ارسل ملاحظاتك حول موقعنا   Saturday 06/10/2012 Issue 14618  14618 السبت 20 ذو القعدة 1433 العدد  

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

محليــات

           

الحياة -بحلوها ومرها- لا تعدو أن تكون رحلة قصيرة جداً، ومحطة للعبور التي يكتنفها الكثير من الغموض، مما لايستطيع أي منا أن يدّعي بأنه يعرف أسرارها طال بنا المقام فيها أو قصر، فالحياة والموت إنما هي بيد الخالق سبحانه وتعالى، والإنسان لا يعرف بأي أرض سوف يموت ولا متى ولا كيف، وتلك سنة الله، غير القابلة للاجتهاد أو التفسير، وإنما يقتضي الإيمان بالله التسليم بها والاقتناع بأن هذا قضاء الله وقدره.

***

ومع كل مفاجأة ترن في آذاننا أو تصل إلى مسامعنا، بموت قريب أو صديق أو زميل أو رفيق درب، ينتابنا على الفور الشعور بالألم والحزن وانكسار الخاطر، ونستذكر حينئذن السجايا والخصال الجميلة، ونترحم مع دموع حرّى على من غابوا عنّا، مؤمنين بأن هذه نهاية حياة كل إنسان، وأنه درب ممهد للجميع للانتقال من الدار الفانية إلى دار البقاء والخلود.

***

ومساء أمس - وأنا خارج المملكة - كانت صدمتي وحزني كبيرين بوفاة الزميل والصديق ورفيق الدرب سليمان محمد العيسى الذي تعود معرفتي وزمالتي معه والصداقة التي تجمعني به إلى ما يزيد على أربعين عاماً، تخللتها الكثير من المواقف، وصاحبها ما يمكن أن أصف به الراحل العزيز بأنه كان على خلق ووفاء وصدق، وإنه في نبله وتواضعه ودماثة خلقه، كان نعم الرجل الذي يشكل غيابه خسارة للإعلام ولمحبيه.

***

كان الفقيد منذ تخرجه في جامعة الملك سعود مولعاً بالإعلام، شديد الاهتمام بالصحافة وبكل ما ينشر فيها، بل إن علاقته بالصحافة سبقت حصوله على الشهادة الجامعية، محرراً صحفياً وكاتباً ومسؤولاً في بلاطها، وقد قاده هذا الاهتمام إلى تحديد وجهة عمله مبكراً ودون تردد إلى وزارة الإعلام مذيعاً ومقدم برامج وفي مواقع إعلامية مختلفة بعد تخرجه في الجامعة, وكان في عمله ذو حضور مميز، فكان أن كوفئ وقدِّر من ولي الأمر بصدور الأمر الكريم بترقيته إلى المرتبة الممتازة، حيث ظل يعمل بالديوان الملكي إلى أن وافاه الأجل المحتوم.

***

رحم الله أبا محمد، وأسكنه فسيح جناته، وأحسن الله عزاء أم محمد وأبنائه وبناته وإخوانه وأخواته وأسرته الكريمة.

بلاك بيري: "إنشاء PIN " مع وضع رقم الـ 2  في خانة "الموضوع" وترسل الى:
22662F01 أو  22663042 أو  22662F71
رسالة قصيرة SMS  نبدأ رقم الـ2 وترسل الى كود:
الاتصالات السعودية: 82244 - موبايلي:  6709 
 

في وداع الزميل والصديق سليمان العيسى
خالد بن حمد المالك

أرشيف الكاتب

كتاب وأقلام

 

حفظ ارسل هذا الخبر لصديقك  

 
 
 
للاتصال بنا خدمات الجزيرة الأرشيف جوال الجزيرة السوق المفتوح الإشتراكات الإعلانات مؤسسة الجزيرة