Monday 07/11/2011/2011 Issue 14284

 14284 الأثنين 11 ذو الحجة 1432 العدد

  
   

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

وحدة وطن

 

مثمنين اختيار المليك له ولياً للعهد
منسوبو شؤون البنات في وزارة التربية والتعليم : نحن بأمان مع نايف الأمن

رجوع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الجزيرة - صالح العيد

عبر عدد من الموظفين من منسوبي مكتب معالي نائب وزير التربية والتعليم لشؤون البنات عن سعادتهم وفرحتهم بتوحيد الكلمة ووحدة الصف التي تعيشها بلادنا العزيزة تحت راية التوحيد الخالدة، وبرعاية كريمة من القيادة الرشيدة لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز وسمو ولي عهده الأمين حفظهما الله وأدام توفيقهما، رافعين أصدق التهاني وخالص التبريكات إلى صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز آل سعود «حفظه الله» بصدور الأمر الملكي الكريم باختيار سموه ولياً للعهد وبتعيينه نائباً لرئيس مجلس الوزراء ووزيراً للداخلية ومجددين بيعتهم للقيادة الرشيدة.

مهندس الأمن

فقد عبر مدير عام مكتب معالي النائب لشؤون البنات الأستاذ محمد بن عبد العزيز العنقري عن تهنئته وتمنياته لصاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز بالتوفيق في أداء ما أوكل له من مهام وأعمال وقال:إن سموه أهل لهذه الثقة والمسؤولية فهو طيلة عمله في السنوات الماضية كان خير عون وسند لملوك هذه البلاد فقد خدم دينه ومليكه ووطنه في مجالات كثيرة سياسية وتنموية وإدارية وأمنية واجتماعية وخيرية مؤكداً أن سموه يعتبر المواطن رجل الأمن الأول وهو ركن من أركان هذا الوطن وعد سموه مهندس الأمن الأول الذي بفضل الله ثم بفضله استقامت مناحي الحياة الصحية والتعليمية والتنموية والبناء وأصبحت بلادنا مضرب المثل في الأمن والاستقرار رغم ما يدور حولنا من اضطرابات كما اهتم بأمن الحجيج والمعتمرين والزوار وسهر على راحتهم ونحمد الله على هذا الاختيار الموفق من قائد ملهم لرجل فذ يتمتع بحنكة سياسية وأمنية وإدارية، ودعا الله أن يوفق سمو ولي العهد على تحمل هذه المسئولية العظيمة التي هو أهل لها في ظل قائد وراعي هذه النهضة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود - حفظه الله - وأن يديم على بلادنا الأمن والاستقرار والرخاء.

سجله حافل

رفع مدير وحدة النسخ بمكتب النائب لشؤون البنات حسن بن عبد الله العبادل التهنئة للأسرة المالكة والشعب السعودي بقرار خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - باختيار صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز ولياً للعهد ونائبا لرئيس مجلس الوزراء وزيراً للداخلية. وقال: إن سمو الأمير نايف شخصية سياسية محنكة قدم نجاحات أمنية للوطن في غاية الصعوبة وأحلك الظروف وذلك بفضل الله ثم بحنكته وسياسته، فلديه مقدرة كبيرة من العطاء في خدمة الوطن والسهر على أمنه واستقراره والحفاظ على مقدراته ومكتسباته، وأضاف: إن للأمير نايف سجلاً حافلاً بالمسؤوليات الجسام السياسية والأمنية والإعلامية، وكذلك الإنسانية، وإن اختيار خادم الحرمين الشريفين أيده الله لسموه جاء في مكانه وموفقا ليعزز به مواصلة النمو والإزدهار والعطاء الذي تعيشه بلادنا المباركة، سائلًا الله تعالى أن يحفظ لهذا الوطن العزيز قيادته الرشيدة، وأن يديم عليه نعمة الأمن والأمان والإيمان.

رجل دولة

ورفع السكرتير ناصر بن عبد الله القباع التهاني مقرونة بأجمل التبريكات لصاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز آل سعود -حفظه الله- بمناسبة اختياره ولياً للعهد، ونائباً لرئيس مجلس الوزراء مؤكدا أن الثقة الملكية الغالية التي يحظى بها سموه تعزز المكانة الرفيعة والمرموقة التي يحتلها سمو ولي العهد، كرجل دولة متميز فهو صاحب خبرة كبيرة وتجربة ثرية وفريدة في مجال السياسة والإدارة،وقد تميز بشكل واضح في إدارة الأمن مشيداً بجهود سموه في كل ما أوكل إليه من مهام ودعا الله أن يوفق سموه وأن يؤيده بنصره، وأن يسدد خطاه إلى ما فيه خير الوطن ورفعة شأنه، وأن يجعله ذخراً للأمتين العربية والإسلامية.

دروس الخير

ورفع مدير الاتصالات الإدارية بمكتب النائب لشؤون البنات إبراهيم بن سليمان الجليهم التهاني والتبريكات لصاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز وقال: إن من نعم الله عز وجل علينا أن هيأ لنا قادة مباركين يعملون بإخلاص في خدمة الدين ثم الوطن وتفضل علينا بقيادة رشيدة حكيمة أرست قواعد الاستقرار والأمن، ومدت جسور الخير إلى أوطان المسلمين والمحتاجين، وعلمتنا كيف هي النخوة وكيف نحاكي أفعال الخير كما تقدمه بلادنا إلى كل محتاج هي دروس نتعلمها من هؤلاء الرجال المخلصين، وأضاف لا نملك إلا الدعاء بأن يحفظ الله علينا قادتنا ويحفظ لنا أمننا ويبعد عن بلادنا كل سؤ ومكروه إنه ولي ذلك والقادر عليه.

شخصية مميزة

ورفع الموظف أحمد بن عبد الرحمن العباد التهاني والتبريكات إلى صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية بمناسبة صدور أمر خادم الحرمين الشريفين «حفظه الله» باختيار سموه وليا للعهد وتعيينه نائبا لرئيس مجلس الوزراء وزيراً للداخلية، وقال: إن سمو ولي العهد الأمير نايف شخصية متميزة خدم الوطن وسجلت أعماله في صفحات التاريخ وفي مقدمة هذه الأعمال تعزيز الأمن وضمان الاستقرار في أنحاء البلاد واجتثاث الإرهاب وتجفيف منابعه ودعا الله أن يوفق سمو ولي العهد ويمده بعونه وتوفيقه ليكون خير خلف لخير سلف.

رجل المهمات

كما عبر الموظف بجاد بن سليمان الحربي عن سروره باختيار الأمير نايف بن عبد العزيز وليا للعهد معتبرا الأمير نايف خير خلف لخير سلف وخير سند وعضيد لخير قائد فهو رجل المهمات وقائد الأمن الداخلي، وأضاف إننا نبايع سموه على السمع والطاعة في المنشط والمكره ونقول له سر ونحن خلفك نساندك بالطاعة وبدعائنا لرب العالمين بالتوفيق والسداد والعزة والتمكين لبلادنا العزيزة، وأن يخذل الله الأعداء ويرد كيد الكائدين والله يعينه على ثقل الحمل والمسؤولية ونسأل الله أن يطيل في عمره وعمر خادم الحرمين الشريفين وأن يبارك لهما في صحتهما وعافيتهما لعز بلادنا وازدهارها.

داحض الإرهاب

ورفع الموظف فهد بن عبد الله السنيدي التهنئة لصاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز آل سعود - حفظه الله - ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية بمناسبة اختياره وليا للعهد وتعيينه نائباً لرئيس مجلس الوزراء وزيراً للداخلية وقال: الأمير نايف بن عبد العزيز آل سعود - حفظه الله - نذر نفسه لخدمة كل مواطن وكرّس جهده وجلّ وقته لخدمة الإسلام والمسلمين على وجه العموم وضيوف الرحمن على وجه الخصوص حيث أمنهم بالأمن والأمان ليؤدوا مناسكهم في طمأنينة ويسر، وأضاف أن الأمير نايف له وقفات شجاعة في وجه الباطل فقد دحض بعزيمته وصدق إيمانه الإرهاب حتى ساد الأمن والأمان ولله الحمد في ربوع الوطن، ودعا المولى جل وعلا أن يوفقه ويسدده في هذه المهمة العظيمة وأن يجعله خير خلف لخير سلف وأن يحفظ القيادة الرشيدة وهذه البلاد المباركة وأن يديم عليها الأمن والأمان والرخاء والازدهار.

اختيار موفق

ورفع مدير المكتب السري سلمان بن سعد الفهيد التهنئة بمناسبة اختيار خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز - حفظه الله - صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز ولياً للعهد ونائباً لرئيس مجلس الوزراء وزيراً للداخلية وعد هذا القرار اختيارا موفقا ومهما لما يتمتع به سموه الكريم من صفات وما يحظى به من كبير وقال: نهنئ أنفسنا أولا بما أنعم الله به على هذه البلاد من تلاحم قيادتها وشعبها واصفاً ثقة خادم الحرمين الشريفين أيده الله بأنها أكبر حافز بأذن الله وداعم لسموه في تحقيق الكثير والعديد من الانجازات والطموحات، ودعا المولى عز وجل أن يجزي خادم الحرمين الشريفين خير الجزاء على هذا القرار الحكيم سائلا الله أن يوفق ويسدد سمو ولي العهد لتحقيق تطلعات خادم الحرمين الشريفين والرعية وأن يعينه على أداء مهامه ومسؤولياته.

 

رجوع

طباعةحفظ 

 
 
 
للاتصال بناجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة