ارسل ملاحظاتك حول موقعناThursday 10/01/2013 Issue 14714 14714 الخميس 28 صفر 1434 العدد

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

الاقتصادية

تناقلت وسائل الإعلام خلال هذا الأسبوع خبر تكوين مجلس الشورى السعودي الجديد و قرب إعلان أسماء أعضاء هذا المجلس بما فيه الأعضاء الجدد من الجنسين -و لأول مرة من العنصر النسائي-. الحقيقة أنني أريد أن أتحدث من خلال هذه العجالة عن أمنياتي بأن يتطور عمل هذا المجلس الموقر من خلال مناقشة ووضع أهداف استراتيجية تتعلق بمستقبل المملكة العربية السعودية على المدى المتوسط والبعيد اقتصاديا و ثقافيا وعمرانيا وصحيا و تعليميا بل وحتى دينيا. وبناء على نجاحات المجلس المحدودة في دوراته السابقة والعملية الدقيقة لاختيار الأعضاء الجدد الموقرين الذين يمثلون النخبة من المجتمع السعودي من مفكرين و اساتذة و اقتصاديين وأكاديمييين، فإن آمالنا وطموحاتنا وتوقعاتنا من هذا المجلس الجديد تقاس بقدر ما يمثله من نخبة ومفكرين. فبالإظافة إلى شؤون البلد التنظيمية التي عادة ما تحال إلى مجلس الشورى لمناقشتها وإصدار القوانين المنظمة لها و بالرغم من أهميتها، فإن الأمور و الأهداف الإستراتيجية يجب أن يكون لها الحيز الأكبر من جلسات ومداولات هذا المجلس الموقر في السنوات القادمة لما تمثله هذه الأهداف من أهمية كبرى لمستقبل المملكة العربية السعودية ومحافظتها على نجاحاتها الحالية أقتصاديا وثقافيا ودينيا.

يجب أن يكون من أهم مهام اللجان المنبثقة من هذا المجلس الارتقاء بالمملكة العربية السعودية في جميع هذه المجالات، وأن يقاس نجاح المجلس بعد انتهاء فترته بما تم تحقيقة من هذه الأهداف الإستراتيجية. نريد أن نرى مناقشات المجلس الجادة والحادة لوزارة التربية و التعليم و وزارة التعليم العالي لضمان تحقيق ارتقاء القطاع التعليمي العام و التعليم العالي ليكونا في مقدمة الدول العالمية بحلول عام 2030م, نريد أن يصبح القطاع الاقتصادي قويا كما هو في الوقت الحالي و لكن بدون الاعتماد الكلي على دخل البترول والصناعات البتروكيميائية، نريد أن نرى نقاشات تركز على محاسبة الكل على مدى كفاءة تنفيذ المشاريع خاصة مشاريع البنية التحتية والمشاريع الخدمية العامة وربما توصية قوية بإعادة تفعيل وزارة الأشغال العامة للإشراف على المشاريع الحكومية حسب المقاييس العالمية وحسب المخططات والوقت المحدد، نريد أن نرى نقاشات جادة لوزارة التخطيط ومدى مساهمتها الفعالة للتخطيط الإستراتيجي لمستقبل المملكة، نريد نقاشات ساخنة مع وزارة النقل للإرتقاء بقطاع النقل العام لربط جميع مدن وقرى المملكة بشبكة متكاملة من القطارات السريعة ووجود وسائل نقل عام مريحة ذات كفاءة عالية، نريد نقاشات مع هيئة الطيران المدني لضمان وجود خطوط جوية وطنية تنافس على المستوى الإقليمي والعالمي، ونريد نقاشات لضم جميع شؤون الطاقة تحت وزارة واحدة ربما تسمى وزارة الطاقة لضمان الإرتباط و كفاءة تنفيذ جميع الخطط الوطنية المتعلقة بأنواع الطاقة المختلفة الأحفورية و المتجددة و النووية، و و و و و....الخ. كما أنني أشارك بعض الكتاب اللذين طالبوا بتطعيم المجلس ببعض الأعضاء الشابة بين 30-40 سنة لما تحمله هذا الفئة من روح الشباب الحماسية وارتباطها الكبير بالتكنلوجيا و المستجدات العلمية. فليكن هدف هذا المجلس المملكة عام 2030م, فهل نرى مجلس ديناميكي متجدد يناقش هذه الأمور؟ أتمنى ذلك.

www.saudienergy.net
Twitter: @neaimsa

مجلس الشورى الجديد
د.سامي بن عبدالعزيز النعيم

أرشيف الكاتب

كتاب وأقلام

حفظ

للاتصال بناالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة