رئيس التحرير : خالد بن حمد المالك

أول صحيفة سعـودية تصــدرعلـى شبكـة الانتــرنت صحيفة يومية تصدرها مؤسسة الجزيرة للصحافة والطباعة والنشر

الطبعة الثانيةالطبعةالثالثةاختر الطبعة

Thursday 28th September,2000العدد:10227الطبعةالاولـيالخميس 1 ,رجب 1421

الثقافية

صحيفة الفجر الجديد
محمد عبدالرزاق القشعمي
صدر العدد الثالث يوم السبت 9 شعبان 1374ه الموافق 2 نيسان 1955م, وقد تغير الشعار الى شمس تطلع من خلف جبل وفوقها اسم الجريدة وعلى يسار العنوان حكمة الاسبوع قد اختلف معك في آرائك,, ولكن ادافع عن حقك في التعبير عنها، فولتير وتحت الشعار كتب لا تلعنوا الظلام ولكن اوقدوا الشموع ويحمل العدد العنوان الرئيسي التالي:
في الحقل الدولي الشعب السوري مؤيداً من الشعوب العربية، يسخر من تهديدات تركيا الانكشارية ثكنة الاستعمار الامريكي وحليفة العصابة الصهيونية، دسائس الاوساط الاستعمارية لا يمكن ان تؤثر على شعبية الحلف العربي الثلاثي، توقيع الحلف رسمياً يقضي على احلام الاستعمار بربطه بحلف تركيا العراق ، الجامعة العربية في عيدها العاشر.
وعلى يمين الصفحة الاولى: كلمة الاسبوع التعليم والثقافة العامة بقلم عبدالغني ناضرين ليسانس حقوق, بعد أن عرض تعريف التعليم والثقافة واهمية ان يجمع بينهما كل شخص اختتم مقاله ب ولكن ما دمنا نريد ان ندفع المجتمع الى الامام وهذا لا يتأتى على الوجه الاكمل الا بدراسة النظريات العلمية التي تسيطر على نظام الحياة فيجب ان يكون لدينا تعليم منظم مقترناً بالثقافة العامة وهذا ما حدا ببعض الدول الى اشتراط فترة طويلة من الدراسة تخصص للثقافة العامة قبل الدخول الى ميدان التخصص، وبهذا يكون المتعلم قادراً على الانسجام مع مجتمعه ودفعه الى الامام والمساهمة في تطويره , وفي اسفل الصفحة بداية: حديث مع الاستاذ/ عبدالرحمن عزام, الامين السابق للجامعة العربية، على شكل تحقيق صحفي تناول قضية البريمي والحلف العربي الجديد وموقف الجامعة العربية من تهديدات تركيا.
وفي الصفحة الثانية: قرأنا لك!! من كتاب اعمدة الاستعمار الامريكي، ماذا وراء المساعدات الامريكية والاحلاف الحربية؟؟
وفي الصفحة الثالثة: بريدالقراء، ويشتمل على مشاعر وترحيبهم الكثير بالجريدة من بينهم عبدالعزيز بن ماضي امير الخبر فأمير الجبيل سعود الشويعر فعبدالرحمن العليان مدير المدرسة السعودية بعنيزة فمحمد السليم مكتبة النهضة بالرياض وغيرهم كثير، وبعدها زاوية هل تعلم؟ فزاوية شكاوي الجمهور نختار منها: كتب لنا س,ع, عامل في شركة ارامكو يقول: لقد نشرت دائرة السلامة اعلاناً في منطقة ابقيق والاعلان صورة جمل يتحدث قائلاً:لقد حذرته مراراً الا يرفع شيئاً اعلى من قامته ويتساءل الكاتب فيما اذا كان هذا الاعلان يقصد من ورائه جعلنا في مصاف الحيوانات التي هي اقرب لتفهيمنا وارشادنا كذا ويؤكد ان العرب هم المقصودون بهذا الاعلان والا فلماذا لم تترجم كلمات الجمل الى اللغة الانجليزية مثلاً؟
في العدد الماضي كتب عبدالرحمن الشاعر يطلب من البلدية ان تحرق الاوساخ المرمية عند نهاية طريق الدمام رحيمة, وقد كتب ابراهيم كردي يقول: انني اقول ان البلدية قائمة بحرق هذه الاوساخ لكن هناك شيء، هو عندما تقوم السيارة بنقل القمائم يأتي اخونا السائق ويطوي الطرقات والشوارع بكل ما اوتيت سيارته من سرعة، وكما هو المشاهد ان السيارة الخاصة بنقل الاوساخ غير مسترة بسياج، ويقول ابراهيم: ان ذلك هو السبب بتطاير الاوراق الملوثة بالاوساخ هنا وهناك, وقد يكون تعليلا معقولا لو جاء من البلدية او من عمنا السائق.
من الموضوعات المخجلة ما قامت به شخصية غير سعودية من القاء كلمته في حفل ابناء العروبة الذي اقيم على شرف السيد عبدالرحمن عزام باللغة الانجليزية اولا, وثانيا باللغة العربية, فبالله عليك,, هل بقي هذا الحفل حفل ابناء عروبة، مادام قدم حضرة الاخ اللغة الاجنبية على اللغة العربية التي لا تتفق وطابع الحفل واسمه والحاضرين؟؟ أ,يوسف الدمام.
في الصفحة الرابعة: نقرأ مقال رئيس التحرير يوسف الشيخ يعقوب رئيس التحرير في قفص الاتهام بدأها بمقدمة تقول مزقوا هذه الصحيفة,, ودوسوها بنعالكم,, وابصقوا عليها,, عندما تشق طريقا ينحو بها الى الخطل والباطل!! ما ان صدر العدد الاول، الا وحمل الينا كيس البريد رسائل ضخمة من جهات مختلفة من نجد والحجاز والمنطقة الشرقية من الخليج الفارسي، او العربي على الوجه الصحيح وكان نمط هذه الرسائل على وتيرة واحدة، ضمنها اصحابها بكلمات الاعجاب والثناء على النهج الذي اتخذناه لجريدتنا, ونحن وان كنا لا نستحق كل ذلك الثناء فلا يسعنا الا شكرهم ولكن هناك رسائل تلقيناها من اسماء لم يكن لاصحابها من الشجاعة الكافية ان يجعلوها بارزة ومعروفة بل حاولوا تغطيتها وتعميتها بالالغاز، وبحروف مقطعة، ولهم العذر فربما لم تكن لديهم الثقة التامة بنا, ورئيس التحرير يشكرهم على تلك الصراحة القوية الصارخة! التي وجهوها له، وليتهم انتظروا قليلا، قبل ان يوجهوا له تهمهم الكثيرة ويدخلوه في قفص الاتهام، ليمطروه بتلك الاسئلة المتعددة والاتهامات الواسعة كأنهم شكلوا له محكمة شعبية لمحاكمته, فلنستمع الى عينة من هذه الرسائل، يقول فيها احدهم وهو س,ن من الظهران: اننا سوف نتتبع خطاك ونحاسبك على الصغيرة والكبيرة، احذر ان تجعل من صحيفتك بوقا لما لا يرضي الحق والضمير، واحذر ان تجرفك عجلة الدولار , وآخر من الرياض وهو م,ن,ط : انك اجبن من ان تقول الحقيقة والا عرضت صحيفتك لما لا تحمد عقباه, وغيرهم.
وهنا اكتفي بنشر نموذج هذه الرسائل، واحس برعدة تسري في مفاصلي، فقد عشت بجو هادئ، بعيداً عن هذه الاتهامات والتهديدات، قبل ان آخذ على عاتقي تحرير صحيفة في منطقة يشتد فيها التفكير والوعي الاجتماعي، او قبل ان انضم الى عالم الصحافة والمشاكل الادبية، فما هو ذنبي حتى القى هذه التهديدات المرة من افراد لا اتهمهم في وطنيتهم ابداً, ولكن لم هذا التسرع ولم هذه الاتهامات العريضة,, فليعذروني وليقبلوا عذري فأنا لا استطيع ان اتخطى الحدود المرسومة لهذه الجريدة، بل لهذا الوليد فلا مناص لي من الوقوف امام الامر الواقع,, فلولا صبري وايماني بالرسالة العظيمة التي احملها لهذا الوطن العظيم لحطمت قلمي ولمزقت الورق, فهذه الرسائل التي تطعن المحرر في كيانه التي لو وجهت لغيري لاشرف على الجنون واليأس, ولكن صدري اوسع من ان يثور او يصرخ في وجه اصحاب هذه الرسائل فليكتبوا ما شاؤوا لي من نقد او تهجم فأنا استحق كل سخط لو انحرفت عن الصراط المستقيم بل مزقوا هذه الصحيفة ودوسوها بنعالكم، وابصقوا عليها عندما نشق طريقاً ينحو بها الى الخطل والباطل يوسف الشيخ يعقوب .
بعدها نشر قصيدة بعنوان انطلاقة احرار !!


قد عجنّا دولاركم وخبزناه
فكان التزوير والبهتانا
يهب الشعب باليسار
ويمناه تحز الوريد والشريانا
لا نريد الدولار أجراً على الموت
ولسنا نريده إحسانا
أبداً لن نكون للحرب ضرساً
أبداً لن تسوقنا قطعانا
عرب نحن والعروبة إنسان
شريف يستنكر العدوانا
كل تاريخنا انطلاقة أحرار
وشعر يستصغر العبدانا
كل ماهم فاتح أو غزانا
ضاع في السفح واستطالت ذرانا

عن القافلة البحرانية وصفي القرنفلي
كما نقرأ في الاخبار المحلية:
سافر سمو الامير سعود بن جلوي الى المانيا للمعالجة ونتمنى له العودة والسلامة وقد اسند الى الامير عبدالعزيز بن سعود بن جلوي القيام محل والده مدة تغيبه.
في جميع شركات الكهرباء الوطنية ابتداء من شهر رجب، بناء على امر صاحب الجلالة، سيكون سعر الكيلوات ربع ريال.
بلغنا ان شركة كهرباء الخبر عمدت الى تخفيض رواتب الموظفين الوطنيين وتسريح الآخرين ونحن نتساءل ماهو ذنب اولئك الموظفين والشركة ربحت اربحاً طيبة؟
تسلمت وزارة الصحة عشرة مستوصفات صحية من لجنة المشاريع، ولكن وزارة الصحة لم توفر لها الادوات الضرورية نرجو من معالي وزير الصحة ان يعيرها اهتمامه.
زار هذا الاسبوع كل من رئيس تحرير اخبار الظهران ورئيس تحرير الفجر الجديد فضيلة قاضي الظهران الشيخ سليمان بن عبيد، وقد وجدوا من فضيلته كل تشجيع وتأييد لرسالة الصحافة.
عاد الشيخ الاستاذ/ عبدالعزيز بن معمر مدير مصلحة العمل وقام حال وصوله في تنظيم هذه المصلحة واسناد المناصب الى الشباب السعودي الغيور على مصلحة وطنه.
انتقلت وزارة الصحة من مقرها في داخل الدمام الى عمارة حديثة يملكها الشيخ عبدالله العيسى وكيل الامن في احدى نواحي البلدة.
ويرد في الصفحة الخامسة قصيدتان الاولى بعنوان سنبني اتحاداً برغم العدى للشاعر/ عبدالسلام العمري الدمام وقدم لها ب القصيدة الثائرة، التي تتأجج قوة وحماساً وصرخة، والتي القاها الاستاذ العمري في الحفل الذي اقيم تكريماً للاستاذ عبدالرحمن عزام وقد وجدت في قلوب الجماهير صدى وترحيباً مدوياً وقوطعت بالهتافات المتصاعدة وبسقوط الاستعمار والخونة والاحلاف العدوانية ومنها:


دعانا منادي الحمى والوطن
كفى أسفاً أن يمر الزمن
يكيل لنا الغرب ضرباته
ويرمي بنا في أتون المحن
سنلعن من لا يلبي النداء
ونسحق كل خؤون يبن
سنبني اتحاداً برغم العدى
متين الأساس قوي الركن
وننشر فجراً جديد الرؤى
خليق بيعرب زاه حسن
إذا الغرب أمعن في كيده
فلسنا نبالي ولم نستكن
فهذي جماجمنا لبنة
سنبني عليها فخار الزمن
وذي قطرة من دماء الشباب
تخط على الأرض يحيا الوطن

القصيدة الثانية بعنوان صرخة الكوخ للشاعر/ عبدالرحمن المنصور الدمام:
صراخ الجياع
يشق الفضاء
وأناتهم تحفر الهاوية
***
وفي كوخنا, إخوتي يجأرون
نريد,, طعاما
نريد,, كساء
نريد,, عمل
***
لماذا أبى,, عاجز مثلنا؟!!
وأنت,, عجوز,, كسول!!
وجيراننا ينعمون
وهم عاطلون
وابناؤهم يمرحون
يشيحون عنا,, بأبصارهم
على ظلنا,, يبصقون!!
اذا ما رأوا ظلنا!!
يقولون,, أنت فقير
وأنت,, حقير
وأنت,,؟؟
أليس لهم,, والد مثلنا؟؟
وأم؟
,,.
هكذا نحن في كوخنا
كعرينة أسد,, تحب الدماء
دما الطامعين بنا
ودما المعتدين على حقنا,, في الحياة
وكان قد قدم لهذه القصيدة أنه قد زار معسكرات اللاجئين العرب في غزة وتأثر من تلك المشاهدات الحزينة المؤلمة, وخيل اليه أن تلك العجوز تدرب الصغار على الثأر والانتقام من تلك العصابة الرهيبة .
وفي الصفحة السادسة: موضوع بعنوان التفجير الذري وتأثيره عن مجلة الاديب اللبنانية, ثم موضوع آخر بعنوان الحكومة السورية تمنع عرض الافلام الامريكية، التي تحقر العرب وتشوه نضالهم والتي تدعو للتهتك والخلاعة والجريمة, وعنوان آخر منع 4 مجلات اجنبية من دخول لبنان,, اما الاسباب فلأنها تنشر رسوما ومقالات خلاعية تتنافى والآداب العامة .
ونقرأ في الصفحة السابعة: موضوعا تربويا بقلم عبدالرحمن الحقيل من اسرة التعليم بالهفوف بعنوان تربيتنا بين المدرسة والبيت واعلانين بوجود مكائن لحفر الآبار الارتوازية، وثالثا من خليفة احمد اللاحق يطلب موظفين فنيين في البناء والكهرباء وتركيب الادوات الصحية ومهندس معماري, ورابعا:
بشرى سارة للجمهور الكريم بتأسيس معمل للبلاط بالدمام قرب المدرسة الجديدة من علي عبدالله البييبي.
وفي الصفحة الثامنة نجد موضوعا مطولا بعنوان اضواء على ثروتنا القومية، مهمة الصحافة في تطوير الصناعة وتنمية الانتاج بقلم حسين الاشول, البقية في العدد القادم, الذي لم ير النور!! وبقية كلمات الصفحة الاولى.
يقول رئيس التحرير الاستاذ/ يوسف الشيخ يعقوب الكاتب حاليا بجريدة اليوم انه قد حج مع والده الداعية الاسلامي ومدير اول مدرسة ابتدائية بالجبيل وشقيقه احمد 1373ه وقابلوا الملك سعود في الاجتماع السنوي المعتاد بمنى وقدما طلبا لإنشاء صحيفة بالدمام, وبعد خمسة عشر يوما اتصلت بهم الشرطة وابلغتهم الموافقة، حيث صدر العدد الاول يوم السبت 11 رجب 1374ه.
حجم الجريدة 40 x 30 سم, كما انه لم ينشر فيها اي صورة فوتوجرافية سواء لكتابها او لغيرهم.

أعلـىالصفحةرجوع

















[للاتصال بنا][الإعلانات][الاشتراكات][الأرشيف][البحث][الجزيرة][موقعنا]
أي إستفسارات أو إقتراحات إتصل علىMIS@al-jazirah.comعناية م.عبداللطيف العتيق
Copyright, 1997 - 2000 Al-Jazirah Corporation. All rights reserved