ارسل ملاحظاتك حول موقعنا Sunday 30/09/2012 Issue 14612 14612 الأحد 14 ذو القعدة 1433 العدد 

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

الرأي

      

من الأسهل أن تستوردوا للإيرانيين (المُعذبين بسلاسل من الأكاذيب والخرافات)، الكافيار والثياب الداخلية والدجاج والخبز والبنزين، التي تحمل تواقيع كبار مصممي العصر، وتواقيع كبريات شركات الإنتاج الغذائي والبترولي، على أن تستوردوا الكلام الذي يـُدخل الهواء الطلق إلى عقول ملالي طهران.

ستبقى تلك العقول وكرا للعناكب ما دامت لم تع ِ، بعد، أن التاريخ نفسه يتقيـّأ، مرات ومرات، ودائما، فوق الخرافات والأوهام الإمبراطورية التعيسة.

ومثل كل الحمقى، ها إن ملالي ولاية الفقيه، الذين يعتبرون أنفسهم “شعب الله المختار”، في هذا العصر، يضعون رؤوسهم تحتهم و.. يجلسون.

وها إن مرشدهم، الولي الفقيه، الذي يُشبه مغارة علي بابا، يتوهـّم أنه هو الذي يستطيع ابتلاع جبال الهيمالايا على مائدة العشاء، لا يـُعجزه ابتلاع لبنان وسورية والعراق وفلسطين و... إقامة إمبراطورية ولاية الفقيه الفارسية، بانتظار ظهور “إمام زمانه”.

و يا أيها الجنون: هل لك ساقان؟.

عقب عودته من نيويورك، حيث ألقى خطابه أمام الجمعية العمومية للأمم المتحدة، في إيلول- سبتمبر 2005م، روى الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد للمرجع الشيعي (جواد آملي) أن أحد الحاضرين هناك، أخبره بأنه كان مُحاطا بـ”هالة نورانية!!”، طوال فترة إلقائه الخطاب.

“ أحد “ الحاضرين هذا هو، على الأرجح، (اسفيندار رحيم مشائي)، والد زوج ابنة الرئيس الإيراني، ومستشاره الأقرب، ومدير مكتبه، الذي لا ينكر نجاد تصريحه العلني، إبان الحرب الإسرائيلية الوحشية الأخيرة على غزة، العام 2009م، الذي قال فيه:

“الشعب الإسرائيلي صديق للشعب الإيراني. يجب اعتماد مدرسة الإسلام الإيراني التي تمزج بين عناصر القومية الفارسية وتعاليم ولاية الفقيه. إن الرسول محمد هو إيراني الأصل”!!!!؟.

يصف محمود أحمدي نجاد والد زوج ابنته (اسفيندار رحيم مشائي)، وهو يُحدّق في السماء بعينين خاشعتين دامعتين، بالحرف:

“مشائي.. قمة.. مشائي.. يُدرك الأمور التي نعجز نحن عن إدراكها”.

يعمل خامنئي ونجاد في إطار النهج الذي ابتدعه الخميني، منذ العام 1979م، وحدّده، قبل وفاته بثلاثة أشهر، بالقول:

“ يجب على المسؤولين أن يعلموا أن ثورتنا ليست خاصة بإيران. إن ثورة الشعب الإيراني هي نقطة انطلاق الثورة الإسلامية الكبرى للعالم الإسلامي، تحت لواء حضرة الحجة (إمام زمانهم)، والذي امتن ّ الله تعالى على المسلمين والعالمين أجمع، فجعل خروجه وفرجه في عصرنا الحاضر”.

سأل نجادَ أحدُ مساعديه، قبل خمس سنين، من أين للدولة الإيرانية المليارات التي يعـِدُ بها نجاد كل منطقة من إيران لتنفيذ مشاريعها التنموية الحيوية، فردّ عليه رئيس الجمهورية الإيرانية: “لا تقلق، بعد سنتين سيخرج إمام الزمان، وستـُحلّ كل المشاكل”!!!.

دائما هناك ثقوب في الوجه تدخل منها الغيبوبة. من زمان اكتشف الضائعون أن الأنف هو طريق الأفيون إلى الداخل.

ولكن ألا يوجد ذلك النوع من أفيون الخرافات الذي يدخل إلى العقل، فـ”يُقنع” صاحبه بالتعايش مع الأنقاض؟!.

ليت لخرافات نظام ولاية الفقيه ملابس داخلية تخفي سوءاتها.

Zuhdi.alfateh@gmail.com
 

أفيون الخرافات
زهدي الفاتح

أرشيف الكاتب

كتاب وأقلام

 

حفظارسل هذا الخبر لصديقك 

 
 
 
للاتصال بناخدمات الجزيرةالأرشيفجوال الجزيرةالسوق المفتوحالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة