Al Jazirah NewsPaper Wednesday  30/06/2010 G Issue 13789
الاربعاء 18 رجب 1431   العدد  13789
 
الحاجة إلى تطوير الإرشاد الطلابي في مدارس البنات
جوهرة حمد العثيمين

 

إنها لمبادرة رائعة من الإدارة العامة للتربية والتعليم بمنطقة الرياض (بنين) أن تتجه إلى التدريب والتأهيل المستمر للراغبين من المعلمين في العمل في مجال الإرشاد لأن (تنمية الاتجاهات السلوكية البناءة لدى الفرد المسلم ليكون عضواً فاعلاً يسهم في رقي مجتمعه اجتماعياً وثقافياً من أهم الغايات التي يسعى التعليم إلى تحقيقها من خلال النمو المتكامل لشخصية الفرد جسمياً ونفسياً وتربوياً واجتماعياً) ومن خلال هذه الغاية تبرز أهمية التوجيه والإرشاد الطلابي في المدارس وتفعيل المهام التربوية التي تناط بالمرشدة الطلابية في المدرسة ونظراً لأن التربية تمر بأصعب مراحلها إذ نحتاج (كتربويين) لتضافر الجهود في التعامل مع الناشئة وذلك للتغير السريع في معطيات العصر لأن الطالبة تتأثر بسلوك زميلاتها بشكل شعوري أو لا شعوري نتيجة للعلاقات المشتركة والمتبادلة وبذلك تتشكل قيمها ومفاهيمها واتجاهاتها. والمرشدة الطلابية في المدرسة مكلفة -وظيفياً- بتوجيه وتعديل تلك العلاقات والاتجاهات السلوكية بين الطالبات سعياً إلى تحقيق الأمن النفسي في المدرسة، وعليه تبرز الحاجة إلى إعادة تأهيل المرشدة الطلابية بدبلوم إرشادي وإعداد المعلمات المقبلات على الإرشاد -أسوة بالمرشدين الطلابيين- للأسباب التالية:

1 - إن أسلوب الحياة العصرية جلب معه الكثير من أسباب الانشغال والقلق والاضطراب بسبب مستجدات العصر وتقلباته المتسرعة.

2 - انتشار وسائل الاتصال وتطورها أوجدت الحاجة إلى التوعية بأساليب التواصل الفاعلة، لتجنب مخاطرها على الفرد والمجتمع.

3 - حاجة الموظفة بشكل عام إلى إعادة التأهيل مهنياً والمرشدة الطلابية بشكل خاص نظراً لحساسية المهنة وكثرة المشاكل وتنوعها وتعدد مسائل الوقاية الفاعلة من أجل تجنب حدوث المشاكل.

4 - أهمية تقديم خدمات الإرشاد التربوي بكافة محاوره الوقائية والعلاجية والإنمائية وتدريب المرشدة على الأساليب الحديثة في الإرشاد لتكون المهنة مواكبة للعصر، ملبية لاحتياجات الطالبات.

5 - يتاح للفريق الفني في المدرسة بكافة أنواعه من (مديرة، مساعدة، معلمة) الالتحاق بدبلوم تربوي عدا المرشدة الطلابية مما يضيع عليها فرصة تحسين المستوى وظيفياً وفنياً فتصبح متخلفة عن الركب العلمي.

6 - إن الاحتياجات الشخصية والنفسية والتربوية للطالبة متغيرة حسب معطيات العصر لذا فمن الضروري التحديث المستمر للمحاضرات الإرشادية لها حتى تكون مجدية.

7 - كما أن البرامج متغيرة متطورة حسب المرحلة الزمنية التي تمر بها.

8 - لا بد لكل مجال من المجالات المهنية إلى تطوير وتغيير وتبديل وتعديل حسب التغذية الراجعة لمعطيات المهنة حتى تعطي نتاجا فاعلا بناء.

9 - إن الإرشاد الطلابي متهم بعدم الفعالية وينوء بالصعوبات المتعددة التي تواجهه ولا شك أن التدريب المستمر يعطي دافعية للبحث والتقصي والتجديد.

10 - يخشى أن يكون البون شاسعا بين الخدمات المقدمة للبنين عنها للبنات من حيث تلبية الاحتياجات العصرية المتجددة وتطوير البرامج.

مشرفة تربوية في إدارة التربية والتعليم بمنطقة الرياض


 

التعليق

 
 

صفحة الجزيرة الرئيسية

الصفحة الرئيسية

رأي الجزيرة

صفحات العدد