ارسل ملاحظاتك حول موقعنا Sunday 30/09/2012 Issue 14612 14612 الأحد 14 ذو القعدة 1433 العدد 

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

الريـاضيـة

      

معلوم أن الأربعاء القادم سيكون (بمشيئة الله) موعد لقاء الهلال بمنافسه آسيوياً فريق اولسان الكوري في مباراة الرد الحاسمة. ومعلوم أيضاً أنه يلزم الهلال الفوز في هذه المباراة بفارق هدف كي يخطف بطاقة التأهل لدورالأربعة -إن شاء الله-. ولانحتاج هنا إلى فتوى للتأكيد على أهمية المباراة المرتقبة بالنسبة لجماهيرالزعيم ومنسوبيه بغية كسرعناد هذه المسابقة للفريق الهلالي خلال السنوات الأخيرة من جانب.. واستعادة أمجاده المتفردة والرائدة آسيوياً من جانب آخر. شخصياً أنا على يقين بأن من يعنيهم أمرالفريق فنياً وإدارياً، قد أعدّوا العدة اللازمة للقاء من كافة النواحي، وقد وضعوا له من التحسبات والاحتياطات والاحتياجات كلما يلزم، ولكن يبقى العنصرالأهم في مثل هذه المواجهات، ألا وهوالعنصرالجماهيري الفعال الذي يمثل الوقود السحري للفريق وعناصره، والذي يضاعف من قوة وبذل وعطاء الفريق جماعياً وفردياً. وهنا أسأل جماهيرالزعيم : ماذا أعددتم أنتم للقاء ؟. هل استشعرتم حجم المسؤولية تجاه ناديكم الذي هوبحاجة لدعمكم ؟. هل ستكونون في الموعد كما عهدناكم، وكماهو واجبكم وتقودون فريقكم لتجاوز هذا المنعطف ؟. إذ ليس من المنطق ولا من العدل أن نطالب الفريق بالاحتراق داخل الملعب عطاءً وبذلاً في سبيل تحقيق تطلعاتنا نحن الجماهير في الوقت الذي نتقاعس نحن عن أداء واجباتنا تجاهه، ونبخل عليه بالحضور والدعم والمساندة؟!. يعني وباختصار: ليس من حقنا مطالبة الفريق بأكثرمما قدمنا له من واجب الدعم المعنوي المتمثل بالحضورالمكثف والتشجيع الفعال طوال المباراة دون كلل أو ملل، وفق الله فرقنا الثلاثة ليكون النهائي سعودياً صرفاً بإذنه تعالى.

عن لجنة مكافحة المنشطات يسأل؟

سألني عن السر، أوالسبب الحقيقي الذي يقف وراء تعطيل أعمال لجنة الكشف على المنشطات.. هذا الداء الخطيرالذي يهدد جسد الرياضة النزيهة، ويهدد مستقبل النجوم رياضياً بالويل والثبور خصوصاً في ظل تنامي القيل والقال منذ الموسم الماضي وحتى هذه الأيام.. قلت : يا أخي.. ما المسؤول بأعلم من السائل.. فقط الذي أعرفه، أوالمعلومة المتداولة عن هذا الشأن تتمثل في القول إن السبب يعود إلى إحجام جهة الاختصاص عن تمويل اللجنة مادياً مايعني إيقاف نشاطها نهائياً، قال: هذا الكلام يستدعي طرح سؤال آخر لايقل إلحاحاً وأهمية عن إيقاف نشاط اللجنة، إن لم يكن أكثرأهمية منه، قلت كيف، قال :هل يعقل أن يعجز بلد مثل المملكة العربية السعودية عن تمويل لجنة بحجم لجنة مكافحة المنشطات وهي الدولة الغنية جداً.. حدّث العاقل بما لايليق فإن صدق فلاعقل له، قلت : المعنى، قال : المعنى أن ثمة حاجة ما هي التي تقف خلف هذا القرارالعجيب !.. ماهي ؟، الله أعلم.. قلت أيضاً: الله أعلم.

دعوها فلن تفيدكم ؟!

كنت أتمنى على الشبابيين والأهلاويين أن يستذكروا العديد من التجارب المفتعلة الماضية التي كان أصحابها يفتعلونها لتحقيق غايات ما، ولكنهم لم يجنوا من ورائها إلاّ الخيبة والندامة. الحرب الكلامية المستمرة بين الناديين الشقيقين منذ عدة مواسم ليس لها في اعتقادي مايبررها.. ولم تخدم طرفاً ضد الآخرسواء ميدانياً أوإعلامياً. بل أكاد أجزم أنها أضرت بالطرفين على حدٍ سواء، وتسببت في تحويل لغة الجماهيرمن تحفيزية وتشجيعية في إطارالتنافس الشريف.. إلى شتائمية تفوح منها رائحة الكراهية ؟!!. العجيب أن الناديين يعجّان بالعقلاء الذين يستطيعون السيطرة على انفلاتات الذين لايرعوون ولايقدرون الأمورحق قدرها، خصوصاً أولئك الذين لهم مصالح خاصة من وراء تأجيج مثل هذه الأمور. أتمنى، بل أرجوممن يعنيهم الأمرفي الناديين العريقين وضع حدٍ لهذه التجاذبات التي لاتليق بهما وبمنسوبيهما.

 

في الوقت الأصلي
ماذا أعددتم ياجماهيرالزعيم؟!
محمد الشهري

أرشيف الكاتب

كتاب وأقلام

 

حفظارسل هذا الخبر لصديقك 

 
 
 
للاتصال بناخدمات الجزيرةالأرشيفجوال الجزيرةالسوق المفتوحالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة