رئيس التحرير : خالد بن حمد المالك

أول صحيفة سعـودية تصــدرعلـى شبكـة الانتــرنت صحيفة يومية تصدرها مؤسسة الجزيرة للصحافة والطباعة والنشر

الطبعة الثانيةالطبعةالثالثةاختر الطبعة

Sunday 6th May,2001 العدد:10447الطبعةالاولـي الأحد 12 ,صفر 1422

الفنيــة

ريم المحمودي لـ «فن الجزيرة»:
اسألوا أحلام عن محاربتي.. وأفضل نوال دائماً
هذه القصة مجرد فبركة صحفية
قريباً سأغني باللهجة المصرية واللبنانية
حاورها : عدنان الخنبشي:
الفنانه ريم المحمودي استطاعت وفي فترة وجيزة أن تعبر إلى بر النجاح والأضواء .. فظهرت وحافظت على ظهورها.. التقيناها في شركة روتانا بدبي.. فتحدثت عن اصداء شريطها الأخير «عمري» وعن الاستعداد للشريط الجديد وعن دور الفنان عبدالله الرويشد في ظهورها فكان لنا معها هذا الحوار :
* حدثينا عن أصداء شريطك الأخير «عمري»؟
الحمد لله جداً جميلة في كل الخليج والوطن العربي وهذا كان نتاج عمل لفترة طويلة لكي يظهر بهذا الشكل.
* في رأيك أي مكان كان التوزيع أكثر؟
في كل مكان من الوطن العربي ولله الحمد وبالذات في لبنان كان له صدى واسع.
* هل هذا يعني أنك تبحثين عن «العربية»؟
أي فنان يبحث عن «العربية»، ومن ثم الوصول للعالمية لأن الوصول للمستمع العربي يعني نجاحاً كبيراً.
* معنى هذا إنك راضية على ما قدمتيه في هذا الألبوم؟
نعم ولله الحمد والقادم أحلى، ونجاحي هذا يجعلني أفكر كثيراً قبل طرح أعمالي القادمة.
* ومتى سيكون الشريط القادم؟
في أواخر سبتمبر أو أوائل أكتوبر إن شاء الله. وأعد أن يكون متميزاً ومغايراً لأني أرسم خططاً مستقبلية من أجل المحافظة على مستواي وتطويره.
* وهل تم اختيار الأغاني التي سوف تطرح في الشريط؟
لا لم يتم اختيار الأغاني، نعم عندي نصوص كثيرة ولكن لم يتم الاختيار بعد لان الموضوع «شوية» صعب وكما قلت إن نجاحي يحتم عليّ أن أكون أكثر حرصاً على كل ما أقدمه فأنا محاسبة على كل صغيرة وكبيرة من قبل الجمهور.
* وما الصعوبة في الموضوع؟
لابد ان نختار بتأن وأن أرى المواضيع التي لم تطرح حتى أحاول طرحها في الشريط الجديد.
* شريط «عمري» كان التوزيع لعلي المسافر وقد حقق نجاحات كبيرة فهل سيتكرر ذلك التعاون في الشريط القادم؟
إن شاء الله سيتكرر ذلك لأني نجحت معه، ولكن لا يعني هذا أن ألتزم معه، لأني أبحث عن الأفضل.
* عرف عن ريم بأنها تجيد الغناء باللهجة المصرية فهل سنسمع منك ذلك قريباً؟
أتمنى ذلك وأنا لو أجتهدت قليلاً فسأعمل ذلك لأني ولله الحمد أملك علاقات جداً جيدة في الأوساط الفنية هناك وهذا من الخطط التي أنوي القيام بها مستقبلاً لأن التواجد بأكثر من لهجة يعني قدرة الفنان في التعامل مع أي جديد وتطوير المستوى.
* وهل تبحثين عن الانتشار عربيا بذلك؟
لا فأنا أحب اللهجة المصرية وأجيد التعامل مع مفرداتها وإذا حصل انتشار فليش لا.
* إذن أنت تؤيدين تعدد اللهجات في الألبوم؟
نعم، فإذا كان الفنان لديه القدرة على التعامل مع هذه اللهجات كما يجب فلم لا، وهناك عدد كبير من الفنانين أدوا لهجات ونجحوا فيها، مثل نبيل شعيل وغيره، أيضا هناك في دول أخرى يحاولون أن تكون البوماتهم مطعمة بأغان خليجية، هناك من يضع البومه «خليجي» رغم إنه ليس بخليجي.
* هل تقصدين بذلك الفنانة أصالة؟
نعم أصالة لأنها تعرف أن الجمهور الخليجي هو الجمهور الحقيقي الذي يكون له دور كبير في انجاح أي البوم لذلك حاولت ان توجه أغانيها لهم.
* عمك الفني خمس سنوات، لك ثلاثة أعمال غنائية: كيف اكتشفتي نفسك كمطربة؟
منذ أن كان عمري 9 سنوات وأنا أغني في المسرح الوطني بالفجيرة وكنت أغني في المهرجانات والأوبريتات الوطنية على مستوى الامارات.
* بحكم تواجدك كثيراً في المسرح ألم تفكري بالتمثيل بدل الغناء؟
على فكرة لم يكن في يوم من الأيام طموحي أن أغني ولكن في أوبريت على مستوى الامارات غنيت فسمع صوتي الأستاذ سالم الهندي وأعجب به وعرض علي عمل شريط غنائي.
* متى أحسستي بأنك قادرة على الاستمرار في النجاح؟
بعد شريط حسايف.
* طبعاً صوتك كلاسيكي. ألم تفكري في يوم الخروج من هذا الرتم؟
أعتقد أن طبيعة صوتي واحساسي يؤدي في الكلاسيك أفضل من غيره.
* من هي المطربة التي تأثرت بها؟
أنا أحب الاستماع إلى الأغاني القديمة.
* ومن تحبين من المطربات القديمات؟
أحب أسمع أم كلثوم وأسمهان وليلى مراد.
* وما نصيب الأصوات الجديدة؟
احب الرويشد وعبدالمجيد عبدالله ونوال الكويتية.
* لم تذكري «أحلام» هل هو بسبب الخلاف الذي بينكم؟
لا يوجد خلاف بيننا، ولكن الصحافة أثارت أن هناك خلافاً.
* لكن ذكرت ذات مرة أن أحلام بدأت تحاربك؟
لا أقصد المحاربة ولكن احلام في بداياتي الفنية دعمتني ووجهتني قليلاً، ثم فجأة وبعد أول البوم لم تعد توجهني واستغربت ذلك.
* لكنك تفضلين سماع «نوال الكويتية» على «أحلام»؟
لأني أحب الأغاني «الطربية» والكلاسيكية وهذا ما تقدمه نوال، بخلاف أحلام التي تحب الأغاني الصاخبة.
* هل صحيح ان أحلام تحاربك؟
اسأل أحلام.. فهي التي تستطيع اجابتك على هذا السؤال.
* كيف ترين تواجد عبدالله الرويشد باستمرار معك؟
الرويشد كله على بعضه أحسه بركة وغير أن ألحانه جميلة جداً.
* كيف ترين تواجدك في الساحة الفنية بعد ثلاثة البومات ناجحة؟
الحمد لله وأنا اشكر الله صباحاً ومساءً على هذا النجاح وأنا سعيدة جداً به.
* هل هناك قصيدة معينة أعجبتي بها ولم تستطيعي غناءها أو الحصول عليها؟
هناك أغنيتان أو قصيدتان أعجب بهما ولكن لم أستطع الوصول لهما واحدة للشيخ محمد بن راشد والثانية لصاحب السمو الملكي الأمير عبدالرحمن بن مساعد.
* ماهي الأغنية التي سمعتيها واعجبتي بها وتمنيتي انها لك؟
الله .. أنا مو ولهان للرويشد وكذلك أغنية «وينك يا كلمة لا» لعبدا لكريم عبدالقادر.
* ماهي القصيدة التي حينما سمعتيها أحسست انك سوف تبدعين بها؟
قصيدة «غيوم» فيوجد بها خيال واسع وأنا أحب الخيال.
* ما هو أطرف موقف مر بك؟
أنا أحب الخيل فحصل لي موقف طريف معه ففي القاهرة أحببت أن أطعم الخيل بيدي فوضعت « جزراً» في يدي فالتهم الخيل الجزر ويدي مع بعض.
* هل حرمتك الشهرة من ممارسة حياتك؟
بالعكس أنا زي ما أنا ، أتمشى وأخرج وأعمل «اللي أبغاه» .
* كيف ترين دور شركة «روتانا» في النجاحات التي حققتيها؟
أنا لا أعتبرها شركة وإنما هي بيتي الثاني.
* عملت أنت والفنان فايز السعيد أكثر من دويتو ولكن لاعمال وطنية ألم تفكري بعمل دويتو عاطفي؟
الحمد لله أنا وفايز أكثر من اخوان لذلك نجح الدويتو الوطني اما الدويتو العاطفي فإن حصل فلا بأس.
* في ألبومك الأخير كان واضحاً على أغلب الأغاني اختلاف نوع الموسيقى .. والتي تميل إلى الأداء المصري؟
أعتقد اني كنت أرمي إلى ذلك من أجل التنويع ومواكبة التطور الفني.

أعلـىالصفحةرجوع



















[للاتصال بنا][الإعلانات][الاشتراكات][الأرشيف][البحث][الجزيرة]
أي إستفسارات أو إقتراحات إتصل علىMIS@al-jazirah.comعناية م.عبداللطيف العتيق
Copyright, 1997 - 2000 Al-Jazirah Corporation. All rights reserved