ارسل ملاحظاتك حول موقعنا Sunday 14/10/2012 Issue 14626 14626 الأحد 28 ذو القعدة 1433 العدد 

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

متابعة

 

تشمل إنشاء ساحة مفتوحة تضم مقاهي ومطاعم ونزلاً ريفية و80 محلاً تجارياً
إنجاز 85 % من مشاريع تطوير حي البجيري بالدرعية التاريخية

رجوع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الجزيرة - المحليات:

أنهت الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض تنفيذ نسبة 85 في المائة من المشاريع التطويرية في حي البجيري ضمن برنامج تطوير الدرعية التاريخية، بما يشمل المسجد والمنشآت الثقافية، والمناطق التجارية المركزية والإدارية ومواقف السيارات.

وتأتي هذه المشاريع في سياق برنامج تطوير الدرعية التاريخية، الذي يهدف إلى إعمارها وتحويلها إلى مركز ثقافي سياحي على المستوى الوطني، مع الحفاظ على خصائصها التاريخية والثقافية والعمرانية والبيئية؛ حيث يجري العمل على إبراز قيمة حي البجيري وتوظيف عناصره المختلفة، وفي مقدمتها موقعه الاستراتيجي المطل على وادي حنيفة، لخدمة الأهداف العامة لبرنامج التطوير.

وتتضمن مشاريع تطوير حي البجيري إقامة مقر «مؤسسة الشيخ محمد بن عبدالوهاب الثقافية» على مساحة 9700 متر مربع، الذي يضم كلاً من وحدات: المعلومات والمكتبات، الدروس الشرعية الإلكترونية، البحوث والدراسات والحوار والإنترنت، إضافة إلى قاعة تذكارية تقدم الدعوة الإصلاحية في عرض متحفي هادف ومشوق، وترميم جامع الشيخ محمد بن عبد الوهاب الذي يتسع لأكثر من ألف مُصَلٍّ، مع بناء سكن الإمام والمؤذن.

كما اشتملت مشاريع الحي على إنشاء منطقة مركزية تشغل معظم الأجزاء المتبقية من الحي، وتعمل على تقديم الخدمات المختلفة لزوار المنطقة، عبر مجموعة من العناصر مثل الساحة الرئيسية التي تمتد على مساحة 3200 متر مربع، وتحتوي على أكثر من 80 محلاً تجارياً ومقاهي ومطاعم وأماكن للجلوس مطلة على كل من وداي حنيفة وحي الطريف المقابل، ويمكن استخدامها لإقامة العروض الفلكلورية والفعاليات الموسمية، كما أن الساحة مرتبطة بمواقف عامة للسيارات أقيمت في قبوها، تستوعب أكثر من 350 سيارة.

كما خصّص المشروع عدداً من «البيوت التراثية» في الحي تبلغ مساحتها 1635 متراً مربعاً، لاستخدامها مقراً لكل من برنامج تطوير الدرعية التاريخية، ومقراً لإدارة جمعية تحفيظ القرآن الكريم في محافظة الدرعية.

كما اشتملت العناصر قيد الإنجاز في المشروع على جزء كبير من متنزه الدرعية الواقع في وادي حنيفة في الجزء الذي يفصل بين حي البجيري وحي الطريف، إلى جانب ترميم مسجد الظويهرة وتأهيله وفق المنهج العلمي المتبع في ترميم المنشآت الأثرية، وتزويده بالمتطلبات الحديثة والخدمات، بهدف تهيئته لإقامة الصلوات والحفاظ على قيمته التاريخية. وتبلغ مساحة المسجد 700 متر مربع، وقد تبرع بتكاليف ترميمه صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز، الأمين العام للهيئة العامة للسياحة والآثار.

 

رجوع

حفظارسل هذا الخبر لصديقك 

 
 
 
للاتصال بناخدمات الجزيرةالأرشيفجوال الجزيرةالسوق المفتوحالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة