ارسل ملاحظاتك حول موقعنا Sunday 23/09/2012 Issue 14605 14605 الأحد 07 ذو القعدة 1433 العدد 

الأخيرة

متابعة

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

متابعة

 

بمناسبة اليوم الوطني الثاني والثمانين .. د. السويل:
المملكة منذ تأسيسها إلى يومنا هذا تشهد تسارعًا في عجلة التنمية وإطلاقًا متناميًا لمشروعات الخير

رجوع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أكَّد معالي رئيس مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنيَّة الدكتور محمد بن إبراهيم السويل أن المملكة العربيَّة السعوديَّة وهي تحتفي بذكرى اليوم الوطني تستعيد ذكرى توحيد البلاد وبناء المملكة العربيَّة السعوديَّة على يد المؤسس الملك عبد العزيز بن عبدالرحمن -رحمه الله-. وقال: «لقد كانت العزيمة الصادقة والإرادة القويَّة في تطوير هذا الكيان ونقل البلاد نقلة حضاريَّة خلال العقود الماضيَّة سمات تجسَّدت في عهود قادة هذا الوطن منذ الملك المؤسس -رحمه الله- وحتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود - حفظه الله- لتواصل المملكة مسيرتها في تحقيق الإنجازات وترسيخ أسس البناء والتطوّر والازدهار». وبيَّن معاليه في تصريح بمناسبة اليوم الوطني الثاني والثمانين أنه ومنذ بدايات التأسيس إلى يومنا هذا والمملكة تعيش قفزات نوعيَّة، حيث تشهد تسارعًا كبيرًا في عجلة التنميَّة وإطلاقًا متناميًا لمشروعات الخير وتسعى دائمًا لتحسين شروط الحياة لأبناء المملكة العربيَّة السعوديَّة.

وأشار الدكتور السويل إلى أن المملكة قد أولت اهتمامًا متزايدًا ونموًا ملحوظًا بالجوانب العلميَّة والتعليميَّة على مدى السنوات الماضيَّة من خلال الزيادة في مخصصات البحث العلمي والتَّعليم في ميزانيَّة الدَّوْلة والتوسع في إنشاء الجامعات والمعاهد ومراكز البحوث، فضلاً عن اعتماد السياسة الوطنيَّة للعلوم والتقنيَّة والابتكار التي تستهدف نقل وتوطين التقنيَّة في المملكة والعمل على تطوين مجتمع معرفي والربط بين حاجات التنميَّة المحليَّة وتطبيق أساليب تقنيَّة وهذا يدل على الرؤيَّة بعيدة المدى لحكومة خادم الحرمين الشريفين وتوجهاتها الإستراتيجيَّة الأساسيَّة التي تَضمَّن تواصل واستمراريَّة الجهد التنموي لتطوير أنشطة العلوم والتقنيَّة والابتكار».

وأوضح معالي رئيس المدينة في ختام تصريحه أن منظومة العلوم والتقنيَّة والابتكار في المملكة قد شهدت تطوَّرًا ملحوظًا خلال الأعوام الماضيَّة وما حققته المملكة اليوم في ظلِّ قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود من تطوّر في مختلف المجالات وما تحقق من إنجازات في مختلف القطاعات لهو مدعاة للفخر والاعتزاز وهو مما يستدعي في يوم وطني نتذكَّر فيه ما بذل من جهود كبيرة وتضحيات لتوحيد هذه البلاد وما بذل من إمكانات وطاقات لنموها وتطورها وتقويَّة أركانها وتحقيق الازدهار لشعبها وهو أيضًا ما يفرض علينا مسؤوليَّة مواصلة المسيرة لمواكبة التقدم والتطوّر وتعظيم عوائده على المملكة.

 

رجوع

حفظارسل هذا الخبر لصديقك 

 
 
 
للاتصال بناخدمات الجزيرةالأرشيفجوال الجزيرةالسوق المفتوحالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة