Sunday 5th June,2005 11938العدد الأحد 28 ,ربيع الثاني 1426

     أول صحيفة سعودية تصدرعلى شبكة الانترنت

 

انت في "الطبية"

التقنية تقضي على مشاكل السمع التقنية تقضي على مشاكل السمع
أريد سماعة « ديجيتال » يا دكتور !!

* د. عمر بن أسماعيل العاوور :
التطور التقني لم يترك مجالاً إلا و أثرفيه تأثيراً كبيراً ، وخصوصاً المجال الطبي الذي له نصيب الأسد من هذا التطور . وتعد السماعات الطبية أحد أهم الأجهزة الطبية التي تأثرت تأثيراً كبيراً بهذا التطور ، وتعددت أنواعها حتى أصبحت هناك سماعات يمكن أن يطلق عليها « السماعات الديجتال » !! والتي يطلبها عدد كبير من مرضى الإعاقات السمعية باعتبارها أخر صيحة في عالم السماعات الطبية . د. عمر بن أسماعيل العاوور ، يحدد لنا كيف يتم اختيار السماعة المناسبة للمريض ، وخصائص كل منها وقبل ذلك يشرح أنواع الإعاقات السمعية وطرق العلاج المتبعة في مثل تلك الحالات .
يقول د. العاوور أن الإعاقة السمعية تنقسم إلى ثلاثة أنواع رئيسية هي :
- الإعاقة السمعية العضوية .
- الإعاقة السمعية النفسية .
- الإعاقة السمعية غير العضوية
وتنقسم الإعاقة السمعية العضوية بدورها إلى أربعة أنواع هي :
ضعف السمع التوصيلي و ضعف السمع العصبي الحسي و ضعف السمع المزدوج و أخيراً ضعف السمع المركزي .
ضعف السمع التوصيلي:
وهو نقص في شدة السمع أو حدته نتيجة خلل أو إصابة تحدث في الأذن الخارجية أو الوسطى مما يعيق توصيل الصوت إلى الأذن الداخلية بشكل سليم ومن مسبباته :
- تصلب العظيمات بالأذن الوسطى
- تساقط العظيمات بالأذن الوسطى
- التهابات الأذن الوسطى
- وجود إفرازات شمعية في قناة الأذن بشكل كامل
- وجود ثقب بطبلة الأذن
- وجود إغلاق ( تسكير ) خلقي في القناة السمعية .
ويعني وجود إصابة بالعصب السمعي و إصابة ضعف السمع العصبي الحسي بالعضو الحسي بالأذن الداخلية وهو القوقعة . ومن أهم مسببات هذا النوع من ضعف السمع كثيرة من أهمها :
- العوامل الوراثية للوالدين .
- تعاطي الأم الحامل لعقاقير بشكل خاطئ
- تعرض الأم لبعض الأمراض مثل الحصبة الألمانية
- التعرض للأشعة و التدخين . - تعرض الطفل للاختناق أثناء الولادة - تعرض الطفل بعد الولادة إلى أرتفاع نسبة الصفار . - تعرض الطفل لالتهاب السحايا الدماغية أو الحصبة و الحمى الشوكية - تناول بعض العقاقير - كبر السن
ضعف السمع المزدوج
وهو عبارة عن أكثر من إصابة ، أي الجمع بين ضعف السمع التوصيلي و ضعف السمع العصبي الحسي
ضعف السمع المركزي
وتكون الاصابة بالمواقع و الأماكن الدماغية لتحليل الصوت .
* وهل يمكن تقسيم ضعف السمع بدرجات محدودة ؟.
يقول د. العاوور أن ضعف السمع يقاس بوحدة الديسيبل وحدود درجات السمع كمايلي : .
- من 10 إلى 25 ديسيبل .... طبيعي
- من 25 إلى 35 ديسيبل .... بسيط
- من 35 إلى 55 ديسيبل ...متوسط
- من 55 إلى 70 ديسيبل ....متوسط إلى ضعيف
- من 75 إلى 90 ديسيبل ... ضعيف
- من 90 وأكثر من 90 ديسيبل ...ضعيف جداً
العلاج بالسماعات الطبية
* وماذا عن علاج ضعف السمع وفقدانه .. وماهو دور السماعات الطبية بالتحديد .. بمعنى هل يمكن أن تحل مشكلة السمع حلاً جذرياً ؟
- يقول د. العاوور أن هناك طريقتان للعلاج هما العلاج الجراحي ، أو العلاج عن طريق تركيب السماعات منها أشكال مختلفة ، فمنها ما يوضع خلف الأذن ، ومنها ما يوضع في صوان الأذن . وكذلك منها ما يوضع في قناة الأذن ، أو في قناة الأذن بجوار طبلة الأذن و الأخيرة تكون صغيرة الحجم ولايمكن ملاحظتها بسهولة ، كما أن هناك النوع القديم الذي يوضع بالجيب وتنقسم أنواع السماعات ، كما يقول د . عمر العاوور إلى : - السماعات العادية
- السماعات المبرمجة بالكمبيوتر
- السماعات المبرمجة بالكمبيوتر الرقميةDigital وتختلف خصائص السماعات الطبية باختلاف نوعها و المساحة السمعية التي تغطيها وتعد السماعات الرقمية أفضلها من حيث التقنية و الخصائص و تستخدم كثيرا في حالات الطنين وعدم تمييز الكلام . ويتم اختيار السماعة المناسبة للمريض عن طريق برنامج متخصص يتم فيه إدخال بيانات المريض التي تم تحديدها عن طريق عمل قياس وتخطيط السمع ومن ثم يتم إخبار المريض و إفهامه بنوعية السماعة التي تلائمة وشكلها .
ويؤكد د . العاوور أن صناعة السماعات قد تطورت بشكل مذهل في السنوات العشر الخيرة وتميزت منها الألمانية و الدنماركية و السويسرية ثم الأمريكية و الإنجليزية و الأوروبية و اليابانية .
وينصح أنه في حالة وجود من يشعر بضعف في السمع أو فقدان في السمع عليه مراجعة المراكز المتخصصة بالسمع وكذلك يمكنه معرفة هل مولودة الجديد يسمع أم لا لإتخاذ اللازم منذ اليوم الأول من ولادته عن طريق السمع الدماغي "ABRس معرفة وجود فقدان أو نقص في السمع منذ البداية واتخاذ اللازم من تركيب السماعات المطلوبة يساعد كثيراً في تجنب مشاكل التخلف وعدم النطق التي تحدث نتيجة لعدم علاج ضعف وفقدان السمع .

 


[للاتصال بنا] [الإعلانات] [الاشتراكات] [الأرشيف] [خدمة الإنترنت] [الجزيرة]
توجه جميع المراسلات التحريرية والصحفية الى chief@al-jazirah.com عناية رئيس التحرير
توجه جميع المراسلات الفنية الى admin@al-jazirah.com عناية مدير وحدة الانترنت
Copyright, 1997 - 2002 Al-Jazirah Corporation. All rights reserved