رئيس التحرير : خالد بن حمد المالك

أول صحيفة سعـودية تصــدرعلـى شبكـة الانتــرنت صحيفة يومية تصدرها مؤسسة الجزيرة للصحافة والطباعة والنشر

الطبعة الثانيةالطبعةالثالثةاختر الطبعة

Friday 30th March,2001 العدد:10410الطبعةالاولـي الجمعة 5 ,محرم 1422

محليــات

سموه يُكرم خريجي الثانوية العامة للعام الدراسي 1419 - 1420هـ
الأمير سلطان يرعى الحفل الختامي لمدارس الرياض
العجاجي: رعاية سمو النائب الثاني لها عظيم الأثر في نفوس الجميع
طلاب المدارس: تواجد سموه بيننا وسام فخر وعز لنا
* * الرياض عبدالرحمن المصيبيح:
يرعى صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع والطيران والمفتش العام مساء غد السبت الحفل الختامي لمدارس الرياض الأهلية.
وقد دُعي لهذا الحفل عددٌ من اصحاب السمو والفضيلة والمعالي والسعادة وأولياء أمور الطلاب لحضور هذا الحفل الكبير.
أوضح ذلك «للجزيرة» مدير عام المدارس الأستاذ عبدالرحمن العجاجي، والذي عبَّر في بداية حديثه ل«الجزيرة» عن عظيم امتنانه وسعادته لتفضل صاحب السمو الملكي الأمير سلطان لرعاية هذا الحفل، وقال في معرض حديثه ان هذه الرعاية الكريمة لها عظيم الأثر في نفوس منسوبي مدارس الرياض. مشيراً الى ان هذه الرعاية الكريمة تأتي تجسيداً وامتداداً للرعاية الكريمة التي يحظى بها العلم واهله من خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز حفظه الله وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني الذين اعطوا جل اهتمامهم وعنايتهم. حتى وصلت المملكة الى هذه المكانة الكبيرة والحمد لله.
ومدارس الرياض شأنها شأن بقية المدارس في المملكة حظيت بهذا الدعم حتى أصبحت والحمد لله مصدر اشعاع وعلم ومصنعاً للرجال. تخرج كل عام نخبة
وقدَّم الأستاذ العجاجي شكره وامتنانه وتقديره لصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض والرئيس الفخري للمدارس. والذي بذل ومازال يبذل الكثير تجاه هذا القطاع التعليمي الهام بتوجيهاته واهتمامه وآرائه السديدة ودعمه المتواصل.
وتناول الأستاذ العجاجي هذا الحفل فقال: كما هي العادة تُنظم مدارس الرياض الحفل الختامي كل سنتين مرة واحدة تحتفي بخريجي المدارس لعامين متتاليين. ووصف الأستاذ العجاجي هذا الحفل بأنه سيكون مميزاً في كافة فقراته ومن ابرزها أوبريت «العودة إلى المستقبل» وسيشاهد سمو الأمير سلطان والحضور على الطبيعة والواقع نماذج مميزة لابنائهم الطلاب في ابداعاتهم وعطاءاتهم المميزة في الأنشطة اللامنهجية وبقية المواد الدراسية الاخرى.
واستعرض العجاجي بعضاً من مشاريع مدارس الرياض فقال: نحن الآن بصدد الانتهاء من الرسومات الخاصة بمبنى المرحلة الثانوية الذي سيقام شمال مبنى المدارس الحالي. كما اننا بصدد الانتهاء من المبنى الذي تعده وتشرف على تصاميمه الهيئة العليا لتطوير الرياض. وكذلك الانتهاء من شبكة الحاسب الآلي لتطوير الحاسب في المدارس وهذا المشروع أخذ اهتماماً كبيراً نظراً لأهميته. حيث تم الاتفاق مع مشروع الأمير عبدالله بن عبدالعزيز الوطني للحاسب للاشراف على شبكة الحاسب الآلي في المدارس وهي في طور التصاميم النهائية وستطرح قريباً في مناقصة عامة. ولكننا قبل سنتين فعلاً نُحاول ان نطور هذه الشبكة ولكن رغبة منا في ان يكون التطوير يتناسب مع وضع المؤسسة كمؤسسة تعليمية يستفيد منها الطالب والمعلم وولي الأمر في منزله. حاولنا فعلاً التريث حيث نُكمل المشروع من جميع جوانبه بالاستشارة مع ذوي الشأن في هذا المجال. من مهندسين مختصين في هذا المجال إلى ان اتفقنا مع مشروع الأمير عبدالله بن عبدالعزيز على ان يشرف على هذا المشروع.
د. المعيلي يتحدث للجزيرة:
كما التقت الجزيرة بمدير عام التعليم بمنطقة الرياض الدكتور عبدالله المعيلي فقال: اننا سعداء بهذه الرعاية الكريمة من صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز حفظه الله والذي نعتبر رعايته وسام فخر واعتزاز لنا منسوبي التعليم. وهذا ليس بمستغرب على سموه حفظه الله فهو دائماً معنا في مناسبات الخير يُسعد ابناءه بوجوده واطلالته في هذا الحفل الكبير لمدارس الرياض التي تعودنا منها دائماً التمييز والعطاء .
شرف للمدارس
من جانبه اعتبر الاستاذ فهد بن عبدالله البراك مدير مدارس الرياض للبنين رعاية صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز هذا الحفل الكبير للمدارس بانه شرف للمدارس. يُسعد سموه من خلال وجوده في هذا الحفل أبناءه الطلاب حينما يشاركهم في هذه المناسبة العظيمة.
وقال :ان مدارس الرياض ومن خلال مسيرتها التعليمية المباركة حققت انجازات كبيرة والحمد لله وهذا بفضل الله ثم بفضل واهتمام حكومتنا الرشيدة للعلم وطلابه.
الجزيرة تلتقي بالطلاب
واثناء زيارة «الجزيرة» لمدارس الرياض حرصت من خلال هذا التحقيق أن تستشف آراء الطلاب عن هذه المناسبة الكريمة.
واستطعنا من خلال هذه الجولة الميدانية التي رافقنا فيها الأستاذ عبدالرحمن المرداس مسئول الاعلام التربوي في المدارس والذي كان له الفضل بعد الله في اعداد هذا التحقيق بهذه الصورة المشرفة والحمد لله كان جميع طلاب المدارس يريدون الحديث عن هذه المناسبة وعن هذه الرعاية الكريمة الكل يريد أن يعبر عن مشاعره وفرحته بوجود صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز في هذا القطاع التعليمي الهام.
كانت البداية مع الطالب نواف بن سلطان بن عبدالعزيز في الصف الثالث ثانوي تحدث في البداية قائلا: لقد غمرت الجميع الفرحة والسعادة. لتواجد رجل الانسانية والمحبة والأعمال الخيرية صاحب القلب النابض بالمحبة والبهجة. صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز الذي سيُبهجنا بوجوده ويفرحنا باطلالته البهية. الرجل المسئول ولي الأمر صاحب الأيادي البيضاء والمعاني الحميدة. ان تشريف سمو الأمير سلطان في هذه المناسبة الكبيرة تتويجاً لنا جميعاً نحن الطلاب. فهو والد الجميع. حفر اسمه في قلوب الجميع بأحرف من ذهب.
ان رعاية سموه وتكريمه لابنائه الطلاب في هذه الليلة المباركة. لها معان عظيمة وكبيرة مرة أخرى هنيئاً لنا بوجود والد الجميع في هذا الجمع المبارك.
كما تحدث للجزيرة الطالب محمد بن سلمان بن عبدالعزيز في الصف الأول ثانوي فقال: لقد كنا ننتظر هذه الرعاية الكريمة بفارغ الصبر. والآن والحمد لله سيتفضل صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز بتتويج جهود عطاء أبناء هذه المدارس من خلال تواجده في هذا الحفل الكبير. ومشاركة ابنائه هذه الفرحة العظيمة. نحن والحمد لله في بلاد أنعم الله عليها بنعمة الاسلام. مستمدة ذلك من كتاب الله وسنة رسوله. فحينما نجد هذه الرعاية الكريمة للعلم واهله، فهذا ليس بمستغرب فهذه المملكة منذ ان وحدها الملك عبدالعزيز وهي والحمد لله تولي العلم واهله جل العناية. ليواصل أبناء الملك عبدالعزيز اهتمامهم بالعلم حتى هذ العهد الزاهر عهد خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز والذي اعطى العلم جل عنايته. فهو أول وزير للمعارف قدم الكثير في سبيل العلم. حتى وصلت المملكة الى هذه المكانة واليوم نسعدُ بوجود سلطان الخير والد الجميع. من خلال هذه الاشراقة وهذا التواجد الأبوي مع ابنائه يُشاركهم فرحتهم بهذه المناسبة.
وفيما يخص تفوق الابناء وتحقيقهم هذا المستوى من التحصيل العلمي.الحمد لله.. هذا بفضل الله ثم بفضل الوالدين وفقهما الله لقد تعلمنا الكثير من الوالد صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز الكثير الكثير. حتى اصبحت هذه التوجيهات نبراساً يضيء لنا الطريق. علمنا كيف نحترم الوقت ونستذكر الدروس. ونعطي العلم مكانته المستحقة وهذه التوجيهات الكريمة.. من والدي العزيز جعلتنا ننهل من مناهله العذبة وعطاءاته الكبيرة وتوجيهاته الموفقة والسديدة.
ختاماً اقدم الشكر لله سبحانه وتعالى ثم للمسئولين في مدارس الرياض على ما قدموا لنا ومازالوا يقدمونه حتى الآن. نسأل الله لهم الأجر والثواب. على هذه الرسالة العظيمة التي يؤدونها. انه سميع مجيب.
كما عبر الطالب عبدالعزيز نزار مدني في الصف الأول ثانوي عن عظيم امتنانه وفرحته بتفضل صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز ورعايته لهذا الحفل. فقال: ان مثل هذه الرعاية لها عظيم الأثر في نفوسنا وأبدى الطالب عبدالعزيز سعادته لما تقدمه مدارس الرياض من جهد واهتمام كبيرين. وأكد الطالب محمد عبدالعزيز العسكر في الصف الأول ثانوي : ان تواجد صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز ورعايته لهذا الحفل يجسد العناية والرعاية اللتين يحظى بهما العلم وطلابه.. وأردف الطالب سعود بن خالد بن عبدالعزيز الدغيثر في الصف الأول ثانوي: انني في غاية الفرحة والامتنان لرعاية صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيزوقال انها وسام شرف وعز لنا هذه الرعاية.
وقدم الطالب مشعل محمد مفتي في الصف الثالث ثانوي شكره لصاحب السمو الملكي الأمير سلطان لرعايته هذا الحفل. مثمناً تلك الرعاية الكريمة من سموه.
وابدى الطالب عبدالملك بن عبدالمحسن بن ابراهيم آل الشيخ في الصف الثالث ثانوي عظيم امتنانه وفرحته لتفضل صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز ورعايته لهذا الحفل ولاشك ان وجود سمو الأمير سلطان بين ابنائه الطلاب تقدير كبير للعلم واهله وثمن الطالب نايف تركي السديري ان تتكرر مثل هذه الرعاية الكريمة لأهميتها وعظيم اثرها في نفوس الطلاب.
اما الطالب مشهور بن عبدالعزيز بن إبراهيم فقال الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله. لاشك ان شعوري هو شعور اي طالب جد واجتهد وانتظر التتويج والرعاية الكريمة ولاشك ان رعاية صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز لها عظيم الأثر في نفوسنا.
اما الطالب عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز في الصف الثالث متوسط فقال الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله. لاشك ان تفضل صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز حفظه الله ورعايته لهذا الحفل لها عظيم الأثر في نفوسنا جميعاً في هذه المناسبة تكون الفرحة كبيرة والسعادة غامرة في هذه المناسبة. يتوج جهد الطلاب وتفوقهم يجدون الرعاية والتقدير.
في مدارس الرياض وجدنا اهتماماً مميزاً وعناية كبيرة حتى وصلنا الى هذه المكانة والحمد لله.
اما الطالبان ثامر ابراهيم العواجي ومحمد خليفة السيف في الصف الثالث المتوسط فقد أبديا سعادتهما بهذه الرعاية الكريمة. والأبوة الحانية من صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز وان هذه الرعاية ليست بمستغربة من سموه حفظه الله.
الجزيرة في القسم الابتدائي
وفي القسم الابتدائي بمدارس الرياض التقت الجزيرة بعدد من الطلاب حيث تحدث في البداية الطالب نايف بن سلمان بن عبدالعزيز في الصف الخامس ابتدائي فقال: الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله. لاشك اننا فرحون وسعداء برعاية صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز لحفلنا هذا وهو دليل صادق على ما يلقاه العلم وأهله من هذا الاهتمام والعناية في هذه البلاد الغالية ووجود سمو الأمير سلطان يُجسد هذا الاهتمام. وهذا الحضور وهذه الرعاية في الواقع وسام شرف وعز نضعه على صدورنا شكراً لكل من ساهم في اعداد وترتيب هذا الحفل.
اما الطالب منصور خالد المالك في الصف الرابع الابتدائي . التقينا به والابتسامة المشرقة على وجهه فرحاً مسروراً بتفضل صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز ورعايته لهذا الحفل. وقال: ان التقدير والجهد والعطاء يدفع الطالب للبذل والعطاء والمثابرة، نحن والحمدلله اجتهدنا وبذلنا واليوم يتوج هذا الجهد بهذه الرعاية الكريمة.شكراً لاساتذتي الأفاضل على ما بذلوه ويبذلونه معنا لننهل من مناهل العلم والمعرفة.
اما الطالب محمد الصانع، وراكان السويد، وفيصل الخراشي، وفيصل اليحيا، ومحمد اليوسف، وعبدالله المونس، وعبدالعزيز آل الشيخ، واحمد الراشد، وخالد الصالح، وحكم العايض، وفيصل الطياش، وحمد الدهش، ويزيد البراك، وعبدالعزيز العيد وفيصل السويري ومحمد الشايع، ومحمد الحمادي، فكانوا فرحين ومسرورين. وقالوا: حياك الله يابابا سلطان بوجودك تنور مدارسنا وتدخل البهجة في نفوسنا.
وفي فصل آخر من المرحلة الاولية في المرحلة الابتدائية فقد التقينا بالطلاب خالد العُمر، مازن سليمان، عبدالعزيز المهنا، عبدالرحمن الغرير، عبدالاله الوتيد، عبدالعزيز الشريف، عبدالعزيز الخميس، عبدالعزيز النملة، عبدالعزيز السنيد، عبدالعزيز الحكير، زياد الشارخ، يزيد الراجحي، محمد عيسى فقالوا: الله يحيك ويعز مقدارك ياسلطان الخير. يوم زرتنا في مدارسنا. ودَّنا طلعتك البهية تطَّل علينا ما بين مغرب وعشيه. في مدارسنا الفتية لنحظى بالرعاية والحنية الأبوية ياوجه الخير ياسلطان السعد.

أعلـىالصفحةرجوع
















[للاتصال بنا][الإعلانات][الاشتراكات][الأرشيف][البحث][الجزيرة]
أي إستفسارات أو إقتراحات إتصل علىMIS@al-jazirah.comعناية م.عبداللطيف العتيق
Copyright, 1997 - 2000 Al-Jazirah Corporation. All rights reserved