Sunday  02/10/2011/2011 Issue 14248

الأحد 04 ذو القعدة 1432  العدد  14248

  
   

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

الاقتصادية

 

تغطية 23600 مواصفة تمس المستهلك
«المواصفات» تلزم المصانع بعلامة الجودة وتلوح بعصا التشهير للمخالفين

رجوع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الدمام ـ سلمان الشثري - تصوير ـ محمد آل إبراهيم

كشف مدير عام الإدارة العامة لضبط الجودة بالهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة عبد المحسن اليوسف، أن مجلس إدارة الهيئة وافق على إلزام فئات معينة من الصناعات بوضع علامة الجودة إجباريا فيما أكد محافظ الهيئة أن لديهم صلاحيات واسعة للتشهير بالمصانع المخالفة عبر وسائل الإعلام. جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس بمقر فرع الهيئة بالدمام للإعلان عن بدء انطلاق فعاليات الملتقى الثالث للجودة الذي تستضيفه غرفة الشرقية لمدة ثلاثة أيام بحضور محافظ الهيئة نبيل ملا ورئيس اللجنة العلمية بالملتقى الدكتور عبد الله الجغيمان ورئيس اللجنة العليا عبد المحسن اليوسف ونائب رئيس اللجنة العليا الدكتور عبد الرحمن المديرس، والدكتور أحمد بالغنيم عضو اللجنة العلمية. وقال اليوسف إن عددا من المصانع تعلن بملايين الريالات وتستكثر حصولها على علامة الجودة السعودية بتكلفة لا تتجاوز 80 ألف ريال، مشيراً إلى أن عدد المصانع التي حصلت على علامة الجودة حتى الآن قد بلغ (258) مصنعاً من داخل المملكة وخارجها, كما تعمل الهيئة على أهمية وضرورة التزام جميع المنتجات المستوردة من الخارج بتطبيق المواصفات القياسية عن طريق برامج الاعتراف المتبادل بهدف حماية المستهلك من السلع الرديئة والضارة بالصحة.من جهته بين محافظ الهيئة بأن الهيئة غطت كثير من المواصفات والمنتجات بما يقارب (23600) مواصفة صناعية واستهلاكية تمس المستهلك بشكل مباشر من ضمنها الأفياش الكهربائية حيث يوجد تنسيق ما بين الهيئة ووزارة التجارة والجمارك لمنع دخول المنتجات التي لا تحمل المواصفات والمقاييس المطلوبة ومنها تعديل الجهد الكهربائي إلى (320) وبذلك يمنع استيراد الأفياش ذات الجهد ( 127) كما يمنع دخولها للملكة، مشيرا إلى أن الهيئة بصدد الإعلان عن خطة إعلامية سيتم تدشينها عام 2012 للتركيز على علامة الجودة وتستمر هذه الحملة لمدة عام بناء على استراتيجية الهيئة للتركيز على المستفيد، كما سيتم تغطية كافة مناطق المملكة بالمؤتمرات الخاصة بالجودة. وقال الملا: نأمل أن تكون المملكة في عام 2020 بمنتجاتها وخدماتها معياراً عالمياً للجودة والاتقان، فيما أكد بالغنيم أن مركز الملك فهد للجودة يعد بيت خبرة وقد أعطى مؤشرات على وجود تحول في المجتمع والجهات الحكومية القطاع الخاص نحن الجودةمن جهته قال الدكتور عبد الرحمن المديرس نائب رئيس اللجنة العليا ومدير عام التربيةالتعليم بالمنطقة الشرقية عن إدخال إدراج جائزة الملك عبد العزيز للجودة في مجال التعليم يأتي ضمن جهود الوزارة في تبني الجودة في جميع إداراتها والمنطلقة من مشروع الملك عبد الله بن عبد العزيز للجودة التي تركز على تطوير المناهج والمعلمين والمعلمات ودعم الأنشطة الطلابية وتحسين البيئة التعليمة رافعاً شكره وتقديره لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد أمير المنطقة الشرقية وسمو نائبه على ما تحظى به الجودة وتطبيقاتها من دعم متواصل يسهم في الارتقاء بالعمل وتحقيق رضى المستفيد. هذا ويفتتح وزير التجارة عبد الله زينل اليوم (الأحد) فعاليات الملتقى الثالث للجودة والتي ستنطلق جلسته الأولى بعنوان الجودة منهج الحياة ويرأسها الدكتور عبد الله الربيش مدير جامعة الدمام، أما الجلسة الثانية بعنوان الاتجاهات الحديثة في نظم الجودة وتطبيقاتها برئاسة سعود الفهيد مساعد مدير عام مصلحة الجمارك، والجلسة الثالثة بعنوان الاتجاهات العالمية الحديثة في نظم الاعتماد، أما الجلسة الأخيرة فستكون بعنوان مشروع قياس وتحقيق ورضا المستفيد من خدمات الأجهزة الحكومية بالمنطقة الشرقية برئاسة محافظ الهيئة والمتحدث الرئيس صاحب السمو الأمير فهد بن عبد الله بن جلوي مدير عام مركز الدراسات والبحوث بإمارة الشرقية.

 

رجوع

طباعةحفظ 

 
 
 
للاتصال بناجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة