رئيس التحرير : خالد بن حمد المالك

أول صحيفة سعـودية تصــدرعلـى شبكـة الانتــرنت صحيفة يومية تصدرها مؤسسة الجزيرة للصحافة والطباعة والنشر

الطبعة الثانية الطبعةالثالثةاختر الطبعة

Tuesday 20th June,2000 العدد:10127 الطبعةالاولـي الثلاثاء 18 ,ربيع الاول 1421

محليــات

الفريق الطبي الذي أجرى أول عملية زراعة رحم في العالم تشرف بلقاء خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين والأمير نايف
خادم الحرمين أكد أن ثروة المملكة في الشباب المتسلح بالعلم وأن العقلية السعودية قادرة على التفوق عالميا
* جدة - حسن محني الشهري
أجرى فريق طبي سعودي مؤخرا أول عملية زراعة رحم في العالم وتشكل الفريق من كل من:
الدكتوره وفاء بنت محمد خليل فقيه استشارية أمراض وجراحة النساء والولادة جامعة الملك عبدالعزيز والدكتور انس بن محمد المرزوقي أستاذ مساعد واستشاري أمراض وجراحة النساء والولادة جامعة الملك عبدالعزيز والدكتور حسين بن حمزة جباد أستاذ جراحة القلب والصدر والأوعية الدموية مستشفى الملك فهد بجدة والأستاذ الدكتور حسان بن يحيى رفه أستاذ جراحة القلب ورئيس برنامج زراعة القلب والرئة مستشفى الملك فهد بجدة والدكتور أحمد عبدالله عاشور مدير عام مستشفى الملك فهد ومركز الدراسات والأبحاث بجدة.
هذا الفريق الطبي العربي السعودي العملاق والذي يسجل باسمه انجازا عالميا وهو نجاح أول عملية زراعة رحم في العالم والتي أجريت بمستشفى الملك فهد بجدة تشرف بلقاء خادم الحرمين الشريفين الأب الوالد القائد الذي ثمن هذا النجاح الكبير وذلك خلال تشرف الفريق الطبي بلقائه أيده الله.
وقد ألقيت خلال اللقاء كلمة الفريق الطبي ألقاها الدكتور أحمد عبدالله عاشور مدير عام مستشفى الملك فهد ومركز الدراسات والأبحاث بجدة جاء فيها:
مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته,.
بقلوب مفعمة بحمد المولى سبحانه والثناء عليه نتشرف بان نزف لمقامكم الكريم نجاح أول عملية زراعة رحم في العالم والتي أجريت بمستشفى الملك فهد بجدة وتم اجراؤها من قبل فريق طبي سعودي من المستشفى وجامعة الملك عبدالعزيز.
مولاي:
ان هذا السبق الطبي الرائع تم انجازه في أحد مستشفيات وزارة الصحة التي طالما رشفت رحيق رعايتكم وحظيت بكريم دعمكم وتدثرت بسابغ فضلكم حتى غدت الخدمات الصحية في هذا البلد مضربا للمثل ونموذجا رائدا لمثيلاتها في سائر أنحاء المعمورة.
مولاي:
ان هذا الانجاز قد تحقق بفضل رعايتكم وتوجيهاتكم الكريمة التي يعود لها الفضل بعد المولى عز وجل في احياء الأمل في القلوب وحفز العزائم في الصدر وصقل مواهب أبنائكم الأوفياء والارتقاء بقدراتهم الابداعية حتى تحولت الأماني الى حقائق وواقع ملموس.
مولاي:
بكل الحب والوفاء وبكل العرفان والولاء وبكل مشاعر الاكبار والاجلال,.
نهدي هذا الانجاز لفارس الأمجاد والمكرمات ورجل المواقف والانجازات مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز ملك المملكة العربية السعودية.
الفريق الطبي
* وقد عبر الدكتور أحمد عاشور عن فخر واعتزاز الفريق الطبي بمقابلة خادم الحرمين الشريفين والذي اعتبره الداعم الاول لعطاءات الانسان في كافة المجالات في المملكة.
* واعتبر الأستاذ الدكتور حسن رفه حفاوة خادم الحرمين الشريفين بانجاز الفريق الطبي حفاوة طبيعية تأتي امتدادا لمواقفه الجليلة لبناء الانسان السعودي ودعم العلماء والعلم والوقوف مع كل ما يمكن ان يخدم هذه البلاد.
* الدكتورة وفاء بنت محمد فقيه قالت: ان خادم الحرمين الشريفين في هذا اللقاء كان يسأل عن أحوال المريضتين المريضة المتبرعة والمريضة المستقبلة واعتبر جلالته بان العمل الطبي في مجال كهذا وتخصصي ودقيق يخدم الانسانية في العالم ويؤكد للجميع ان العقلية السعودية في مجال الطب قادرة على التفوق العالمي.
* أما الدكتور أنس المرزوقي فأشار الى ان الأبوة العظيمة التي حظي بها الفريق العلمي تؤكد على ان خادم الحرمين الشريفين يعطي من وقته الغالي والثمين لكل أبنائه بما يحفزهم الى عطاء أكبر ومستمر.
* الدكتور حسين بن حمزة جباد استشهد بعبارة خادم الحرمين الشريفين الذي قال: ان أعظم ثروة في المملكة هي الشباب المتسلح بالعلم,, وخادم الحرمين الشريفين في لقائه بالفريق الطبي اعتبر العلم هو نبراس نجاحات الأمة.
لقاء الفريق الطبي بولي العهد
* أيضا تشرف الفريق الطبي بمقابلة صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس الحرس الوطني ,, والذي استقبل أفراد الفريق الطبي في قصره لمدة تزيد على الساعة تبادل معهم الأحاديث حول هذا الانجاز وأشاد بنجاحاتهم في لقاء أبوي وتوجيه ونصح وارشاد لهم.
* وقد عبر الدكتور حسان رفه عن هذه المقابلة بقوله: ان صاحب السمو الملكي ولي العهد كان في لقائه معنا يمثل مزيجا من المشاعر الأبوية والدعم والتوجيه واعتبار ان انجاز المملكة هذا يعد فخرا للأمة الاسلامية.
* وقال الدكتور أحمد عاشور: ان مقابلة ولي العهد كانت تمثل داعما وحافزا لنا لاسيما ونحن نستمع لتوجيهاته الكبيرة والعميقة على الدور الذي قام به الفريق الطبي ,, بل ان سموه الكبير كان يناقش تفاصيل العملية التي اعتبرها واحدة من انجازات العرب في هذا القرن.
* الدكتورة وفاء فقيه قالت إن توجيه سموه الكريم للفريق العلمي ومطالبته ببذل المزيد من الانجازات الكبيرة في مجال الطب البشري لدليل على حرص سموه ووقوفه لدعم هذا العلم ومثل هذه التخصصات الهامة في حياة الانسان.
وأضافت الدكتورة وفاء بأن ولي العهد الأمين أشاد بدور المرأة بصفة خاصة واعتبر نجاحها يخدم الانسان والبشرية لاسيما في مجال هام كالطب.
* دكتور حسين جباد قال بأن ولي العهد الأمين كان في لقائه بالفريق الطبي يمثل لقاء المسؤول العالم بالقفزات العلمية في مجال الطب وأهميته بصفة عامة وقد استفدنا كثيرا من هذا اللقاء الذي يمثل لنا نبراسا في المسيرة العلمية والعملية.
* د, أنس المرزوقي ذكر بأن لقاء ولي العهد كان لقاء كريما لنا واعتبرنا من خلال المقابلة ان سموه الكريم يعتبر لقاء الفريق الطبي لقاء أسريا حيث كان سموه الكريم بسيطا وعميقا في ذات الوقت وهو لقاء أضاف لنا من الحوافز والدعم الشيء الكثير.
استقبال الأمير نايف للفريق الطبي
* صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية اعتبره الفريق الطبي الأب الروحي لهذا الانجاز الطبي الكبير فلقد كان سموه الكريم السبب الرئيسي والمباشر في نجاح هذا الانجاز وتذليل كل الصعوبات التي رافقت مراحل العملية وقبل العملية وخلال الفترة التي سبقتها ,, ولم تكن هذه العملية ولم يكن الانجاز ليتحقق لولا دعم الأمير نايف بن عبدالعزيز شخصيا للفريق العلمي وتكليف صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف للمتابعة المباشرة للفريق الطبي والمتابعة لهم ليس أولا بأول وانما ساعة بساعة,.
حيث اعتبر الأمير نايف بن عبدالعزيز انجاز مثل هذا العمل الطبي أمرا لابد ان يتم ولذلك كلف به من يتابعه في حين كان سموه متابعا مشرفا على كل شيء.
وأضاف الفريق الطبي ان ثمة ظروفا صعبة مرت بالفريق الطبي كادت ان توقف هذا العمل ولكن الأمير نايف بن عبدالعزيز وخلال استقباله لنا مرتين في مكتبه رغم أنه في المرة الأولى كان على أهبة السفر ولكن ما ان علم بمجيئنا حتى عاد الى المكتب واجتمع بنا لمدة ساعة كاملة وقال لنا بالحرف الواحد: لو أعرف انكم ستجيئون الى هنا لخاطبت الصحافة للاحتفاء بكم كان هذا قبل اجراء العملية .
وقال لنا: انطلقوا في مشروعكم وأنا معكم شخصيا لأن انجازكم يهم العالم كله.
وأضاف أفراد الفريق الطبي: بأن اللقاء الأول أثمر بعد يوم واحد بتوجيه ملكي بالموافقة على اجراء العملية واعلانها رسميا في مؤتمر صحفي وتكليف الأمير نايف بن عبدالعزيز للأمير محمد بن نايف وللجهات المعنية بمتابعة الموضوع شخصيا.
وقد تابع الأمير محمد بن نايف معنا أولا بأول كل مراحل العمل وكان خير عون لنا في تحقيق هذا الانجاز الذي حظي بمتابعة مسؤولي الدولة.
وكان للفريق الطبي لقاء آخر في مكتب صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز بعد اذاعة الخبر في مكتب سموه واستمر لمدة ساعتين وقد شعر الفريق العلمي بأن الأمير نايف من الشخصيات المتميزة الذين يعملون في صمت ويستمعون لكافة الملاحظات.
وقد خرج أفراد الفريق الطبي بانطباع بأن اللقاء الثاني لم يقل روعة عن اللقاء الأول فقد كان الأمير نايف يستمع لكل شخص من أفراد الفريق الطبي على حدة بل ان سموه الكريم وجه جامعة الملك عبدالعزيز ووزارة التعليم العالي بتبني هذا الانجاز.
شكر خاص للأمير عبدالعزيز بن فهد
* صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن فهد بن عبدالعزيز وزير الدولة: تقدم الفريق الطبي له بشكر عميق على متابعة سموه الكريم لهذا الانجاز منذ البداية,, المتابعة المستمرة التي كان لها الأثر البالغ في تذليل الصعوبات وأعطت دعما وحافزا معنويا لطاقم الفريق الطبي في كافة المراحل.
عطاء متواصل للأمير نايف
* من منطلق اهتمام صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية وتبنيه لانجاز الفريق الطبي السعودي الذي أجرى أول عملية زراعة رحم في العالم في مستشفى الملك فهد بجدة.
وجه سموه الكريم بعمل ندوة طبية عالمية يحضرها رجال الاعلام والصحافة بالعالم للحديث عن هذا الانجاز وذلك تحت رعاية سموه الكريم يوم غد الأربعاء بقاعة مركز الملك فهد للبحوث الطبية بجامعة الملك عبدالعزيز بجدة الساعة الواحدة ظهرا.

أعلـىالصفحة رجوع


















[تعريف بنا] [للاتصال بنا] [الإعلانات] [الاشتراكات] [الأرشيف] [البحث] [خدمة الإنترنت] [المسائية] [الجزيرة] [موقعنا]
أي إستفسارات أو إقتراحات إتصل علىMIS@al-jazirah.comعناية م.عبداللطيف العتيق
Copyright, 1997 - 2000 Al-Jazirah Corporation. All rights reserved