Saturday 03/12/2011/2011 Issue 14310

 14310 السبت 08 محرم 1433 العدد

  
   

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

متابعة

 

تمنوا تركيز النظر في مدارس أرامكو واعتمادها كنموذج هندسي معتمد في المدارس الحكومية الحديثة
تربويون : لا نريد تكرار رمي الطلاب والطالبات من الأدوار العلوية في حال حصول حريق بالمدرسة

رجوع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الأحساء - رمزي الموسى

حمل عدد من رجال التربية والتعليم عدد من المآسي والكوارث التي قد تحصل للطلاب والطالبات من خلال تمسك الوزارة بهندسة البناء المدرسي غير الآمن حسب حد وصفهم, معللين ذلك بتعدد الطوابق في البناء المدرسي للطلاب والطالبات مؤكدين في ذات السياق إلى أن الوزارة مازالت تتجاهل أراء المعلمين ومقترحاتهم, من أجل ايجاد حلول جذرية لعدد من المشاكل والكوارث التي تتكرر كل عام.

مؤكدين أن لديهم خبرات تفوق خبرات المهندسين في الوزارة بناء على مقاييس المقارنه بين ما يرونه في صالح الطالب من جوانب السلامة و الناتج التربوي والتعليمي, وبين ما تقوم به الوزارة من تصاميم هندسية مازالت منفذة.

محملين كافة الكوارث التي شهدتها المدارس إلى تعدد الطوابق في البناء المدرسي, والذي يصل إلى أربعة طوابق في التصميمات المعمول بها حديثا والذي يوحي بنهج التكديس لإعداد الطلاب دون النظر إلى سلامتهم وناتجهم التربوي والتعليمي.

إضافة إلى أن المباني المدرسية الحديثة تفتقر إلى أبسط أمور السلامة , كمخارج الطوارئ ومساحة السلالم للأدوار العلوية والتي تعجز عن تحمل أعداد الطلاب الهائله في حالة خروجهم الجماعي نتيجة أي حدث طارئ.

كما سجلت عدد من المدارس إصابات في تنفيذ خطط الطوارئ نتيجة صغر مساحة السلالم للأدوار العلوية بسبب الدهس وقلة مخارج الطوارئ وعدم وجود فناء خارجي يحوي الكم الهائل لاعداد الطلاب في مدارسهم

وقد طالب التربويون إلى الأخذ بنماذج مدارس أرامكو والتي تتميز بانظمة سلامة عالية ومن أهمها أسلوب البناء الامن ذوالطابق الأراضي فقط مع توزيع شبكات مياه منظم داخل الفصول الدراسية لأي حالة طارئة, وبالتالي عدم الحاجة إلى رمي الطلاب من الأدوار العلوية لإنقاذهم من أي حريق أو كارثة.

كما وجه التربويون لومهم إلى إدارة الدفاع المدني في عدم أخذها بدراسة جادة مع وزارة التربية والتعليم لوضح حل نهائي للكوارث التي تحصل للطلاب والطالبات في المدارس, متمنين إيجاد علاقة جادة بين إدارة الدفاع المدني ووزارة التربية والتعليم في اعتماد الأولى لنماذج لا يراها التربويون من واقع الميدان آمنة.

متسائلين حول تمسك إدارات التعليم بمدارس أرامكو لإقامة المحافل والدورات فقط, دون النظر إلى أهميه اعتمادها كنموذج هندسي يتم تطبيقة في المنشآت الحديثة.

 

رجوع

طباعةحفظ 

 
 
 
للاتصال بناجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة