رئيس التحرير : خالد بن حمد المالك

أول صحيفة سعـودية تصــدرعلـى شبكـة الانتــرنت صحيفة يومية تصدرها مؤسسة الجزيرة للصحافة والطباعة والنشر

الطبعة الاولـىالطبعةالثانيةاختر الطبعة

Saturday 17th March,2001 العدد:10397الطبعة الثـالثة السبت 22 ,ذو الحجة 1421

العالم اليوم

المحكمة الدولية تحدد الحدود البحرية.. وتنهي الخلاف بين المنامة والدوحة
حوار وجرادة للبحرين وفشت الديبل والزبارة وجنان لقطر
أمير قطر: الخلاف الحدودي أصبح جزءاً من التاريخ
أمير البحرين يدعو لاستئناف أعمال اللجنة العليا المشتركة لتنمية المشروعات بين البلدين
* لاهاي المنامة : جمال الياقوت الوكالات:
حددت محكمة العدل الدولية في لاهاي أمس الجمعة الحدود البحرية بين قطر والبحرين وأصدرت قرارها بشأن النزاع بين الدولتين على السيادة على جزر في مياه الخليج وأراض في شبه الجزيرة القطرية.
وقد صدر الحكم عن المحكمة العليا في الأمم المتحدة التي نظرت في القضية على أساس مرافعات من الدولتين.
ويعتبر الحكم الذي شمل العديد من التفاصيل ملزما .
وأعلن القضاة خلال الجلسة النهائية للنطق بالحكم في أطول قضية عالجتها المحكمة وهي تنظر منذ عام 1991م انه لا يمكن استئناف الحكم.
وقد أعطت المحكمة حق السيادة للبحرين على جزر حوار فيما أعطت قطر حق السيادة على الزبارة وحق مرور سفنها في المياه بين الجزر البحرينية.
ورأى القضاة في المحكمة ان قطعة جرادة يجب ان تبقى تحت سيادة البحرين.
ورأت المحكمة كذلك ان جزر حوار يجب ان تبقى تحت السيادة البحرينية رافضة مطلب قطر بينما أبقت سيادة قطر منطقة الزبارة التي كانت البحرين تطالب بها.
وقرار محكمة العدل الدولية نهائي وغير قابل للاستئناف.
وكانت القضية المرفوعة الى محكمة العدل الدولية والتي تعتبر الأطول في تاريخ هذه الهيئة القضائية التي أنشئت في 1946م تشمل جزر حوار في الخليج وفشت الديبل الغنية بالنفط والغاز التي تسيطر عليها المنامة وتطالب الدوحة بالسيادة عليها.
كما تشمل القضية الزبارة التي تقع على الساحل الشمالي الشرقي لقطر وتطالب البحرين بالسيادة عليها.
كما عبر أمير البحرين الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة أمس الجمعة عن ترحيبه بقرار محكمة العدل الدولية حول النزاع مع قطر معتبرا انه يشكل فوزا تاريخيا.
وفي خطاب بثه تلفزيون البحرين اكد الشيخ حمد ان حكم المحكمة يشكل فوزا تاريخيا ويوم انتصار لبلاده.
وأضاف ان الحكم الذي صدر أمس يمثل انتصارا ليس للبحرين فحسب وانما لجميع الأشقاء والأصدقاء وأطراف المجتمع الدولي ومبادىء الشرعية الدولية في كل مكان مؤكدا قبول البحرين حكم محكمة العدل في شموليته.
وأضاف الشيخ حمد ان ثبات البحرين وتمكسها المطلق بحقوقها أدى الى هذه النتيجة العادلة مؤكدا ان هذا الحكم يشكل بداية عهد جديد للتفاهم بين قطر والبحرين.
وأكد أمير البحرين ان الوقت حان لفتح صفحة جديدة مشرقة من الوفاق بين قطر والبحرين تثبيتا للتلاحم القائم بينهما على كل صعيد وتحقيقا لاحلام وتطلعات الاجيال من القطريين والبحرينيين في العيش المشترك القائم على التعاون المثمر.
ودعا الشيخ حمد خصوصا الى استئناف اعمال اللجنة العليا المشتركة برئاسة وليي عهد قطر والبحرين لتقوم بالنظر في كل ما يمكن عمله للبدء في اقامة مشروعات التنمية المشتركة على جانبي الحدود وفي مقدمتها مشروع الجسر الذي يفترض ان يربط بين البلدين.
كما أكد ضرورة ان تنظر اللجنة في تعديل كل ما لا يتفق مع حكم المحكمة الصادر من قوانين وانظمة في البلدين معتبرا ان جميع جسور التواصل والتكامل مع قطر اصبحت ممهدة ومفتوحة على قاعدة الاخاء والمودة والتعاون الشامل لنواصل معا مسيرة الخير.
ودعا امير البحرين قطر الى فتح مجال العمل والتملك للبحرينيين كما فتحت البحرين دون انتظار لتسوية الخلاف مجال الاستثمار والتملك للقطريين.
وحول الزبارة التي قضت محكمة العدل بابقائها تحت السيادة القطرية قال امير البحرين انها ستبقى تخليدا للتراث المشترك على ارض قطر بما يشمله من جذورنا التاريخية المتوارثة.
ودعا شركات التنقيب العالمية الى القدوم الى البحرين بعد ان تذللت العوائق التي كانت تحول دون مواصلة التنقيب في اي منطقة بحرينية جزرا وبحرا لاغتنام فرصة الانفراج في هذا الموقع الهام من الخليج العربي.
وأشاد امير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمس الجمعة الجوانب الايجابية التي تضمنها قرار محكمة العدل الدولية المتعلق بتسوية النزاع بين قطر والبحرين مؤكدا ان الخلاف اصبح جزءا من التاريخ وراء ظهورنا.
وفي خطاب القاه بعد صدور حكم محكمة العدل الدولية في النزاع بين قطر والبحرين اشاد الشيخ حمد بما تضمنه حكم المحكمة من جوانب ايجابية اكدت حقوق دولة قطر في اقليمها البري ومناطقها البحرية وجرفها القاري ومنطقتها الاقتصادية الخالصة.
لكنه رأى ان قرار المحكمة حول جزر حوار لم يكن بالامر الهين على نفوسنا لأن لتلك الجزر في وجدان شعبنا مكانة كبرى تستمد جذورها من تاريخ هذا الوطن وحرص ابنائه على الارتباط بكل ذرة من ترابه.
لكن امير قطر رأى ان تضحيتنا لن تذهب سدى معتبرا انها ستضع الاساس لعلاقات اوثق وارحب لا تشوبها شائبة بين قطر والبحرين فضلا عن انها ستعزز امن واستقرار دولنا الخليجية وتسهم في تقوية مجلس التعاون الخليجي ودعم مسيرة التكامل بين الدول الاعضاء.واكد ان قرار المحكمة انهى الخلاف القائم بين الدولتين وبوسعنا الآن ان نترك ذلك الخلاف الذي اصبح جزءا من التاريخ وراء ظهورنا.ودعا الشيخ حمد امير البحرين الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة الى بدء صفحة جديدة يشارك فيها الشعبان الشقيقان في تعميق وتنظيم علاقاتنا المستقبلية والتي يتفاعل فيها البلدان لما فيه مصلحتهما وخيرهما المشترك.
وزير خارجية البحرين
يرحب بالقرار
عبر وزير الخارجية البحريني الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة أمس الجمعة عن ارتياحه للحكم الذي اصدرته محكمة العدل الدولية في نزاعها مع قطر.
وقال الوزير البحريني في تصريح للصحافيين انه «يوم سعيد للبحرين» معبرا عن «شكر البحرين وامتنانها للمحكمة وللطريقة التي أدت بها واجبها القضائي الذي أسهم في التوصل الى حل سلمي لهذا الخلاف».
ورأى الشيخ محمد ان «الحكم جاء صالح البلدين الشقيقين حيث أتاح المجال لهما لتطوير وتنمية العلاقة الأخوية بينهما في ظل ما يربط شعبيهما الشقيقين من صلات أسرية وعلاقات تاريخية».
وفور اعلان حكم المحكمة تصافح وزير الخارجية البحريني ونظيره القطري الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني وتعانقا.
اتصال هاتفي بين ولي عهد قطر وولي عهد البحرين
ذكرت وكالة الأنباء القطرية ان ولي عهد قطر الشيخ جاسم بن حمد آل ثاني أجرى مساء أمس الجمعة اتصالا هاتفيا بولي العهد البحريني الشيخ سلمان بن حمد آل خليفة.
وقالت الوكالة ان الحديث تناول «مستقبل العلاقات بين البلدين الشقيقين والسبل الكفيلة بتطوير التعاون الثنائي» بعد صدور حكم محكمة العدل الدولية حول الخلاف بين بلديهما أمس.
اليوم عطلة في قطر والبحرين
أعلنت كل من قطر والبحرين اليوم السبت يوم عطلة رسمية بمناسبة صدور قرار محكمة العدل الدولية في لاهاي حول النزاع الطويل بينهما.
وقد أصدر أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمس الجمعة أمرا بتعطيل الوزارات والمصالح الحكومية والمؤسسات العامة وشركات القطاع الخاص اليوم السبت بمناسبة انتهاء الخلاف الحدودي مع البحرين.
كما أصدر رئيس الوزراء البحريني الشيخ خليفة بن سلمان آل خليفة قرارا يقضي بتعطل جميع وزارات الدولة واداراتها والمؤسسات العامة ومؤسسات وشركات القطاع الخاص اليوم السبت بمناسبة صدور الحكم الذي تم بمقتضاه تثبيت حدود دولة البحرين وتأكيد سيادتها على جزرها ومياهها الاقليمية.
تفاصيل الأحكام بخصوص النزاع الحدودي البحريني القطري
فيما يلي تفاصيل الأحكام التي صدرت أمس الجمعة عن محكمة العدل الدولية في لاهاي بخصوص النزاع الحدودي بين البحرين وقطر:
1 بالاجماع تقرر المحكمة بأن دولة قطر لها السيادة على الزبار.
2 أ 12 مقابل 5 تقول بأن للبحرين السيادة على جزر حوار.
ب بالاجماع تذكر المحكمة بأن سفن دولة قطر لها في المياه الاقليمية للبحرين بين جزر حوار والجزر البحرينية الأخرى حق المرور السلمي الذي ينص عليه القانون الدولي الطبيعي.
3 13 مقابل 4 تقول بأن قطر لها السيادة على جزيرة جنان بما فيها عججينان.
4 12 مقابل 5 تقول بأن دولة البحرين لها السيادة على جزيرة قطعة جرادة.
5 بالاجماع تقول بأن فشت الديبل هي تحت سيادة دولة قطر.
6 13 مقابل 4 تقرر بأن الحدود البحرية الموحدة التي تقسم المناطق الاقتصادية الحصرية لقطر والبحرين يجب أن تحدد وفقا لفقرة 250 من القانون.

أعلـىالصفحةرجوع






[للاتصال بنا][الإعلانات][الاشتراكات][الأرشيف][البحث][الجزيرة]
أي إستفسارات أو إقتراحات إتصل علىMIS@al-jazirah.comعناية م.عبداللطيف العتيق
Copyright, 1997 - 2000 Al-Jazirah Corporation. All rights reserved