رئيس التحرير : خالد بن حمد المالك

أول صحيفة سعـودية تصــدرعلـى شبكـة الانتــرنت صحيفة يومية تصدرها مؤسسة الجزيرة للصحافة والطباعة والنشر

الطبعة الثانية الطبعةالثالثةاختر الطبعة

Thursday 24th May,2001 العدد:10465 الطبعةالاولـي الخميس 1 ,ربيع الاول 1422

الثقافية

قافلة الزيت 1
محمد القشعمى
نقرأ في )معجم المطبوعات العربية في المملكة العربية السعودية( لعلي جواد الطاهر ط2 ج2 ص650 )1مجلة «قافلة الزيت»: نشرة شهرية يصدرها قسم الصحافة والنشر العربي التابع لشركة الزيت العربية الأمريكية )أرامكو بالظهران(، صدر العدد الأول في صفر 1373ه )اكتوبر 1953م(، توالى على رئاسة تحريرها: حافظ الدروبي، شكيب الأموي في شهر ذي القعدة 1382ه، كانت تطبع في بيروت )حتى شهر جمادى الآخرة عام 1384ه الموافق سبتمبر عام 1965م حيث نقلت طباعتها إلى مطابع المطوع(.
ويذكر محمد ناصر بن عباس في كتابه )موجز تاريخ الصحافة في المملكة العربية السعودية( ط1 ص 112113 )قافلة الزيت نشرة دورية شهرية يصدرها قسم الصحافة والنشر العربي التابع لإدارة العلاقات بشركة الزيت العربية الأمريكية، وهي مبدئياً تصدر لصالح موظفي الشركة ثقافياً وصناعياً، والقافلة على جانب احتوائها على موضوعات أدبية وعلمية جامعة، فإنها تظهر جميع نواحي التقدم والعمران في المملكة إلى جانب اهتمامها بتقديم صور حية عن صناعة الزيت التي تعتبر اليوم من اكثر الصناعات تعقيداً وأعظمها أهمية.
ويقول عثمان حافظ في كتابه «تطور الصحافة في المملكة العربية السعودية» ج1 ط3 ص 261 263:
أصدرت )أرامكو( قافلتين للزيت، إحداهما شهرية والثانية أسبوعية وسوف يكون الحديث عن قافلة الزيت الشهرية لسبق صدورها عن قافلة الزيت الاسبوعية.
صدرت «قافلة الزيت» الشهرية في الظهران في عام 1373ه الموافق عام 1953م أصدرتها شركة الزيت العربية الأمريكية )أرامكو( باللغة العربية لموظفيها العرب وهي نشرة شهرية تعنى بالشؤون العلمية والثقافية وتهتم اهتماماً خاصاً بالمواضيع التي تتعلق بصناعة الزيت وتكريره في المملكة العربية السعودية، ويسهم في تحريرها عدد من المفكرين والأدباء والعلماء.
وصدر العدد الأول في شهر صفر عام 1373ه وكانت في بيروت حتى جمادى الآخرة عام 1384ه الموافق سبتمبر 1965م حيث نقلت طباعتها في مطابع المطوع بالدمام، ومازالت تطبع بالدمام حتى كتابة هذه السطور.
وكانت تصدر في ملزمة واحدة 20 صفحة من الغلاف، على مقاس 28* 22سم ثم تدرجت في التطور من حيث الإخراج والمادة والتصوير فصدرت في ملزمتين 40 صفحة، وهي الآن تصدر في 52 صفحة على ورق صقيل أبيض، وتعنى عناية كبيرة بالصورة وتلوينها وتركيزها وتختار للغلاف الخارجي والداخلي صوراً طبيعية وتاريخية وفنية رائعة ملونة.
رئاسة التحرير والإدارة:
تعاقب على رئاسة تحريرها وإدارتها عدد من الأدباء والكتَّاب، فكان يرأس تحريرها عندما صدرت السيد حافظ البارودي وسكرتير التحرير )البرت اردلا(، وفي رمضان عام 1374ه تولى رئاسة تحريرها الأستاذ شكيب الأموي، وفي ذي الحجة عام 1375ه تولى الاستاذ عبدالعزيز مؤمنة سكرتيرية التحرير، وفي ذي القعدة عام 1378ه الموافق مايو عام 1959م تولى مديرية القافلة الاستاذ سيف الدين عاشور مع بقاء الاستاذ الأموي في رئاسة التحرير والأستاذ مؤمنة في الإشراف على التحرير، وفي ذي القعدة عام 1382ه الموافق مارس عام 1963م أسندت رئاسة التحرير للأستاذ عاشور مع بقائه مديرا للإدارة، وعين الأستاذ فؤاد الرئيس محرراً مساعداً، وفي صفر عام 1388ه الموافق إبريل عام 1968م تولى الأستاذ منصور مدني رئاسة التحرير مع مديرية الإدارة، وفي رمضان عام 1389ه الموافق نوفمبر عام 1969م تبدل الوضع في الإدارة والتحرير فعين الأستاذ مصطفى حسن الخان مديراً عاماً للمجلة والأستاذ علي حسن قناديلي مديراً مسؤولاً والأستاذ منصور مدني رئيساً للتحرير والأستاذ عوني أبو كشك محرراً، مساعداً، وما زال هذا الوضع قائماً حتى كتابة هذا.
خط سير القافلة:
تحرص القافلة دائماً على استكتاب الكتَّاب اللامعين في مختلف مدن المملكة العربية السعودية، ولا تتطرق للمواضيع التي تهدف إلى إثارة الجدل الديني أو الفلسفي، كما أنها لاتخوض في نقاش سياسي أو حوار مذهبي ويقول الأستاذ حسن قناديلي في خطابه الخاص انه يطبع منها 000.30 نسخة شهرياً.
وكانت المجلة تلاقي صعوبات في الطباعة والتحرير وتتوقف عن الصدور لفترة ثم تعود للصدور ففي عام 1375ه لم يصدر منها سوى عددين فقط هما عدد شوال وذي الحجة عام 1375ه وكثيراً ما كانت تحتجب أعدادها في بعض الشهور في سنينها الأولى.
ويذكر الدكتور حمود بن عبدالعزيز البدر في بحثه )الصحافة السعودية في )80( عاماً دراسة موجزة عن تاريخها وتطورها( 1408ه ص 19:
)قافلة الزيت، التي أصدرتها شركة الزيت العربية الأمريكية )أرامكو( لتكون أداة علاقات عامة بين الشركة وعمالها من العرب وكانت توزع مجاناً على من يرغب من غير عمال الشركة. صدر العدد الأول منها في عام 1372ه الموافق 1953م، وتمتاز بأنها متقدمة في الإخراج والتبويب كما كانت مادتها الأدبية والثقافية متفوقة نسبياً إذ كانت تطبع في بيروت.. ويستكتب لها أدباء ومفكرو العالم العربي كله لما تدفعه من مكافآت مجزية(.
وقد صدر العدد الأول من )قافلة الزيت( في شهر صفر من عام 1373ه )اكتوبر 1953م( وكان متكوناً من )16( صفحة مطبوعة بلونين على طريقة الطباعة الملساء )أوفست( وفي عام 1375ه زيد عدد صفحات القافلة على )28( صفحة داخلية لتستوعب المزيد من المواد التي تهم الموظف كالمواضيع الصحية وشؤون السلامة وتطور العلم، ثم وصلت إلى حجمها وشكلها الحاليين في عام 1383ه حين أصبح غلافها ملوناً.
كانت قافلة الزيت تطبع في بيروت منذ صدورها، وقد بذلت جهود كبيرة لنقل طباعتها إلى المملكة فكان لابد من توفير الكثير من الإمكانات الفنية للتمكن من القيام بمثل هذا العمل. وفي عام 1384ه ظهر أول عدد طبع في الدمام على مطابع المطوع. وقد توالى على رئاسة تحرير القافلة منذ تأسيسها الأستاذ البارودي ثم الأستاذ شكيب الأموي، في شهر رمضان عام 1374ه ثم الأستاذ سيف الدين عاشور في شهر ذي القعدة 1382ه(.
العدد الأول صفر 1373ه السنة الأولى
قافلة الزيت، نشرة شهرية، تصدر عن: شركة الزيت العربية الأمريكية بالظهران لموظفي الشركة رئيس تحريرها: حافظ البارودي. سكرتير التحرير: البرت اردلا.
حجمها 27 سم * 21سم، على شكل مجلة، عدد صفحاتها 15 صفحة. على غلاف العدد الأول عنوانها قافلة الزيت وصورة لعامل يركب سيارة نقل وتحته كتب صفر سنة 1373ه في الصفحة الثانية في المنتصف الأيمن معلومات عن النشرة و )الفهرست( ومتضمناً المواضيع الواردة في العدد وبيان موقعها من الصفحات.
وفي النصف الأيسر من الصفحة الثانية يكتب رئيس التحرير:
يسم الله نصدر أول عدد من «قافلة الزيت» وبعونه نوالي إصدار أعدادنا المقبلة. وتأمل إدارة هذه النشرة أن تقدم إلى قرائها موظفي الشركة، كل طريق ممكن وكل شائق ميسور وكل مفيد وممتع. ونرجو أن يكون هذا المشروع كبير الفائدة، عظيم الأثر في نشر المعرفة والعلم، وسنبذل كل جهد ممكن في تقديم الزاد الفكري النافع، فترضى عنه الخاصة وتستسيغه العامة.
ويرحب رئيس تحرير هذه النشرة بنشر كل مايرد إليه من قرائها الموظفين إن رأى في نشره فائدة، وفي إيصاله إلى أيدي الآخرين منفعة، كما يرجو أن يوافيه قرّاؤها بآرائهم ومقترحاتهم وكل مانتمناه أن نصل إلى غايتنا وأن نوفق إلى كل مافيه خير هذه البلاد الكريمة والله ولي التوفيق. حافظ البارودي
في الصفحة الثالثة، نشرت صورة فوتوغرافية كبيرة لعدد من العمال وكتب )محاربة الأمية( كعنوان للموضوع كتب بجوار الصورة )عبدالله بن عبدالعزيز الثميري، كبير المدرسين في صفوف مكافحة الأمية بمنطقة الظهران، وهو الواقف إلى اليمين في مؤخرة الصورة، يتداول في بعض شؤون التدريس، مع أحمد بكر، أحد الخمسة والعشرين مدرساً الذين يتولون هذه المسؤولية في منطقة الظهران(.
كما كتب تحت العنوان )محاربة الأمية برنامج حكومي أعدته الحكومة لمحاربة الجهل والقضاء على الأمية وتنوير عامة الشعب ويشرف على هذا البرنامج الشيخ عبدالعزيز التركي الوكيل المساعد لمديرية المعارف في مقاطعة الأحساء، ورجال من مديرية المعارف يقيمون في مدينتي الهفوف والدمام، والمراكز الرئيسية لهذا البرنامج في هذه المقاطعة هي الظهران ورأس تنورة وبقيق، وفي كل من هذه المراكز صفوف تدرس فيها مبادئ القراءة والكتابة والعلوم الدينية، وقد بدأت هذه الحملة بالفعل وانخرط في صفوفها عدد لابأس به.(
في الصفحات 4 5 6 تقرير مزود بالصور تحت عنوان )البحث عن الزيت( وهو متابعة لقوافل التنقيب وكشافي الزيت والذين يعرفون بالجيولوجيين، وهم خليط من أصحاب المهن المختلفة الذين تجمعهم في رحلاتهم هذه غاية واحدة هي البحث عن الذهب الأسود وتعيين المناطق التي تكمن في باطن أراضيها هذه الثروة.
ونقرأ في الصفحة )7( تحت عنوان )رياضة جديدة تدخل المملكة العربية السعودية( )منذ حوالي سبعة أشهر أو أكثر، انصرف نفر من الموظفين المتوسطين والعموميين بالظهران، إلى تعلم لعبة رياضية جديدة، تعرف بالكرة الخفيفة. )سوفتبول(.. والظاهر أن لهذه الرياضة سحراً يجتذب الآخرين فسرعان ما انتقلت إلى المناطق الأخرى، ولم تنحصر في نطاق الظهران، بل تعدته إلى كل من بقيق ورأس تنورة، حيث تألفت في الوقت ذاته فرق أخرى، لم تلبث أن اجتمعت جميعها بعد فترة وجيزة وأسست اتحاد لاعبي الكرة الخفيفة، ليتولى تدبر شؤونها.. وتنظيم مباريات حماسية بين منتخب كل من المناطق الثلاث، وتخصيص كأس فضة لمن يحرز بطولة الموسم. وسيواصل اتحاد فرق الكرة الخفيفة نشاطه لتنظيم مباريات أخرى للبطولة النهائية، كما سيعمل على تأليف فرق جديدة من كل المناطق الثلاث، تستوعب جميع الموظفين المتوسطين والعموميين الذين يرغبون في ممارسة هذه الرياضة الجديدة، التي يتوقع لها المراقبون نجاحاً بالغاً في الأوساط الرياضية بالمملكة.(
وفي الصفحتين )89( تقرير مصور آخر عن )مكافحة الملاريا()... والقصد الرئيسي من رش محلول ال د.د.ت، هو القضاء على توالد بعوض الملاريا، أكثر منه القضاء على الذباب.. ففي حين تتولى الشركة الإشراف علي هذه الحملة بالنيابة عن حكومة صاحب الجلالة، وتحضير المعدات الضرورية والكميات التي تفي بالحاجة من ال د.د.ت، وتلزيم العمليات إلى بعض المقاولين الخبيرين، وتقدم ما يلزم من المساعدات الفنية والخدمات العامة كالنقليات وصيانة المعدات وتصليحها، تدفع الحكومة نفقات هذه الحملة..(.
ونجد في الصفحة )10( نشر ملخص لحياة وشعر )الأعشى( وصورة لبقايا أطلال سور منفوحة وعلق تحتها )في ضواحي الرياض وعلى بعد خمسة أميال تقريباً اتجاه الجنوب، تقع اطلال المنفوحة، موطن أبي بصير ميمون بن قيس المعروف بالأعشى، أحد فحول الشعراء العرب في الجاهلية، ويقال إن جدران بيته لا تزال قائمة حتى يومنا هذا. أما الخرائب التي تظهر في الصورة فهي بقايا الأسوار التي كانت في يوم من الأيام تحيط بالمنفوحة.(.
يليه موضوع آخر عن عبدالله بن عباس، فتقرير مصور عن )النجارة في مقاطعة الأحساء(.
)... وفي مدينة مثل مدينة الهفوف حيث لاتوجد كهرباء يستعمل النجارون مكائن نجارة تدار بالبنزين، وكان الهفوفي يقضي يوماً أو يومين في نشر وحفر ونقش باب واحد مع تعب ومشقة مضنية، أما اليوم فبفضل وجود هذه المكائن التي تدار بواسطة البنزين نجد النجار يعمل خمسة أو ستة أبواب في يوم واحد...(.
وقد نشر في جريدة الخليج العربي العدد 64 الصادر في 17 جمادى الأولى 1379ه الموافق 18 نوفمبر 1959م في الصفحة الثانية تحت عنوان )بيني وبينك( )في عالم الصحافة: جريدة جديدة، خرجت إلى النور باسم مجلة قديمة لاتزال تصدر..
وهذه الجريدة لاشك ستكون دعامة من دعامات الدعاية الرنانة لإحدى الشركات الكبرى.. اسم الجريدة و النشرة قافلة الزيت ماهو موقف قانون المطبوعات؟ ومني ألف بوسة للزميلة الجديدة(.

أعلـىالصفحة رجوع


















[تعريف بنا] [للاتصال بنا] [الإعلانات] [الاشتراكات] [الأرشيف] [البحث] [خدمة الإنترنت] [المسائية] [الجزيرة] [موقعنا]
أي إستفسارات أو إقتراحات إتصل علىMIS@al-jazirah.comعناية م.عبداللطيف العتيق
Copyright, 1997 - 2000 Al-Jazirah Corporation. All rights reserved