ارسل ملاحظاتك حول موقعنا Monday 29/10/2012 Issue 14641 14641 الأثنين 13 ذو الحجة 1433 العدد 

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

الاقتصادية

 

السكن والسَّفَر والرسوم والطعام تستحوذ على 77 في المئة من الإنفاق
دراسة: تكلفة حجاج الخارج 21.6 ألف ريال

رجوع

 

الجزيرة - الرياض:

كشفت دراسة حديثة لمعهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحجِّ حول تقدير واختبار الإنفاق الكلي (للحجاج القادمين من الخارج) لموسم حج 1432هـ النقاب عن أن متوسط إنفاق حجاج الخارج المقدّر بلغ 21622ريالاً للحاج تستحوذ فيها تكاليف السكن والسَّفَر والرسوم والطعام والشراب على 77 في المئة من الإنفاق الكلي. وأشارت الدراسة التي قام بها الدكتور أحمد أبو الفتوح الناقة وشاركه الباحث المشارك الدكتور عصام بن هاشم الجفري من قسم الدراسات الإداريَّة والإنسانيَّة بمعهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحجِّ إلى أنه تَمَّ إجراء الدراسة من خلال تحليل عينة مكوَّنة من 3546 حاجًا من خارج المملكة من مختلف الجنسيات من بينها 60.8 في المئة تنحصر دخولهم الشهرية ما بين 1000-4900 ريال بينما لم تتجاوز 95 في المئة من تلك العينة 14280 ريالاً وتَمَّ خلالها تقسيم الحجاج حسب مستوى الدخل الشهري ومجال العمل والمستوى التَّعليمي ووسيلة السَّفَر ودرجتها بهدف تقدير واختبار أثر تلك العوامل على إنفاق الحجاج.

ووفقًا لـ»واس» توصلت الدراسة إلى أن متوسط إنفاق الحجاج المقدر من العينة ككل يبلغ 21622 ريالاً بمتوسط 20000 ريال وبحد أدنى 16000 ريال وبحد أعلى 24400 ريال. وأشارت إلى أن معظم الحجاج ينتمون إلى الطبقة المنخفضة ومتوسطة الدخل بمتوسط إنفاق يبلغ في حده الأدنى 21358 ريالاً وفي حده الأعلى 21886 ريالاً، فيما تَمَّ تقسيم الحجاج «عينة الدراسة» حسب شرائح الدخل لخمس فئات الأولى ما بين 7500-9900 ريال والشريحة الثانية ما بين 10000-14970 ريال والثالثة ما بين 15000-19999 ريال والشريحة الرابعة مابين 20000 إلى 29999 والشريحة الخامسة والأخيرة مابين 30000-148200 ريال.

وكشفت بيانات العينة عن العناصر التي يتكون منها متوسط الإنفاق الكلي على الحجِّ وكان السكن في المرتبة الأولى من حيث الأَهمِّيّة النسبية بوزن نسبي بلغ 26 في المئة تقريبًا ويسهم في الإنفاق الكلي بقيمة 5652 ريال تقريبًا يليه الإنفاق على السَّفَر من الخارج بوزن نسبي يبلغ 21.7 في المئة ومتوسط مساهمته في الإنفاق الكلي يبلغ 4706 ريال، فيما يسهم عنصر السكن والسَّفَر بنسبة 48 في المئة من مستوى الإنفاق الكلي للحجِّ بقيمة إجماليَّة قدرتها الدراسة بنحو 10357 ريال.

وأوضحت الدراسة أن الرسوم حسب تحليل العينة جاءت في المرتبة الثالثة من بين أهم عناصر المكوَّنة لمتوسط الإنفاق الكلي بنسبة 21 في المئة وبمساهمة مرجحة تبلغ 4455 ريال، ثمَّ الإنفاق على الطعام والشراب بوزن نسبي يبلغ 8.3 في المئة بمساهمة 1800 في الإنفاق، مشيرة إلى أن العوامل الأربعة ساهمت جميعها بنسبة 77 في المئة من متوسط الإنفاق الكلي بقيمة إجماليَّة بلغت 16612.22 ريال لحجاج الخارج حسب بيانات عام 1432هـ.

ولفتت النَّظر إلى أن بقية العوامل المكوَّنة لعناصر متوسط الإنفاق الأخرى تمثِّلت في الإنفاق على الهدايا بوزن نسبي يبلغ 4.7 في المئة بمساهمة تبلغ 1014.2 ريال والإنفاق على الملابس بوزن نسبي يبلغ 5.4 في المئة بمساهمة تبلغ 1158.6 ريال والإنفاق على المواصلات الداخليَّة بوزن نسبي يبلغ 2.5 في المئة بمساهمة تبلغ 546.3 ريال، والسلع الكهربائية بوزن نسبي يبلغ 3.5 في المئة بمساهمة تبلغ 748.34 ريال والأثاث المنزلي بوزن نسبي 4.3 في المئة بمساهمة تبلغ 9.3 في المئة والاتِّصالات بوزن نسبي 2.3 في المئة بمساهمة 495 ريال.

وأكَّدت أنه بإضافة تكاليف الهدي بمتوسط 450 ريال فإنَّ كل تلك العناصر السابقة تُؤكِّد أن متوسط إنفاق الحاج من الخارج تبلغ 22072 ريال. وتناولت الدراسة تحليل إنفاق الحاج القادم من الخارج في موسم حج 1432 هـ واشتمل على تقدير الحجم الكلي لهذا الإنفاق وتحليل الإنفاق الكلي إلى عناصره الأساسيَّة مثل الإنفاق على السَّفَر من الخارج والتنقل في داخل المملكة بين المشاعر التي يريدها الحاج والإنفاق على المسكن والغذاء والهدايا والملابس والأجهزة الكهربائية والاتِّصالات والمزارات واللوازم المنزلية والمفروشات والعلاج الطّبي.

 

رجوع

حفظارسل هذا الخبر لصديقك 

 
 
 
للاتصال بناخدمات الجزيرةالأرشيفجوال الجزيرةالسوق المفتوحالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة