ارسل ملاحظاتك حول موقعنا Friday 07/12/2012 Issue 14680 14680 الجمعة 23 محرم 1434 العدد 

الأخيرة

متابعة

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

وجهات نظر

      

كان بودي أن أتحدث عن هذه القامة الإعلامية منذ وقت مبكر لما يملكه من خبرات أكاديمية وتجارب إعلامية ووظيفية والذي يعود لتقصير مني وفي هذه المقالة تشجعت في الكتابة عنه لإحاطة أصدقائه ومحبيه وطلابه بوضعه الصحي حيث إنه يرقد في المستشفى التخصصي بالرياض منذ فترة نتيجة لمعاناته من بعض الأمراض وبالرغم من شدتها وآلامها إلا أنه صابر محتسب ويحاول أن يتناسى تلك الآلام عند زائريه وأفراد عائلته فيتحدث بالشأن المحلي وهموم الأمة ويسهب كثيراً في ذلك فتجد زواره يشعرون بالمتعة والتفاؤل كأنهم ليسوا أمام مريض ويعطيهم التفاؤل أن المرض ليس نهاية الحياة إنما المرض كما قال حكيم إن في العلل نعما ينبغي للعاقل أن يعرفها منها تمحيص للذنب والتعرض للثواب والإيقاظ من الغفلة وإدكار النعمة في حالة الصحة واستدعاء التوبة والحض على الصدقة وفي قضاء الله وقدره الخيار فالدكتور فواز لم يغب عن باله معطيات الحكم التي قيلت عن المرض فيقول لي كلما زرته للاطمئنان على صحته أني في فترة تأمل وتدبر وأعلم جيداً أن الموت هو أجل للمريض والمعافى وأنني أحمد الله على كل حال فمعاناتي مع المرض لم تكن وليدة اليوم بل هي منذ سنوات ولكن لطف الله ورحمته بي جعلني صابراً محتسباً ولم يكن للتشاؤم والتسخط أي وجود في تعاملاتي مع المرض فكلما اشتد الكرب عليّ جاء الفرج من الله الحي القيوم وهذا يعطي درساً أنه لابد من الإنسان أن يتعلق بربه ويؤمن بقضائه وقدره وأن ما أصابه لم يكن ليخطئه وما أخطأه لم يكن ليصيبه هذه لفحة إيمانية اتصف بها الدكتور فواز وهذه من بشائر الخير بإذن الله أنه يسلك طريق المؤمنين المحتسبين وقبل أن أختم هذه المقالة المتواضعة أحب أن أعرج على سيرته الذاتية فهو يحمل الدكتوراه في الإعلام من إحدى الجامعات الأمريكية وعمل بعد تخرجه في جامعة الملك سعود ووصل إلى رئاسة قسم الإعلام في التسعينات الميلادية وشارك في العمل في الكثير من اللجان داخل الجامعة وخارجها له الكثير من الأبحاث المنشورة وغير المنشورة شارك في الكثير من الندوات التي أقيمت في دول الخليج والوطن العربي كذلك أسهم في تقديم خبراته وأفكاره إلى الإذاعة والتلفزيون السعوديين وشارك في وضع بعض الخطط الإستراتيجية فيهما أيضاً عمل في الملحقية الثقافية السعودية في الولايات المتحدة الأمريكية مسئولاً عن العلاقات فيها أيضاً عمل ملحقاً إعلامياً في المملكة المتحدة لأكثر من عشر سنوات وبعدذلك تقاعد منذ أربع سنوات تقريباً.

سائلاً المولى جلت قدرته أن يمن عليه بالشفاء العاجل وأن يجعل ما أصابه من الآلام ومعاناة في موازين حسناته أنه سميع مجيب وصلى الله وسلم على نبينا محمد.

mid@abegs.org
 

الإعلامي د. فواز بن محمد بن صالح الدخيل الصابر المحتسب
منصور ابراهيم الدخيل

أرشيف الكاتب

كتاب وأقلام

 

حفظارسل هذا الخبر لصديقك 

 
 
 
للاتصال بناخدمات الجزيرةالأرشيفجوال الجزيرةالسوق المفتوحالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة