Al-jazirah daily newspaper

ارسل ملاحظاتك حول موقعناTuesday 07/05/2013 Issue 14831 14831 الثلاثاء 27 جمادى الآخرة 1434 العدد

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

البيعة الثامنة

د. الباني: المليك اغدق على أبنائه الشباب والرياضيين فيض عنايته ورعايته

رجوع

د. الباني: المليك  اغدق على أبنائه الشباب والرياضيين فيض عنايته ورعايته

عد وكيل الرئيس العام لرعاية الشباب الدكتور فهد بن محمد الباني الذكرى الثامنة لبيعة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود -رعاه الله- بالحدث الهام والغالي على جميع أبناء هذه البلاد الطاهرة، ويشكل علامة فارقة ليس في تاريخ هذه البلاد الطاهرة وإنما في تاريخ الأمتين العربية والإسلامية لما يمثله الملك عبدالله بن عبدالعزيز -حفظه الله- من رمز وقائد عربي وإسلامي كانت لمواقفه العظيمة ومعطياته السخية الأثر الكبير في نفوس الشعوب العربية والإسلامية وحازت على تقدير واحترام الجميع.

وقال الدكتور الباني: إن مواقف الملك عبدالله تجاوزت معطياتها مساحات الوطن، لتحمل للشعوب العربية والإسلامية قوافل الخير والعون والسند لهم في أزماتهم ونصرة قضاياهم مسخرا -حفظه الله- حضوره القوي والمشرف في المحافل الدولية للتعبير عن هموم أمته، ونصرة قضاياها.

وأكد الدكتور الباني أن المملكة تعيش نهضة غير مسبوقة على كافة المستويات وقال: لأن روح الوطن تنبض في قلب هذا القائد الملهم فقد تجلت زاهية معطيات الملك عبدالله -حفظه الله- في تفاصيل هذه السنوات السمان بمشروعات تطويرية وتنموية متسارعة تتناغم فيه رؤيته الثاقبة وإدارته الحكيمة للبلاد مع الروح الإنسانية الأصيلة التي يتمتع بها الملك عبدالله وحرصه وحبه الصادق لشعبه لتحدث نقلة نوعية غير مسبوقة في شتى المجالات الاقتصادية والتعليمية والصحية والاجتماعية حتى أصبحت -ولله الحمد- مبعث فخر واعتزاز للمواطن السعودي.. ولأنه الأب الحاني لجميع أبنائه المواطنين بمختلف فئاتهم وشرائحهم فقد أغدق الملك عبدالله على أبنائه الشباب والرياضيين فيض عنايته ورعايته حتى كان الأقرب إلى نفوسهم والأحق بحبهم وولائهم.. لما لا وهاجسه -رعاه الله- تحقيق كل تطلعاتهم وآمالهم.. وتوجيهاته السديدة نبراس القائمين على خدمتهم في تسخير كافة الإمكانات المادية والمعنوية التي تحقق كل ما يتطلعون إليه في شتى اهتماماتهم الشبابية والرياضية وتمكنهم من بلوغ أعلى درجات التفوق وتعزز إنجازاتهم وحضورهم المشرف في المحافل الإقليمية والقارية والدولية.. ولأنه ملك الإنسانية والسلام العالمي فقد أسس لنهج عالمي يفتح أوسع الأبواب للتعاون والأمن والسلام في العالم، من خلال الحوار الذي يؤثر في نشر الوعي والثقافة والتعاون والتعايش بين الشعوب الإنسانية ولذلك كان الاحتفاء بهذه المناسبة هو احتفال بما تحقق للوطن والمواطن من منجزات ومعطيات جاءت ثمرة حب قائد لشعبه ووطنه.

رجوع

حفظ

للاتصال بناالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة