ارسل ملاحظاتك حول موقعنا Wednesday 03/10/2012 Issue 14615 14615 الاربعاء 17 ذو القعدة 1433 العدد 

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

عزيزتـي الجزيرة

 

«ضحى» بنفسه من أجل «اليتيم» فماذا فعلت له الوزارة؟!

رجوع

 

قرأنا الخبر المنشور بالعدد 14596 بتاريخ 27 شوال 1433هـ بالصفحة رقم 4 بعنوان (كرم بوسام الملك عبدالعزيز من الدرجة الأولى عبدالعزيز القحطاني قصة افتداء يتيم) ومضمون الخبر بأن الأستاذ عبدالعزيز القحطاني قد ضحى بروحه حماية لأحد الأيتام من الموت حيث قضى الفقيد رحمه الله إثر حادث دهس لدى اصطحابه مجموعة من أيتام وزارة الشؤون الاجتماعية إلى منتزه الثمامة...الخ، وهنا نسأل الله العلي القدير أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان،وأن يجزي الله الأستاذ عبدالعزيز القحطاني خير الجزاء وأن يجعله في الفردوس الأعلى نتيجة هذا العمل البطولي الذي فدى بروحه لفئة غالية وهي فئة الأيتام، الذي قال عنها الرسول صلى الله عليه وسلم (الساعي على الأرملة والمسكين كالمجاهد في سبيل الله) وهذا العمل لا يستغربه من رجل أفنى جل وقته لخدمة هذه الفئة فئة الأيتام، هذه الفئة التي تحظى برعاية كريمة من حكومة خادم الحرمين الشريفين، هذه الفئة التي حظيت باهتمام كافة القيادات في الدولة، هذه الفئة التي سخرت لها حكومة خادم الحرمين الشريفين الرعاية الكاملة من خلال انشاء دور لرعاية الأيتام تتولى رعاية اليتيم من الصغر حتى يصبح عضواً نافعاً في المجتمع، أضف غلى ذلك المتابعة المستمرة التي يحظى بها الأيتام من وزارة الشؤون الاجتماعية ووزارة الصحة وغيرها من الجهات التي تعتني بالأيتام، لذلك كنا نتمنى من وزارة الشؤون الاجتماعية أن لا تكتفي بمنح الأستاذ عبدالعزيز القحطاني وسام الملك عبدالعزيز من الدرجة الأولى فقط بل يتعدى جهدها إلى رعاية أسرة القحطاني مادياً ومعنوياً، كنا نتمنى من وزارة الشؤون الاجتماعية أن تكلف باحثاً اجتماعياً يدرس حالة أسرة القحطاني، كنا نتمنى من وزارة الشؤون الاجتماعية أن تبرز الجهود الموفقة التي بذلها القحطاني في خدمة الأيتام طيلة فترة حياته، كنا نتمنى من وزارة الشؤون الاجتماعية أن تبرز العمل البطولي الذي قام به القحطاني لكافة دور الأيتام في عموم مناطق المملكة، كنا نتمنى من وزارة الشؤون الاجتماعية أن تمنح القحطاني ترقية استثنائية تلي المرتبة التي هو عليها، كنا نتمنى من وزارة الشؤون الاجتماعية أن تكلف وفداً لتقديم واجب العزاء لأسرة القحطاني، كنا نتمنى من وزارة الشؤون الاجتماعية أن تبرز قصة افتداء يتيم عبر وسائل الإعلام المرئية، كنا نتمنى من وزارة الشؤون الاجتماعية ألا تكتفي نشر قصة افتداء يتيم عبر الصحف المحلية فقط، كنا نتمنى من المتحدث الرسمي لوزارة الشؤون الاجتماعية أن يدلي برأي وزارة الشؤون الاجتماعية عن قصة عبدالعزيز القحطاني واليتيم كنا نتمنى من وزارة الشؤون الاجتماعية أن توضح دورها المتميز نحو العاملين في رعاية الأيتام من الموظفين والباحثين، كنا نتمنى من وزارة الشؤون الاجتماعية أن تواصل البحث عن الدور البطولي الذي يبذله العاملون في دور الأيتام، كنا نتمنى من وزارة الشؤون الاجتماعية تخصيص جائزة تمنح لكل باحث أو مدرس يقوم بدور متميز نحو الأيتام، كنا نتمنى من وزارة الشؤون الاجتماعية أن تبرز أعمال الأيتام المتميزة عبر وسائل الإعلام، كنا نتمنى من وزارة الشؤون الاجتماعية أن تبرز دورها في رعاية الأيتام وأخيراً هل اكتفى دور وزارة الشؤون الاجتماعية عند نشر قصة عبدالعزيز القحطاني في لاصحف المحلية وتقول وداعاً للأستاذ عبدالعزيز القحطاني، تحية لوزارة الشؤون الاجتماعية، ورحم الله الأستاذ عبدالعزيز القحطاني ومبروك لأسرته وسام الملك عبدالعزيز من الدرجة الأولى.

خالد سعيد المدني - المدينة المنورة

 

رجوع

حفظارسل هذا الخبر لصديقك 

 
 
 
للاتصال بناخدمات الجزيرةالأرشيفجوال الجزيرةالسوق المفتوحالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة