Wednesday 6th February,200210723العددالاربعاء 23 ,ذو القعدة 1422

     أول صحيفة سعودية تصدرعلى شبكة الانترنت

 

الجنادرية، فعاليات تتجدد
فهد بن علي الشدي

تحافظ نخبة من دول العالم على موروثاتها الحضارية والتاريخية بأساليب متعددة، تارة بعرضها إعلامياً، وأخرى بتهيئتها سياحياً، وثالثة بترميمها أو احيائها شعبياً، فتربط بذلك بين ماضيها وحاضرها.
والمملكة وقد تفضّل الله عليها بقادة أفذاذ يؤثرون ابناء هذا الوطن على أنفسهم فقد سعت وبتوجيه من خادم الحرمين الشريفين - أمد الله في عمره وايده - ومن صاحب السمو الملكي ولي العهد - ايده الله واعانه - الى التأكيد الفعلي على اشهار الموروث الحضاري لهذا البلد واذكاء الملكات في بنائه، فيرتبط الماضي المجيد لهذا الوطن بحاضره المشرق وتتداخل موروثات الآباء والاجداد والقيّم النبيلة والعادات الاصيلة التي عاشوا عليها ومارسوها وأصلوها مع ما غرس في الابناء من تقاليد وقيّم لما يجب ان تكون عليه هذه الأمة حاضراً ومستقبلاً.
ولاءٌ متجدد، وعلاقات اجتماعية مترابطة، سمعٌ وطاعة لتوجيهات القادة وتقيُّدٌ ملتزم بما هو أصلح اجتماعيا واقتصاديا، قنوات من الترابط بين ولاة الأمر وابناء الوطن وبين ابناء الوطن بعضهم مع بعض، يُنظِّم الشعراءُ شعرَهم والادباءُ نثَرهم، اما الفنانون واصحاب المهن فيظهرون براعاتهم ويجددون معينهم تعبيرا عن نشوة العزة والاستقرار.
وسمو الأمير عبدالله بن عبدالعزيز، وجنوده المخلصون في الحرس الوطني وفي عدد من الجهات الحكومية الاخرى مدنية وعسكرية، يبذلون قصارى الجهد اشرافاً ومتابعة، فتؤتي الجهود ثمارها لتُودع في سجلات تاريخ حكومة هذا البلد وقادته وفي مقدمتهم خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله ورعاه -.
تنظم العديد من المحاضرات الثقافية لبعض الاقلام السعودية والخليجية والعربية مع التغطية الاعلامية لهذه المحاضرات، مساهمة في نشر العلم والثقافة في معرض يقام على هامش المهرجان تشارك فيه العديد من دور النشر المحلية والعربية ويجري سباق الهجن السنوي وما يمثله ذلك من الحفاظ على هذه الرياضة العربية الاصيلة وزيادة الاهتمام بـ(الإبل) التي تمثل الأصالة العربية، فأضحى أبناء هذا الوطن يترقبون هذه المناسبة بشغف ومحبة.
ويتم تعريف شعوب العالم بالموروث الحضاري والتطور المعاصر لهذا البلد عن طريق الدعوات التي توجه الى العديد من الشخصيات العربية والعالمية سواء من العاملين في المجال الإعلامي أو الثقافي أو السياسي أو الفني لتتاح لهم فرصة الاطلاع المباشر على فعاليات المهرجان، وما تعبر عنه من مظاهر التنمية في بلادنا من خلال اقامتهم واتصالهم المباشر بمعالم الحضارة وعلى رأسها الانسان السعودي الذي يصور القفزات التي مرت بها هذه البلاد سواء في المجال الثقافي عن طريق المحاضرات والندوات الثقافية أو في المجال الاداري المتمثل في الجهود التنظيمية الراقية أو مشاهدة المنشآت العملاقة من مطارات حديثة وطرق سريعة ومنشآت سياحية ومعالم حضارية وغيرها.
تعاقبُ الليل والنهار كلّه مناسباتٌ وطنية يزيدنا حباً وولاءً، لكن التخصص وتحديد الايام هو من أجل التنظيم واظهار المناسبة وإلا فنحن نعيش الوطنية يوماً بعد يوم نجني ثمارها.
فهنيئاً لنا جميعاً بما أنجز فقد كانت هذه المناسبة المباركة تجربة دولة تستحق الفخر وتقف دول العالم لها احتراماً وتقديراً.

الأمين العام لمجلس الخدمة المدنية

 

[للاتصال بنا][الإعلانات][الاشتراكات][الأرشيف][الرئيسية]
أي إستفسارات أو إقتراحات إتصل علىmis@al-jazirah.comعناية م.عبداللطيف العتيق
Copyright, 1997 - 2002 Al-Jazirah Corporation. All rights reserved