رئيس التحرير : خالد بن حمد المالك

أول صحيفة سعـودية تصــدرعلـى شبكـة الانتــرنت صحيفة يومية تصدرها مؤسسة الجزيرة للصحافة والطباعة والنشر

الطبعة الثانيةالطبعةالثالثةاختر الطبعة

Wednesday 20th June,2001 العدد:10492الطبعةالاولـي الاربعاء 28 ,ربيع الاول 1422

منوعـات

الأمير أحمد بن سلطان في حوار لـ «الجزيرة »:
والدي الأمير سلطان غرس فينا طاعة الله ثم طاعة الوالدين وحب المليك والوطن
* * حوار أجراه: حمد الجمهور
التقينا بصاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن سلطان بن عبدالعزيز الحاصل على نسبة 98% قسم العلوم الطبيعية وأحد الطلبة المتفوقين في مدارس المملكة كافة وهو خريج مدارس الملك فيصل في اختبار الثانوية العامة وبتقدير ممتاز وقبل ذلك هو خريج مدرسة سلطان بن عبدالعزيز.
يقول سموه عن والده الأمير سلطان الله يحفظه ويطول عمره إنه مدرسة عظيمة تخرج منها الكثير وتعلمنا منها الحفاظ على الدين وطاعة الوالدين ومحبة الناس وحب المليك والوطن.
الأمير أحمد بن سلطان تحدث ل«الجزيرة» عن تفوقه ووجهته القادمة وطموحاته المستقبلية وألمح عن رغبته في مواصلة الدراسة بجامعة الملك سعود قسم القانون.
الأمير أحمد نموذج يحتذى به للشباب الواعي المثقف والأخلاق العالية والتواضع الجم إضافة إلى تفوقه واطلاعه وثقافته المختلفة التي هي امتداد لتفوقه الدراسي.
إلى نص الحوار..
التفوق أهديه لسيدي الأمير سلطان
* نبارك لسموكم هذا التفوق.. فلمن تهديه؟
الله يبارك فيك وأشكر الله سبحانه وتعالى على التفوق وقطع مرحلة أولى من مراحل التعليم وهي بداية بإذن الله تعالى للمزيد من التفوق ومواصلة الدراسة الجامعية ولا شك أنها خطوة في سبيل الحصول على المزيد من التفوق وزيادة المعرفة في مشواري التعليمي. وأقدم هذا التفوق وأهديه لسيدي ووالدي الأمير سلطان بن عبدالعزيز النائب الثاني وزير الدفاع والطيران والمفتش العام الذي يرجع له الفضل فيما تحقق من خلال متابعته حفظه الله وسؤاله المستمر عني وعن كافة أبنائه.
ولو تحدثت عن أفضال سمو سيدي ووالدي الأمير سلطان فلن أوفيه حقه ولكن سيدي مدرسة كبيرة تعلمنا منه الكثير لعل أهمها مخافة الله تعالى ومحبة الناس. وسمو سيدي مدرسة نسير على نهجه وتوجيهاته ونصائحه السديدة وهو النبراس الذي نستنير به ومتابعته الدائمة والدقيقة هي أكبر دافع لنا للحصول على أعلى المؤهلات العلمية وفخر لنا حرص سيدي المستمر رغم مشاغله ومسؤولياته الجسام سواء في المملكة أو خارجها فهو يحرص حفظه الله على متابعة أبنائه ويحرص على مشاركتهم في كافة أمور حياتهم.
المحافظة على الصلاة
* ما النصائح التي كان يسديها سموه لأبنائه؟
والدي الله يحفظه ينصحنا دائماً بالمحافظة على الصلاة وإرضاء الوالدين ومحبة الناس وعدم الإضرار بهم، زيادة على ذلك يحث أبناءه على مواصلة الجد والاجتهاد في تحصيلهم العلمي. هذه كلمات مختصرة كبيرة في معناها وأهدافها.
غرس الأمير سلطان
* حدثنا سمو الأمير عن تبادل الرأي والمشورة بين سموكم وإخوانكم أصحاب السمو الملكي الأمراء؟
المشورة بيننا موجودة لأننا إخوة متعاضدون ومتكاتفون وندعو لبعضنا البعض ورأينا يتم بالمشورة سواء في أمور الحياة العامة أو في الأمور الخاصة ومنها ما يتعلق بالدراسات والتخصصات العلمية وهذا من باب الاحترام والمحبة لأن الصغير يحترم الكبير والكبير يعطف على الصغير وهذا المبدأ غرسه في نفوسنا سمو سيدي الأمير سلطان.
القانون تخصصي القادم
* ماذا عن وجهة سموكم وهل هناك تخصص معين في دراستكم الجامعية؟
إن شاء الله تعالى لدي الرغبة في مواصلة دراستي في جامعة الملك سعود من خلال دراسة القانون لأنه أولاً رغبتي وميولي، وثانياً لأنه علم يجاري العصر والقانون الدولي من الأشياء المهمة للمستقبل.
سؤال الأمير الدائم
* سمو الأمير: ماذا عن الدوافع التي جعلت من سموكم أحد الطلاب المتفوقين في المملكة وفي قسم العلوم الطبيعية؟
مثلما ذكرت لك هذا بتوفيق الله عز وجل ثم بدعم من سمو سيدي الأمير سلطان بن عبدالعزيز الذي يسأل عنا في كل لحظة ودقيقة بقلبه الكبير العطوف على أبنائه وعينه التي ترعانا وتتابعنا بكل المحبة والعطف، الشيء الآخر تكاتف المعلمين في مدارس الملك فيصل وإخلاصهم وكل العاملين في المدارس لهم دور لابد أن يُذكر ويُشكرون على ما قاموا به من جهود طيبة لخدمة هذا الصرح التعليمي الشامخ، فجزاهم الله كل خير على ما قاموا به من جهود مباركة في هذا المجال.
وأضاف سموه: أشكر إخواني الأمير نايف بن سلطان والأمير بدر بن سلطان والأمير سعود بن سلطان على سؤالهم وتقديم تهانيهم كأول من قدّم التهاني لي.
وفي ختام حديثه قدّم سموه الشكر الجزيل لصحيفة «الجزيرة» ولرئاسة تحريرها على حرصها ووجودها الدائم في كافة المناسبات السعيدة، وقال سموه: أحرص على متابعتها باستمرار لأنها الصحيفة الحيادية والمنصفة وكانت متابعتها لحفل مدارس الملك فيصل الذي شرفه الأمير سطام بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة الرياض ووجودها معنا اليوم من الأمور التي أثلجت صدورنا.
أعلـىالصفحةرجوع





















[للاتصال بنا][الإعلانات][الاشتراكات][الأرشيف][البحث][الجزيرة]
أي إستفسارات أو إقتراحات إتصل علىMIS@al-jazirah.comعناية م.عبداللطيف العتيق
Copyright, 1997 - 2000 Al-Jazirah Corporation. All rights reserved