ارسل ملاحظاتك حول موقعنا Monday 29/10/2012 Issue 14641 14641 الأثنين 13 ذو الحجة 1433 العدد 

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

دوليات

 

بسبب أعمال العنف التي حدثت خلال الأسبوع الجاري
الأمم المتحدة: أكثر من 22 ألف شخص مسلم نزحوا من بورما

رجوع

 

رانغون - ا ف ب:

ذكرت الأمم المتحدة أمس الأحد أن أكثر من 22 ألف شخص، معظمهم من المسلمين، نزحوا بسبب أعمال العنف التي حدثت خلال الأسبوع الجاري بين البوذيين والمسلمين، معبرة عن قلقها من نقص الموارد لمساعدة منطقة يعتمد فيها عشرات الآلاف من المشردين على المساعدة. وبعد أسابيع من الهدوء في ولاية راخين التي تخضع لحالة طوارئ، منذ مواجهات أولى في يونيو، اندلعت أعمال العنف مجدداً قبل أسبوع بين البوذيين في اتنية الراخين والروهينجيا الأقلية المسلمة المحرومة من الجنسية، وتعتبرها الأمم المتحدة واحدة من أكثر الأقليات المضطهدة في العالم. وذكر مسؤول حكومي أن أعمال العنف هذا الأسبوع أسفرت عن سقوط أكثر من ثمانين قتيلاً. وقال رئيس بعثة الأمم المتحدة في رانغون آشوك نيغام لوكالة فرانس برس إن «الأرقام الأخيرة تفيد بأن 22 ألفاً و587 شخصاً نزحوا، ونحو 4665 منزلاً دُمّرت حسب التقديرات التي قدمتها الحكومة إلى الأمم المتحدة صباح أمس الأحد. وأوضح أن 21 ألفاً و700 من النازحين مسلمون و4500 من البيوت التي أُحرقت هي لمسلمين. وتابع بأن كل هؤلاء الذين فروا من أعمال العنف الجديدة قبل أسبوع بين الراخين البوذيين وأفراد أقلية الروهينجيا المسلمين ما زالوا في البلدات التي كانوا يعيشون فيها من قبل. وتابع «إنهم لا يتحركون، واللاجئون أمر آخر». ملمحاً بذلك إلى آلاف آخرين انتقلوا بمراكب إلى سيتوي عاصمة ولاية راخين، للالتحاق بمخيمات أُقيمت لعشرات الآلاف من المشردين منذ دوامة العنف الأولى في يونيو.

 

رجوع

حفظارسل هذا الخبر لصديقك 

 
 
 
للاتصال بناخدمات الجزيرةالأرشيفجوال الجزيرةالسوق المفتوحالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة