ارسل ملاحظاتك حول موقعنا Thursday 25/10/2012 Issue 14637 14637 الخميس 09 ذو الحجة 1433 العدد 

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

الثقافية

 

وللقهوة.. حكاية في أمريكا
عمار باطويل

رجوع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

في كل صباح باكر ومع كل إشراقة شمس ومع كل صباح متجدد بنسائمه وزقزقة عصافيره يجد الإنسان نفسه في عالم رحب وانتعاش خاص في أجواء الصباح في بلد بنكهة القهوة ورائحتها المنعشة التي يكاد المرء أن يشمها وهو ماشياً على رجليه في أحد الشوارع أو متجها إلى أروقة الجامعات، فتبدأ الحركة والنشاط من بداية النهار ويجد الشخص القادم إلى هذه البلد بتقليد أهل الأرض في مأكلهم ومشربهم وملبسهم فيجد نفسه مع الأمريكيين من الصباح في طابور على القهوة التي يعشقها الشعب الأمريكي والذي يفرط في شربها صباح مساء،

فتنتشر المقاهي في كل مكان بجنب الكليات والجامعات والأسواق وبقرب المحطات وأماكن تجمع الشباب ويصل لهذا البلد أنواع كثيرة من أصناف القهوة مثل القهوة الكولومبية والقهوة اليمنية المعروفة (بموكا كافيه) الآتية من المخأ والقهوة البرازيلية وغيرها. وتعتبر أمريكا من أعلى الدول استيراداً للقهوة وهي الدولة الوحيدة التي تميز أهلها بالتفنن في إعداد واستحضار القهوة بنكهات عدة والقهوة في أمريكا ليس لها لون واحد بل لها عدة ألوان. فالشعب هناك يبدو مشغوف بحب التجديد في كل شيء ولا يقف عند حد واحد أو اتجاه واحد في حياته فحياة الشعب الأمريكي خليط من الثقافات الأخرى الدخيلة على أمريكا. وأمريكا وأهلها لا يرفضون هذه الثقافات بل يرحبون بها ويتعايشون معها. ويقال إن سبب حب الأمريكيين للقهوة وشغفهم بها هو بسبب الضرائب التي فرضتها بريطانيا على الشاي عند ما كانت تحتل أمريكا وبسبب هذه الضرائب تمرد الأمريكيون على القرار البريطاني وقاموا بالتسلل إلى أحد البواخر البريطانية المحملة بالشاي وإلقائه في البحر مما عرفت هذه الأحداث حفلة شاي بوسطن 1773 وقامت الثورة على بريطانيا بعد هذه الحادثة واتجه الأمريكيون إلى القهوة وأنعشوا تجارتها واستوردوها من كل بلد تزرع فيه، ولهذا السبب ينفرد الشعب الأمريكي بحب القهوة خلاف الصينيين والبريطانيين الذين ينفردون بحبهم لشرب الشاي. وإن كان هناك لقب يستحق أن يطلق على أمريكا فربما تستحق لقب (بلد القهوة) فأمريكا تستحق هذا اللقب لإفراطهم بشرب القهوة وتفننهم فيها وبمسمياتها فهناك اسم (موكا كافي) و(سبرسو) و(كابتشينو) وغيرها من المسميات المتعددة النكهات معا. وبرغم شهرة العرب لحبهم وعشقهم للقهوة إلا أنه وقف تذوقهم عند نوع واحد من القهوة المعتادة منذ وقت أجدادنا ووقفت حياتنا عند ذوق واحد وحياة واحدة غير متجددة.

batawil@gmail.com
 

رجوع

حفظارسل هذا الخبر لصديقك 

 
 
 
للاتصال بناخدمات الجزيرةالأرشيفجوال الجزيرةالسوق المفتوحالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة