Al-jazirah daily newspaper

ارسل ملاحظاتك حول موقعناFriday 24/05/2013 Issue 14848 14848 الجمعة 14 رجب 1434 العدد

الأخيرة

متابعة

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

الاقتصادية

جامعة أمريكية لم تشجع مشروعها.. و «بادر» آمنت بقدراتها
فتاة سعودية تعبر إلى المستقبل بآلة لصنع القهوة العربية

رجوع

فتاة سعودية تعبر إلى المستقبل بآلة لصنع القهوة العربية

الجزيرة - شالح الظفيري:

بخطى ثابتة وطموح لا حدود له وضعت الطالبة لطيفة الوعلان أولى بصماتها الابتكارية، غير معترفة باليأس في حياتها، إذ إنه رغم عدم تشجيع إحدى الجامعات العالمية البحثية بسياتل في ولاية واشنطن الأمريكية لفكرتها المبتكرة وهي عبارة عن جهاز لتحضير القهوة العربية بطريقة تضمن جودتها وثبات نكهتها، إلا أن حاضنة «بادر» في مدينة الملك عبد العزيز آمنت بقدراتها التي ولدت هذا المشروع البحثي المتميز، فآثرت الطالبة لطيفة الوعلان أن تواصل مسارها الابتكاري مستفيدة من دعم «بادر»، وعلى مدى عامين أنهت جميع التفاصيل الفنية والتقنية المتعلقة بآلتها الصغيرة حتى وصلت إلى رفوف المحال المتخصصة في بيع هذا النوع من الآلات.

وفي حديثها لـ «الجزيرة» تقول لطيفة: إنها بعد عودتها إلى أرض الوطن قادمة من الولايات المتحدة الأمريكية، سمعت عن مشرع «بادر» الحكومي لدعم ذوي الأفكار والابتكارات مما شجعها على الذهاب إلى مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية وطرح مشروعها الذي قوبل بترحاب وتشجيع واسع من المسؤولين في المدينة فتم تعريفها على كوكبة من المهندسين السعوديين البارعين الذين ساعدوها على تحويل فكرتها إلى واقع ملموس، حيث تطلب ذلك مدة سنتين من العمل المتواصل.

وقالت لطيفة: بدأنا في حاضنة «التصنيع المتقدم»، وهي جزء من مشروع «بادر»، فقد قدموا لي الاستشارات التقنية والتجارية، حتى بلغت المرحلة النهائية لإنتاج الآلة. وأضافت أنها وقعت اتفاقيات لتصنيع هذا المنتج مع مصانع خارج المملكة لأنها بعد دراسة الجدوى الاقتصادية لإقامة مصنع في المملكة، أظهرت أنها غير مجدية وترفع من سعر المنافسة، لأن حجم الاستثمار في المملكة أعلى بكثير منه في الخارج. وقد افتتحت شركة باسم «توق» وأطلقت هذا الاسم على باكورة إنتاجها من الآلات، كما وقعت مع شركة «الدانوب» اتفاقية إستراتيجية على أن يكون الموزع المعتمد والوحيد لإنتاجها في المملكة.

وفي تعليقها على تفاصيل فكرة المشروع قالت الوعلان: إن القهوة العربية ما زالت حتى يومنا تعد بالطريقة اليدوية، ما يؤثر سلبا على مستوى نكهتها وجودتها، فتولدت لدي الفكرة بعمل نوع من التوازن ما بين جودة القهوة من جهة وما بين طريقة إعدادها من جهة أخرى. والقهوة بطبيعتها من أكثر مكونات المشروبات حساسية تجاه درجة حرارة الماء، بحيث إذا زادت رجة حرارة الماء فإن ذلك ينعكس على فعالية مكونات القهوة وبالتالي يتأثر طعمها. وجاء هدف الفكرة ليتحكم بهذه المكونات من خلال آلة صغيرة تعتمد على مبدأ التوازن في تحضير القهوة وتراعي نسب المكونات إلى نسب درجات حرارة المياه، بما يضمن جودة القهوة بعد مرحلة الإعداد.

رجوع

حفظ

للاتصال بناالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة