ارسل ملاحظاتك حول موقعنا Wednesday 15/08/2012 Issue 14566 14566 الاربعاء 27 رمضان 1433 العدد 

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

الريـاضيـة

      

لا أتوقع أن إدارة الهلال وجدت نفسها في مأزق ووضع محرج كما هو حالها هذه الأيام .. فالجمهور الأزرق يعيش صدمة المستوى المتواضع والركيك للفريق الذي قدم أسوأ افتتاحية زرقاء في تاريخ الدوري ..

ومع هذا فعلى الجمهور أن يكون جزء من الحل وليس المشكلة .. والابتعاد عن النقد العاطفي وأسلوب تصفية الحسابات ..

ليست المشكلة كون الفريق خسر وتعادل .. فسبق أن خسر في مواجهة مبكرة من نجران .. ولم يمنعه هذا من كسب الدوري ..

الإشكالية في المستوى العام للفريق وحاجته لعمل كبير خصوصا مع اقتراب انطلاقة المواجهات الأسيوية ومعالجة التأخر في إعداد الفريق وإغلاق ملف المدرب واللاعبين الأجانب ..

سبق وقلت إن للإدارة الهلالية فلسفة معينة في إدارة ملف التعاقدات .. إذا صح هذا الوصف .. فأرى أنها لم تصب نجاحا كبيرا في آخر موسمين بعد نجاح مميز قبلهما .. والدائرة المغلقة والقريبة التي يعتمد عليها الرئيس أعتقد أنها خذلته .. من القناعات التي تؤثر في إبرام الصفقات الاحترافية .. أن المحترف الذي سبق له اللعب أو يلعب بالخليج غير مرغوب به مهما كان اسمه أو مستواه !!..

في الهلال لديهم قناعة أن تميز اللاعب مرتبط بسعره طرديا .. مع أن هذا ليس على إطلاقه .. وسهولة الوصول للاعب يجعلهم يشككون بمستواه .. السنغالي نيانج مهاجم مرسيليا فشل الهلال في التعاقد معه لسعره الباهظ .. بعد موسم أو موسمين .. عرض عليهم بمبلغ أقل بكثير فرفض! اعتقادا أنه فقد مستواه ولذا عـــرض عــليهم .. أو رأوا أنه لا يواكب الجانب الاستثماري .. فأحضر يوسف العربي .. وذهب نيانج للسد القطري وساهم معه في كسب اللقب الآسيوي والتأهل لأندية العالم ..

الصفقات الاستثمارية هي بحد ذاتها مغامرة .. نجحت في صفقات وفشلت بأخرى .. ولو اكتفت الإدارة بإبرام عقد لموسمين مع أفضلية التجديد .. وإذا نجح اللاعب يمكن خلال هذين الموسمين إقناعه بالتمديد أو شراء بطاقته خصوصا أن بيئة الهلال ستغريه للموافقة ..

لم يكن موقفي سلبيا ولم أكتف بالتنظير .. بل لأن الهلال أكبر أندية الوطن .. ونادٍ يفضله أكثر من نصف الجمهور الرياضي .. فقد قدمت بعض الاقتراحات لمن يهمه الأمر بالنادي ولكن يبدو أنها اقتراحات لا تقدم ولا تؤخر .. في يوم من الأيام ووسط حيرة من النادي في البحث عن محترف .. اقترحت لاعبا للتعاقد معه .. ولكن تم استقطاب أحمد علي وذهب اللاعب الآخر لنادٍ سعودي .. وفيما بعد قالت الجماهير الزرقاء ليت هذا اللاعب في نادينا ..

واقترحت طريقة أو منهجية معينة للتعاقدات .. تضمن الحصول على المحترف الأجنبي بمستوى متميز شبه مضمون وبتكلفة أقل نسبيا .. هذه الفلسفة صار يطبقها نادي آخر ونجحت معه .. والآن يتم الإشادة بمحترفيه ووزنهم بالفريق .. هذه فقط عينة وقدمت اقتراحات أخرى ليس من المصلحة نشرها الآن .. وقد يأتي وقت لنفصح عنها ..

رباعي الأمل

عبدالعزيز الدوسري ونواف العابد وسالم الدوسري وسلمان الفرج .. هذا الرباعي الصاعد والماهر .. هم صمام الأمان في استمرار الهلال فريقا قويا متماسكا لمواسم قادمة .. وهو من تشعر بوجودهم أن الهلال سيظل يملك أسباب القوة الفنية للبقاء في القمة وقريبا منها ..

ولكن على الإدارة استخدام الأسلوب الحازم في التعامل مع ( بعض ) الرباعي .. على طريقة الأب الذي يخشى على أبنائه من (الانحراف ) .. وحمايتهم من سلبيات الاحتراف من استهتار وسهر وتسريحات وربطات .. اعتقادا منهم أنهم وصلوا للقمة وأن اللعب للفريق هي نزهة وتمضية وقت واستعراض .. لأن النادي يقدم الملايين ويطلب مقابل هذا العطاء والتضحية ..

المدرب ومانجان

من السابق لأوانه الحكم على المدرب .. وكونه جديدا على الفريق فهو بحاجة إلى شخص فني على معرفة بدقائق الفريق وتفاصيله الفنية يختصر له الزمن . مثل الخبير الفني الدكتور عبدالعزيز الخالد .. وعلى كل حال المدرب لا يلام الآن ولكن لاحقا لا عذر له لأن لديه عناصر محلية متميزة .. خصوصا في وسط الملعب .. وهي منطقة العمليات الأهم في جسم الفريق .. والتي تظهر فيها بصمات المدرب الحقيقي .. وتميز المدرب الذكي من المدرب المفلس ..

والهلال كل شيء فيه يمكن تعديله وتصحيحه ولكن اعتقد سيكون محور عودة الهلال ومتانته دفاعيا هو المحترف السنغالي مانجان .. لحساسية مركزه وندرة البديل الجاهز والخبير .. واللاعب إذا لم يكن يعاني من إصابة وليس متقدما في السن .. فيمكن أن ينتظر منه عودة وتألق ..

وبداية مانجان المهزوزة لا تعطي حكما قاطعا على مستواه .. فالمدافعان الأجنبيان البرازيلي تفاريس والزامبي اليجا ليتانا كلاهما بدأ بشكل متواضع جدا مع الهلال ثم تركا بصمتهما الكبيرة والمتميزة في مسيرة النادي واستمرا لعدة مواسم .. ولعل السنغالي مانجان يعيد سيرتهما .. ولكن ربما هو بحاجة إلى برنامج خاص لتأهيله سريعا ..

متفرقات

* على إدارة أي نادي حماية كرامة ومشاعر لاعبيها خصوصا داخل حدود النادي .. فكيف يأتي مشجع ليوجه ألفاظا نابية بحجة أنه غاضب .. فمثل هذا يقدم ضده بلاغ في مركز الشرطة وأخذ التعهد عليه حتى لا يكررها ويقلده الآخرون .. فاللاعبون بشر من لحم ودم فكما يعاقبون يجب حمايتهم وصيانة مشاعرهم ..

* علينا الابتعاد عن النقد لأجل النقد وعدم التركيز فقط على الجانب السلبي .. متابعة مدرب الهلال لأولسان الكوري لها جانب إيجابي .. ولو أن أحدا من مدربي الفرق المحلية ذهب لمتابعة خصمه الأسيوي .. لقيل أين مدرب الهلال ولماذا لا يفعل مثلهم؟!

* ليست القصة في الملايين التي تمنحها الأندية للاعبين المحترفين .. السؤال هل هؤلاء سيقدمون عطاء فنيا مقنعا مقابل ما يقبضون .. خصوصا إذا كان لاعبا مزاجيا متقلب المستوى ..

* الرسام الماهر رشيد السليم عبر بشكل غير مباشر وبخطوط بسيطة عن الحال المتردية التي وصلت لها القناة الرياضية الرسمية .. فالتحركات التي قرأنا عنها في الأيام الماضية تنذر بشللية كاملة في القناة وسيطرت لون واحد عليها سيطرة مطلقة.

* كما يقول المتابعون أصبحت خسارة الهلال من الفتح وجبة يومية للقناة الرياضية .. وأقترح تخصيص قناة من القنوات الست لإعادة المباريات التي يخسرها الهلال.

* سبق أن تحديت القناة أن تقدم جدولا أسبوعيا للمباريات المعادة .. والآن نسهل لهم التحدي .. ونريد جدولا أسبوعيا للمباريات المعادة التي طرفها الهلال .

حسابي في (تويتر).. @salehhenaky
 

السهل الممتنع
تنشد عن الحال .. هذا هو الهلال !!
صالح السليمان

أرشيف الكاتب

كتاب وأقلام

 

حفظارسل هذا الخبر لصديقك 

 
 
 
للاتصال بناخدمات الجزيرةالأرشيفجوال الجزيرةالسوق المفتوحالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة