاستفادة منه في المباريات والتدريبات.
* نهائي الدوري وكأس ولي العهد لهذا العام نسخة من الموسم الماضي هل تتوقع ان تتكرر نفس النتائج؟
اتمنى ان يكسب الشباب كأس ولي العهد وله وجهة نظر فيه اتوقع فوز الاهلي بكسب الدوري لاسباب فنية من اهمها تطور اداء خالد مسعد والاستقرار على التشكيلة.
* لكن الاهلي سيفتقد للكاتو ,,, ؟
الاهلي افضل فنيا ولديه مهاجمون جيدون بدلاء مثل المشعل والقهوجي.
* وماذا يحتاج الشباب للقاء ,,,,؟
للتركيز وعدم التوتر ومتى ما انتهى الشوط الاول بالتعادل فإن الشباب سيكسب اللقاء والكأس.
* لكن الشباب يختفي امام الهلال ,,,, ؟
غير صحيح على الاطلاق فالشباب كسب الهلال مرتين وكان الاحق بالفوز بكأس الدوري عام 1418ه لكن اللقب ضاع في آخر دقيقة.
* عبدالرحمن الرومي لاعب كبير ومدافع خبير ما هي الكلمة الاخيرة التي تود ان تقولها بمناسبة المباراة النهائية.
الشيء الذي اود قوله لزملائي واخواني اللاعبين ان اكبر تكريم لعبدالرحمن الرومي هو الفوز والحصول على الكأس فأنا خدمت النادي لمدة (15) سنة متتالية وشاركت في العديد من البطولات مع النادي والمنتخب وشاركت في كأس العالم للشباب (3) مرات في موسكو وشيلي والرياض وكنت قائدا للمنتخب في موسكو وتشيلي وشاركت في كأس العالم للناشئين في الصين وحرمتني الاصابة من كأس العالم 94, وهذه الخدمات لنادي الشباب والمنتخب اتمنى ان يكون الجميع راضيا عنها وهذا المشوار لم يأت من فراغ بل جاء بدعم مباشر من سمو سيدي الامير تركي بن عبدالعزيز والامير فيصل بن فهد رحمه الله والامير سلطان بن فهد والامير خالد بن سلطان والامير خالد بن فيصل والامير خالد بن سعد والامير عبدالرحمن بن تركي ودعم من محبي الشباب جماهير ولاعبين واعضاء شرف واتمنى ان يكون الجميع راضيا عن مشواري الكروي واتمنى التوفيق لكافة منتخباتنا الوطنية وانديتنا الحبيبة.

أعلـىالصفحةرجوع















[للاتصال بنا][الإعلانات][الاشتراكات][الأرشيف][البحث][الجزيرة][موقعنا]
أي إستفسارات أو إقتراحات إتصل علىMIS@al-jazirah.comعناية م.عبداللطيف العتيق
Copyright, 1997 - 2000 Al-Jazirah Corporation. All rights reserved