رئيس التحرير : خالد بن حمد المالك

أول صحيفة سعـودية تصــدرعلـى شبكـة الانتــرنت صحيفة يومية تصدرها مؤسسة الجزيرة للصحافة والطباعة والنشر

الطبعة الثانيةالطبعةالثالثةاختر الطبعة

Monday 27th November,2000العدد:10287الطبعةالاولـيالأثنين 1 ,رمضان 1421

الريـاضيـة

كل يوم كلمة
سر الورقة البيضاء
عبدالعزيز الهدلق
هناك,, انتقد موقف المندوب الهلالي في اجتماع الفرق المتأهلة لبطولة النخبة العربية عندما قدم ورقته بيضاء في اقتراع اختيار الفريق المنظم لهذه البطولة, والتي انحصر التنافس فيها بين النصر السعودي والجيش السوري وكسبها الأخير بصوتين (الجيش السوري والصفاقسي التونسي) مقابل صوت واحد (النصر السعودي) في حين امتنع الطرف الرابع (الهلال السعودي) عن التصويت.
وبصراحة أنا من أشد المؤيدين للمندوب الهلالي في موقفه ذلك لاعتبارات كثيرة على رأسها ما حدث وبدر من النصراويين أثناء تنظيم الهلال للبطولة العربية الحادية عشرة للأندية أبطال الكؤوس من افتعال مشاكل من لاشيء وإثارة قضايا بلا هدف واضح ومشاحنات مع كل الأطراف سواء الهلال (المنظم) أو أمانة الاتحاد العربي أو الفرق الأخرى العربية المشاركة كما حدث مع الاتحاد القطري وقضية تسجيل اللاعب الأجنبي الثاني أو بعثة المحمدية المغربي وطردهم بأسلوب غير مهذب من مقاعد الاحتياط, أما الطامة الكبرى في التصرفات النصراوية المضادة للهلال في البطولة فهي الاتهام المباشر بدفع الرشوة لبعض الحكام من خلال تصريحات صحفية غير موزونة أطلقها أحد كبار المسؤولين في النصر مفادها أن أولئك الحكام يذهبون للاسواق التجارية في سيارات فارهة ويحملون من هناك مشتريات مدفوعة الثمن مسبقاً, وقد وصف سمو الأمير خالد بن طلال عضو شرف نادي الهلال هذا التصريح بأنه عار على الرياضة السعودية و عار على من أطلقه.
أفبعد كل ذلك ينتقد الموقف الهلالي لأنه لم يؤيد طلب النصر باستضافة بطولة النخبة؟!
ماذا يمكن ان نتوقع أن يكون رد الفعل الهلالي بعد كل تلك الممارسات المسيئة والمشينة في البطولة العربية؟!
وما يؤسف له أن أولئك القلة الذين تصدوا لموقف الهلال العادي جداً من اقتراع استضافة بطولة النخبة التزموا الصمت إزاء كل ما فعله النصراويون من تصرفات وتصريحات مسيئة ومعيبة بحق الرياضة السعودية أولاً وبحق الهلال ثانياً,!!
كما أن موقف الهلال لا يماثل ولا حتى يقترب ولو من بعيد من مواقف النصر المشينة وستبقى ورقة الهلال ورايته بيضاء دائماً.

أعلـىالصفحةرجوع



















[للاتصال بنا][الإعلانات][الاشتراكات][الأرشيف][البحث][الجزيرة][موقعنا]
أي إستفسارات أو إقتراحات إتصل علىMIS@al-jazirah.comعناية م.عبداللطيف العتيق
Copyright, 1997 - 2000 Al-Jazirah Corporation. All rights reserved