Al Jazirah NewsPaper Friday  30/07/2010 G Issue 13819
الجمعة 18 شعبان 1431   العدد  13819
 
الدراما التلفزيونية

 

تشكل الدراما التلفزيونية أحد أبرز البرامج التي تحظى بإقبال كبير - أفراد المجتمع على اختلاف فئاتهم وتنوع مشاربهم.

وكتاب (الدراما التلفزيونية) للدكتور عبدالعزيز الحسن يتناول أسس إنتاج الدراما التلفزيونية ومقومات عرضها ليوفر وبشكل مفصل معلومات مهمة حول طرفي المعادلة القادرة على تحديد سبل النجاح في تقديم دراما تلفزيونية متميزة فهو يوضح الأسس الفنية للأعمال الدرامية من خلال التعريف بالأشكال المتعددة لدراما التلفزيون، والأسس الرئيسة لكتابتها وإخرجها، كما يحدد طبيعة جمهور الدراما ويبين أساليب تفسيرها إعلامياً ووظيفياً.

والكتاب يشتمل على تمهيد وتعريف بالدراما وتاريخها وبابين رئيسيين يشتملان على تسعة عشر مبحثاً وذلك على النحو التالي: الأسس الفنية للأعمال الدرامية.. وأسس كتابة الدراما التلفزيونية.. وأسس إخراج الدراما والمدارس الفنية لقراءة وتفسير الدراما، والأسس الفكرية لإنتاج الدراما، وتجاوب الدول والمنظمات.

يقول المؤلف: تعني كلمة دراما في اللغة اليونانية (الحركة) إذ إن الدراما هي حركة تحامكية أي حركة تقلد أو تمثل سلوكا إنسانياً.

ويرى البعض أن كلمة دراما مشتقة من الفحل اليوناني في القديم (دراو) بمعنى عمل فهي تعني عمل أو حدث سواء في الحياة أو على خشبة المسرح.

وإنتاج الدراما التلفزيونية يقوم على أسس فنية وفكرية هي ثمرة خبرات، وبحوث ودراسات متصلة عبر عشرات السنين ولذلك صارت الدراما فناً متميزاً يستند على أصول علمية موثقة.

وتحتل الدراما أهمية قصوى في خريطة البث التلفزيوني بالنسبة لكل من المشاهدين والقائمين على المحطات التلفزيونية على حد سواء.

يُذكر أن أول مسلسل جرى إنتاجه هو مسلسل (فانتوس) وهو إنتاج فرنسي عام 1913م وكان مسلسل مغامرات كاثلين أول تقليد أمريكي له وتحت عنوان (بناء الأسس والمعايير) يقول المؤلف: أثبتت الدراسات والبحوث الإعلامية والاجتماعية أهمية وجود أسس ومعايير يمكن التعويل عليها للحكم على جودة وضبط الإنتاج الدرامي فالواقع يؤكد ضعف المستوى الموضوعي والفني للمسلسلات التلفزيونية العربية ويقل فيها بشكل واضح الاهتمام بالموضوعات الدينية والثقافية ويزداد فيها التركيز على الموضوعات السلبية هذا بالإضافة إلى عدم وضوح السياسات الإعلامية وضعف عناصر الرقابة ومكوناتها وهذا الواقع الذي يدعو للقلق ربما يؤدي إلى غرس الثقافة المستعارة أو المستوردة والتي قد تزيد في تكريسها الأعمال الدرامية التلفزيونية العربية التي يتم إنتاجها بالمحاكاة بلا فهم والاستهلاك المتزايد من غير توقف.

وقد أكدت الكثير من الدراسات أن واقع الإنتاج الدرامي التلفزيوني العربي يعتريه الضعف واتفقت غالبية تلك الدراسات على انعدام أو ضعف الضوابط والمعايير التي وإن وجدت في بعض الدول العربية إلا أنها تتصف بالعمومية مما يضطر المحكمين إلى الاجتهاد بالاعتماد على أحكامهم الشخصية وعدم استنادهم على الأسس الفنية.



 

التعليق

 
 

صفحة الجزيرة الرئيسية

الصفحة الرئيسية

رأي الجزيرة

صفحات العدد