ارسل ملاحظاتك حول موقعنا Monday 24/09/2012 Issue 14606 14606 الأثنين 08 ذو القعدة 1433 العدد 

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

محليــات

 

اليوم الوطني يوم الوفاء للرجال الأوفياء

رجوع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الجزيرة - سعود الهذلي:

أكَّد المستشار القانوني بشركة الاتِّصالات السعوديَّة الأستاذ عبد الله بن علي القحطاني أن ذكرى اليوم الوطني هو يوم الوفاء للرجال الأوفياء ومحطة تاريخيَّة غاليَّة ضمن مسيرة هذا الوطن التي لم تتوقف، بل ظلت تنتقل من عهد زاهر بالإنجازات إلى آخر أكثر زهوًا وازدهارًا، وهو اليوم المجيد الذي منَّ الله فيه على الملك عبدالعزيز-طيَّب الله ثراه- الذي رفع راية التوحيد لا إله إلا الله وأن محمدًا رسول الله أن يضع اللبنة الأولى لدولة باتت قويَّة، بعدما كانت متشتته، إلى دولة مستقرة آمنة ترفل ولله الحمد في ثوب العزة والمنعة، كل هذا بتوفيق الله، ثمَّ بالحكمة التي تتميز بها هذه القيادة تحت رعايَّة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز ووزير الداخليه حفظهم الله..

وقال المستشار القانوني القحطاني: إن هذه المحطة المجيِّدة ليوم مجيد تحتم علينا أن نأخذ العبرة والدروس من الملحمة التاريخيَّة التي جعلت المملكة تعيش هذه الطَّفْرة والتقدم في كافة المجالات من خلال المشروعات التعليميَّة والاقتصاديَّة والاجتماعيَّة والثقافيَّة وغيرها، إضافة إلى المشروعات العملاقة مثل مشروعات توسعة الحرمين الشريفين والدعم المتواصل لمواطني هذه الدَّوْلة، كما أولت كل الاهتمام لما فيه مصلحة ورفاهيَّة المواطن وكل مقيم على أرضها.

وأضاف المستشار القانوني القحطاني قائلاً: إن هذه الذكرى تتزامن مع افتتاح العديد من الجامعات وإنشاء العديد من المشروعات العملاقه في عدد من مناطق في هذا البلد المعطاء، ولا شكَّ أن هذا ينم عن اهتمام خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بتنميَّة الإنسان السعودي وتسليحه بِكلِّ ما مواكب للعصر.

من جانبه قال الأستاذ أنور بن نبيهان العنزي: إن ذكرى اليوم الوطني تتميز بطعم ومذاق خاصين في نفوس أبناء هذا الشعب الذي يتذكّر بفخر الملحمة والبطولة التي قادها الملك عبد العزيز لتوحيد هذا الوطن لتصبح من الدول التي ينظر إليها بِكلِّ التقدير والاحترام، هذا اليوم هو فخر الأمتين العربيَّة والإسلاميَّة لأنَّه يجسِّد مرحلة فاصلة في تطوّر المجتمع السعودي حيث شكلت في مضمونها وحدة وطنيَّة رسم معالمها المؤسس الملك عبد العزيز -طيَّب الله ثراه- بإعلان المملكة العربيَّة السعوديَّة وتوحيدها.

وأضاف الأستاذ العنزي قائلاً: إن النجاح الذي وصلت إليه المملكة والتطوّر الذي يشهده في كافة الأصعدة والمجالات من تقدم وازدهار وتنميَّة ورخاء لم يأتِ، إلا بفضل الله، ثمَّ بفضل سواعد قويَّة وجهود عظيمة بذلت وتُبذل من قبل رجال عظماء عملوا بِكلِّ قوة وإخلاص على طريق العزة التي رسمها الملك المؤسس، وأرسى من خلالها قواعد هذه الدَّوْلة على مبادئ الشريعة الإسلاميَّة كمنهج حياة متكاملة بجوانبها السياسيَّة والاقتصاديَّة والاجتماعيَّة.

 

رجوع

حفظارسل هذا الخبر لصديقك 

 
 
 
للاتصال بناخدمات الجزيرةالأرشيفجوال الجزيرةالسوق المفتوحالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة