ارسل ملاحظاتك حول موقعنا Thursday 18/10/2012 Issue 14630 14630 الخميس 02 ذو الحجة 1433 العدد 

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

الاقتصادية

      

تلبية لدعوة كريمة من قبل المنظمين لمؤتمر جمعية مهندسي البترول العالمية التي تتخذ من مدينة دلاس الأمريكية مقرا لها و التي يبلغ عدد أعضائها أكثر من 104 ألف عضو يمثلون أكثر من 150 دولة، منهم أكثر من 4000 عضو فعال في المملكة العربية السعودية, لقد شارك مؤخراً قطاع هندسة البترول و النفط السعودي في فعاليات المؤتمر السنوي للجمعية المنعقد في مدينة سان أنطونو في ولاية تكساس الأمريكية ممثلا من قبل قطاعات النفط و هندسة البترول السعودي برئاسة شركة أرامكو السعودية و الشركات النفطية الخدمية العاملة في المملكة العربية السعودية و بعض الجامعات التي تدرس هذا التخصص الحيوي بالإضافة إلى مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم و التقنية. الحقيقة التي تثلج الصدور تتمثل - ليس فقط - في عدد المشاركات و حلقات النقاش العلمية التي شارك فيها وفد المملكة العربية السعودية بفعالية كبرى، بل أيضاً الإبداع و التقدم التقني و فن الإلقاء و البعد العلمي الذي ميز أوراق عمل و مشاركات وفد المملكة العربية السعودية و ميز جناح شركة أرامكو السعودية. لقد تشرفت بالمشاركة في هذا المؤتمر العالمي كمتحدث رسمي و مشارك في حلقة النقاش المتعلقة بتقنية حقول النفط و الغاز الذكية التي طبقت بشكل فعال و متطور في حقول المملكة العربية السعودية والتي أدت إلى رفع كفاءة الإنتاج.

يعتبر هذا المؤتمر أكبر تجمع علمي بترولي على مستوى العالم ويُعقد مرة واحد في السنة ويشارك فبه أكثر من 10 آلاف متخصص في قطاع هندسة البترول و النفط العالمي. الشيئ المفرح و الذي يرفع رأس العاملين في قطاع هندسة البترول و النفط السعودي يتمثل في فوز العديد من مهندسي البترول العاملين في شركة أرامكو السعودية بعدة جوائز علمية و فوز فرع الجمعية في المملكة بعدة جوائز عالمية مما يؤكد ما كتبته في عدة مقالات سابقة عن نجاحات هذا القطاع المستمرة في جميع المحافل العالمية في هذا المجال, و ما وصلت إليه فرع الجمعية في المملكة العربية السعودية, وما وصلت إليه صناعة البترول السعودية ممثلةً بشركة أرامكو السعودية, وما وصل إليه مهندسوا البترول العاملين في قطاع النفط السعودي من مستوى عالمي ومكانة دولية مرموقة يتم تكريمها من قبل أكبر جمعية تمثل صناعة البترول في العالم. هذه النجاحات المتتالية لهذا القطاع الحيوي في السنوات الخمس الماضية تشير إلى التقدم العلمي والإبداع في تطوير أحدث التقنيات البترولية والتميز في استخدام أحدث التقنيات النفطية لإدارة أكبر احتياطي بترولي في العالم مما يضع الثقة الكبرى لدى العاملين في قطاع النفط العالمي في هذا القطاع الحيوي لتلبية الإحتياجات النفطية العالمية على المدى القريب والمتوسط و البعيد على حد سواء.

www.saudienergy.net
 

قطاع هندسة البترول السعودي
د.سامي بن عبدالعزيز النعيم

أرشيف الكاتب

كتاب وأقلام

 

حفظارسل هذا الخبر لصديقك 

 
 
 
للاتصال بناخدمات الجزيرةالأرشيفجوال الجزيرةالسوق المفتوحالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة