ارسل ملاحظاتك حول موقعنا Wednesday 15/08/2012 Issue 14566 14566 الاربعاء 27 رمضان 1433 العدد 

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

متابعة

 

كانت آخر نفحات الخير في حياته العامرة بالسخاء والإنسانية
حائل تحتفل بتوزيع مساعدات الأمير نايف بن عبدالعزيز لأسر شهيدات العلم

رجوع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

حائل - عبدالعزيز العيادة:

شهدت حائل حفل توزيع المساعدات الخيرية لأسر ضحايا حادث طالبات جامعة حائل، من بنات مدينة الحليفة جنوب حائل 200 كيلو متر والتي انتقلن إلى رحمة الله إثر حادث مروري أثناء توجههن للدراسة في جامعة حائل. وأقيم الحفل في مركز الندى للمسنين مساء أمس الاثنين بحضور أمين عام المجلس التنسيقي للجمعيات الخيرية بمنطقة حائل عيسى الحليان، ورئيس الغرفة التجارية الصناعية خالد السيف، ومدير فرع وزارة الشؤون الاجتماعية سالم السبهان. وأعلنت اللجنة المنظمة للاحتفال الممثلة للمجلس التنسيقي للجمعيات الخيرية بالتعاون مع فرع وزارة الشؤون الاجتماعية بحائل والغرفة التجارية الصناعية، أن المساعدات تمثل آخر المبادرات الخيرية الكريمة من صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدا لعزيز رحمه الله، والذي تفاعل مع أسر طالبات جامعة حائل المنتقلات إلى رحمة الله، عبر تبرع سخي من سموه يؤكد إنسانيته وقلبه الكبير ووقوفه أثناء حياته يرحمه الله، مع جميع أبناء وبنات الوطن في كل جزء من هذه البلاد. كما قدم صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز، المستشار والمبعوث الخاص لخادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن عبدا لمحسن بن عبدا لعزيز، أمير منطقة حائل تبرعين مماثلين لأسر الطالبات، بالإضافة إلى صاحب السمو الأمير سلطان بن محمد بن سعود الكبير، بمبلغ خمسين ألف ريال، والشيخ صالح التركي الذي قدم مبلغ مائتين وخمسين ألف ريال، والجمعية الخيرية بحائل مبلغ مائة وأربعين ألف ريال، والشيخ صالح عبدا لله كامل الذي قدم مبلغ مائة وعشرين ألف ريال، والجميح الخيرية مبلغ مائة وعشرين ألف ريال. وكل من عبدا لعزيز بن علي الشويعر مائة ألف ريال، وبدر حمود المعجل خمسين ألف ريال، وماجد بن إبراهيم البراهيم خمسين ألف ريال، والدكتور فوزية الجفالي خمسة وعشرين ألف ريال، ومبلغ عشرة آلاف ريال من كل من الشيخ عليان الحربي، والشيخ عبدا لعزيز العقيل، والشيخ محمد عبدا لعزيز العيسى، وعدد من فاعلي الخير الذين قدموا تبرعات أخرى. وخلال الحفل استهل الأستاذ عيسى الحليان، كلمته بشكره حكومة خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين وزير الدفاع، ولسمو أمير منطقة حائل على الدعم المتواصل لكافة الفئات المستحقة للمساعدات ودعمهم لكافة المبادرات التي تعود بالخير على أبناء وبنات الوطن في مختلف المجالات معربا عن شكره لأصحاب السمو الأمراء ولكل أيادي الخير واسخاء التي تفاعلت مع هذا البرنامج الخيري ووقفت مع اسر شهيدات العلم والتعليم. كما عبر مدير فرع وزارة الشؤون الاجتماعية بحائل سالم السبهان عن سروره لنجاح هذه المناسبة، وقال: إن تكاتف أبناء الوطن وأبناء المنطقة يعد أنموذجا رائدا ويبعث بالفرح والبهجة، ويؤكد أن الوطن بخير طالما الكل يشعر بمعاناة الآخر ويتفاعل مع المبادرات الخيرية المساعدة للأسر المحتاجة سائلا الله بأن يكتب هذا العمل في موازين أعمال الجميع ويرحم المتوفيات ويدخلهن في فسيح جناته. من جانبه أكد رئيس الغرفة التجارية الصناعية بحائل خالد السيف، أن الوطن وقيادته دوما يدا واحدة في اتجاه دعم المبادرات الخيرية وأسر طالبات الحليفة هم إخواننا وواجبنا يحتم الوقوف معهم وتقديم كل سبل المساعدات الممكنة. كما قال محافظ الغزالة تركي العتيبي، أن المصاب كان كبيرا على الجميع في المنطقة وعلى أسر الطالبات، إلا أن وقفة القيادة الحكيمة وسمو أمير منطقة مع هذه الأسر خفف المصاب، وأكد قرب قيادة هذه البلاد المباركة من مختلف فئات المجتمع في كل جزء غالي من هذا الوطن.

 

رجوع

حفظارسل هذا الخبر لصديقك 

 
 
 
للاتصال بناخدمات الجزيرةالأرشيفجوال الجزيرةالسوق المفتوحالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة