ارسل ملاحظاتك حول موقعنا Thursday 20/09/2012 Issue 14602 14602 الخميس 04 ذو القعدة 1433 العدد 

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

الأخيــرة

 

قالت إنه أجريت له عملية ناجحة وأعيد إلى الشميسي لاستكمال علاجه
مدينة الملك عبد العزيز الطبية بالحرس: نقل الطفل العنزي تم وفق المعايير الطبية

رجوع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الجزيرة - أحمد القرني:

أكدت مدينة الملك عبد العزيز الطبية في الحرس الوطني بالرياض أمس، سلامة إجراءات نقلها للطفل عبد الله العنزي من مدينة الملك عبد العزيز الطبية إلى مدينة الملك سعود الطبية (الشميسي)، مبينة أن النقل تم بعد أن أنهى علاجه في المدينة من خلال إجراء عملية جراحية لإزالة الورم الضاغط على الحبل الشوكي، ومكث ثلاثة أسابيع في العناية الفائقة، وتقرر إعادته إلى المكان الذي حول منه لاستكمال العلاج وفق الأصول الطبية المتبعة. وكانت القضية قد أثيرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وتردد حينهـا أن الطفل المريض بالسرطان نقل إلى الشميسي دون موافقة والده، على الرغم من حاجته للعلاج في مدينة الملك عبد العزيز في الحرس الوطني.

وقالت المدينة في بيان تلقت «الجزيرة» نســخة منه، إن بعض المعلومات لم يتم الإشارة إليها في الأخبار المتداولة، وهي أن الطفل يعاني من ورم في الرقبة ضاغط على الحبل الشوكي، ومنوم بداية في مدينة الملك سعود الطبية منذ أيام، وتم إحضاره برفقة والده إلى مدينة الملك عبد العزيز الطبية للحرس الوطني بهدف الحصول على المشورة الطبية، وأخذ رأي طبي آخر حول تطور حالته الصحية. وقال البيان إنه بعد عرض حالته على الأطباء المختصين تم قبوله وأجريت له عملية جراحية لإزالة لاورم تكللت بالنجاح يوم الخميس 12 شوال الماضي، وأدخل بعدها العناية الفائقة للأطفال ومكث فيها ثلاثة أسابيع تلقى الرعاية والمتابعة الصحية اللازمة لحالته حتى استقرت، وبعد ذلك رأى الفريق الطبي المشرف على الحالة إعادته إلى المستشفى الذي حول منه لاستكمال العلاج هناك، وتم الاجتماع بوالده وإخباره بأن الإجراء الطبي الجراحي للطفل انتهى، وسيعاد للمكان المحول منه وهي مدينة الملك سعود الطبية، وهذا عرف متبع فيما يتعلق بالتحويل والنقل بين المستشفيات.

وأكدت مدينة الملك عبد العزيز الطبية أنه تمت مخاطبة مدينة الملك سعود عبر إدارة التنسيق الطبي، وتم الرد بقبول إعادة المريض بعد حجز سرير مناسب، وإبلاغ والده عن طريق إدارة علاقات المرضى في مدينة الملك عبد العزيز الطبية، والذي حضر إلى وحدة العناية الفائقة ورافق ابنه خلال عملية النقل. وشددت على أن كل هذه الأمور تؤكد سلامة الإجراءات المتخذة ومطابقتها للمعايير الطبية المعمول بها على مستوى المنشآت الصحية المختلفة.

 

رجوع

حفظارسل هذا الخبر لصديقك 

 
 
 
للاتصال بناخدمات الجزيرةالأرشيفجوال الجزيرةالسوق المفتوحالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة