رئيس التحرير : خالد بن حمد المالك

أول صحيفة سعـودية تصــدرعلـى شبكـة الانتــرنت صحيفة يومية تصدرها مؤسسة الجزيرة للصحافة والطباعة والنشر

الطبعة الثانيةالطبعةالثالثةاختر الطبعة

Monday 4th June,2001 العدد:10476الطبعةالاولـي الأثنين 12 ,ربيع الاول 1422

الفنيــة

مؤكداً أنه لن يستجيب لطلب فنان العرب في هذه الحالة.. بندر الرشود:
لو اهتم خالد عبدالرحمن بأعماله.. لما برز الفارس وعبدالهادي ومهدي
لن أتعاون مع جواد لهذه الأسباب
* حوار عدنان الخنبشي:
بندر الرشود من الأسماء الشعرية التي اقترنت بالفنان خالد عبدالرحمن ولكنه تعاون كذلك مع الكثير من الفنانين له ما يقارب 60 قصيدة مغناة.
بندر تحدث معنا في هذا الحوار فتكلم عن قصائده الجديدة وعن تعاونات سابقة مضت.
التقيناه وحاورناه فجاء بالكثير.. عن تعاوناته السابقة.. وسر تعاونه الكثيف مع الفنان خالد عبدالرحمن.. فماذا قال:
نبدأ من آخر ما انتهى إليه الشاعر بندر الرشود في الالبوم المسموع «طال صحتك» كيف ترى نجاحه؟
هو عمل من إنتاج شركة روتانا للصوتيات والمرئيات ويتكون العمل من 15 قصيدة وهي أول تجربة اقوم بعملها.
كيف ترى هذه التجربة لاسيما أنك سبق وان طرحت مثل هذا العمل ولكن مع مطربين؟
الحمد لله تجربة ناجحة وجميلة.
وهل يعتبر هذا اول عمل في عقدك مع شركة روتانا؟
العمل تم بدون عقد، هو عمل واحد فقط.
حدثنا عن آخر تعاون لك مع المطربين؟
تعاونت مع الكثير من المطربين أمثال خالد عبدالرحمن وسعد جمعة وراشد الفارس وعلي عبدالستار ورابح صقر، والفنانة الجوهرة وعبدالهادي حسين وحسين العلي وعبدالرحمن الشومر.
جمهور خالد عبدالرحمن
نلاحظ انك تعاونت مع عدد كبير من المطربين ولكن دائماً لا يبرز اسم بندر الرشود إلا مع خالد عبدالرحمن؟
خالد له جمهور عريض وكبير وهذا الذي سبب هذا الانتشار وكذلك كانت بدايتنا واحدة، فالفترة التي خرج فيها خالد عبدالرحمن للجمهور كنت معه.
تربطك بخالد عبدالرحمن علاقة وطيدة.. ألم تؤثر هذه العلاقة في الأعمال التي تقدمها لخالد أي ان هناك نوعاً من المجاملة.
علاقتي بخالد علاقة صداقة قبل الارتباط الفني وتعاملي مع خالد في الأمور الفنية ابعدها تماما عن موضوع الصداقة فلا يوجد هناك أي مجاملة في ذلك حتى ينجح العمل.
في مهرجان «مواجع» سجل باسمك رغم وجود نص ليس لك.. كيف دخلت هذه التجربة؟
المهرجان سلم للشركة فالشركة هي التي تتكفل به من ناحية المادة أما انا فاختار المطربين واقدم لهم نصوصاً فقدمت هذا المهرجان للاوتار الذهبية وكان لدى الأوتار عمل جاهز لمحمد البلوشي فعرضوا علي ان اضيفه مع الأعمال الثلاثة التي عندي فوافقت على ذلك.
ولكن في هذا المهرجان كان مقررا ان يغني رابح صقر؟
حاولت ان افسح العمل لرابح ولكن لم استطع فخفت ان يتأخر العمل كثيرا ولذلك أضفت عمل محمد البلوشي كما اسلفت لك.
في نفس الوقت الذي طرحت فيه المهرجان الخاص بك كان هناك مهرجان الحيران وكان مقررا ان يشارك فيه خالد عبدالرحمن ولكن توقف عن المشاركة تضامنا مع بندر الرشود.. ما صحة ذلك الحدث؟
انا سمعت مثل هذا الكلام مثلي مثلكم تماما، واعتقد بأن الوحيد الذي سيجيب عن سؤالك هذا هو خالد عبدالرحمن نفسه.
حدثنا عن الهدف الذي تريد الوصول إليه عن طريق اقامة المهرجانات؟
أنا أحاول ان اقدم نفسي وان اجتهد واعمل واكتب واختصر مسافات وبدلا من ان اذهب للمطربين لأعرض أعمالي عليهم اجعل المهرجان طريقاً للعرض.
بندر لك ما يقارب 60 اغنية مع الكثير من المطربين ولكن الناجحة منها أو المعروفة لا تتعدى السبع إلى الثماني اغاني.. ما تعليقك على هذه المقولة؟
انا اختلف عن أي شاعر آخر فعندما يأتيني أي فنان ويطلب قصيدة بعينها فإني اعطيها له على طول واعتبره فنانا ناجحا حتى لو لم يكن له شعبية لأنه مجتهد ويريد ان يطلع ويوجد الكثير من الفنانين لا اعرف أسماءهم اعطيتهم تنازلات بدون أي مقابل.
لكن ألا تخاف ان يؤثر هذا الشيء على مسيرتك الفنية؟
لا بالعكس هذا الشيء لا يهمني.
فرصة الشباب
هل هذا يعتبر تواضعا منك أم عدم مبالاة؟
شوف يا عزيزي.. انا لا اقول بأنه لا يغني لي إلا فنان درجة أولى او بلاش، فالحمد لله غنى لي الكثير من المطربين الكبار ولابد من اتاحة الفرصة للشباب.
لك الكثير من الأغاني مع الفنان سعد جمعة لكن لم تظهر بالشكل المطلوب إلى ماذا تعزو هذا الشيء؟
أولا سعد جمعة له جمهوره الخاص وهو بعيد عن الإعلام ولم يحاول أن يطور نفسه كذلك لا يخدم الأغنية بالشكل المطلوب. لكل هذه الأسباب مجتمعة لم تصل أغنياتي عنده للجمهور بالطريقة التي تتيح انتشارها.
بندر.. بكل صراحة كيف ترى مدى نجاحك مع خالد عبدالرحمن؟
شاركت خالد عبدالرحمن في كثير من الأعمال الناجحة مثل «هزت شعوري» و«صفحة جديدة» كانت تحمل اسم الالبوم لعام 1995م وكانت ناجحة بكل المقاييس اما «قصة ريم» فإلى الآن وانا يوجه لي السؤال عنها وكذلك الشريط الاخير «لا تخليني».
إلى ماذا تعزو نجاحاتك مع خالد عبدالرحمن؟
يمكن الاحساس المرتبط بيننا كذلك القرب المكاني والزماني بيني وبين خالد ساعد بشكل كبير في هذا النجاح.
لا تخليني
أغنية «لا تخليني» غناها ماجد السعيد؟
نعم لكن ماجد السعيد غنى مطلعها فقط وبقية القصيدة لم يغنها.
أغنية «في غيابك صابني شيء كثير» اعطيتها لأكثر من مطرب؟
نعم اعطيتها لعبدالسلام سالم او الشومر وذلك لأني لم آخذ عليها مقابلاً مادياً.
ولكن عبدالرحمن الشومر قال انك اخفيت عليه؟
عبدالرحمن الشومر غناها في ديوان مسموع وبدون تنازل لأني املك الديوان فكيف اكتب له تنازلاً!.
القصيدة العمودية
ذكرت في حوار سابق بأنك لم تتأثر بأي أحد في كتابة قصائدك؟
نعم فأنا لا أكتب القصيدة العمودية ولا اعترف بها.
ولماذا لا تعترف بها؟
الشاعر هو من يكتب النبطي والشخص الذي لا يكتب النبطي من المفترض ان يطلق عليه كاتبا وليس شاعراً.
خالد أولاً
هل مخول لخالد عبدالرحمن ان يعرض قصائد بندر الرشود على المطربين اذا لم يعجبه شيء منها.
خالد يمون عليّ عن الكثير من المطربين ولو لدي أغنية وطلبها مني محمد عبده وخالد عبدالرحمن سوف اقدم خالد عبدالرحمن على محمد عبده.
ولماذا؟
صحيح ان محمد عبده فنان العرب وله انتشار واسع ولكن خالد عندي له الأولوية بحكم قربي منه وعلاقتي القوية معه.
وهل نستطيع ان نقول بأن لخالد عبدالرحمن الفضل عليك؟
انا لا انكر بأن خالد عبدالرحمن له الفضل الكبير في انتشار وشهرة بندر الرشود.
خالد عبدالرحمن غنى لك سبعة أعمال وتعد انت اكثر شخص تعاون مع خالد.. هل معنى هذا ان خالد قريب من احساسك؟
خالد يحس بقصائدي لأنه يعرف قصة كل قصيدة وسر موقفها، ومناسبتها باختصار كل ما يحيط بالقصيدة.
اسم بندر الرشود ارتبط بالفنان خالد عبدالرحمن ألم يؤثر عليك ذلك كون الذين يكرهون خالد سيكرهونك؟
بل يؤثر ذلك علي كثيرا ويضايقني فأنا لا أود ان يفرض علي ما يفرض على خالد.
عبادي بدلاً عن خالد
بحكم قربك من خالد.. ألم تلاحظ بأن جمهور خالد قلّ في الأونة الأخيرة؟
والله خالد يملك جمهوراً كبيراً جداً فخالد يوزع توزيعاً كبيراً جداً وهذا ان دل انما يدل على نجاحه.
واعتقد بأن هذا الكلام ينطبق على عبادي الجوهر فأنا من اشد المعجبين بهذا الفنان الكبير ولكن للأسف قل أداؤه في الاونة الأخيرة وأصبح ينزل العمل في الأسواق بدون ان يحدث ردة فعل جيدة عليه.
وأتمنى من كل قلبي ان يعود عبادي إلى سابق عهده.
خالد اتكالي!
يتهم خالد عبدالرحمن بأنه لا يعطي الفن وقته، ألا تخاف من مصير قصائدك بأن تحجب بسبب ذلك؟
كلامك صحيح فخالد يقصر كثيرا في هذا الجانب، فهو لا يعطي الفن الا جزءاً قليلاً من وقته وهو اتكالي بشكل كبير ولو ان خالد يعيش في الاستديو ويعطي العمل وقته «لحرق» مجموعة كبيرة من الفنانين ولأصبح عائقاً في ظهور الكثير من الفنانين الشباب كعبدالهادي حسين وراشد الفارس وفارس مهدي.
بندر هل تحس بتذمر من اقحام اسم خالد عبدالرحمن في كل لقاءاتك؟
المشكلة انني لا استطيع ان اخرج من هذا الإطار وتعودت على هذا الشيء.
هل صحيح ان جواد طلب التعاون معك ولم توافق؟
لو لم يبق من الفنانين إلا جواد العلي فلن اتعاون معه.

أعلـىالصفحةرجوع
















[للاتصال بنا][الإعلانات][الاشتراكات][الأرشيف][البحث][الجزيرة]
أي إستفسارات أو إقتراحات إتصل علىMIS@al-jazirah.comعناية م.عبداللطيف العتيق
Copyright, 1997 - 2000 Al-Jazirah Corporation. All rights reserved