Al-jazirah daily newspaper

ارسل ملاحظاتك حول موقعنا Friday 31/05/2013 Issue 14855  14855 الجمعة 21 رجب 1434 العدد

الأخيرة

متابعة

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

متابعة

تنظمها أمانة منطقة الرياض
الجزيرة تعايش الحملة التصحيحية على المحلات المخالفة

رجوع

الجزيرة تعايش الحملة التصحيحية على المحلات المخالفة

Previous

Next

الجزيرة - متابعة - عبدالرحمن المصيبيح / تصوير - عبدالرحيم نعيم:

عايشت (الجزيرة) الحملة التصحيحية على المحلات المخالفة التي تنظمها أمانة منطقة الرياض تمشياً مع توجيهات صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، وصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبدالعزيز وزير الشئون البلدية والقروية، وصاحب السمو الملكي الأمير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة الرياض.

وكان معالي أمين منطقة الرياض المهندس عبدالله المقبل قد دشن هذه الحملة في حي البطحاء، فكانت مناسبة للالتقاء بعدد من أصحاب وملاك المحلات التجارية في حي البطحاء والذين اشادوا بهذه الحملة وأهميتها.

المهم أن تستمر

في البداية يقول المواطن أبو محمد ولديه محل ملابس جاهزة - أشكر أمانة منطقة الرياض على هذه الحملة، فنحن نعاني في هذا الحي معاناة كبيرة بسبب هذه العشوائية في هذه الأسواق.

ووجود هذه الأعداد المخيفة بلا هوية نعاني من المضايقة والازدحام، وكذلك البيع غير النظامي ووضع البضائع على الأرصفة أو حتى في الشارع. المهم وكل ما نريده أن تستمر هذه الحملة لأننا تعودنا أن تقوم البلدية بحملتها ثم يعود الوضع كما هو. شكراً لكل من ساهم في تنظيم هذه الحملة.

وفي موقع آخر التقينا المواطن محمود أبو ريان فقال: الحقيقة منطقة البطحاء بحاجة إلى إزالة بصفة نهائية واعادة تخطيطها من جديد لتتوفر فيها عناصر السلامة الضرورية كي تشاهد المحلات بهذا الشكل والمعروضات توضع بطرق عشوائية حتى أن بعض أصحاب البوفيهات والمطاعم داخل هذا السوق بدون وسائل واشتراطات السلامة.

على كل حال نحن نتأمل خيراً في أن تستمر، لكن ما يزال طلبنا هو إزالة هذه المنطقة واعادة بنائها من جديد تتوفر فيها المحلات والأسواق والمساجد ومواقف للسيارات ومواقع للقطاعات والأجهزة الأمنية خاصة الدفاع المدني.

وأيده المواطن -محمد الدوسري- أبو فواز فقال كلنا نحرص على شراء ما نحتاجه من أسواق البطحاء لكن هذه العشوائية وهذه التجمعات العمالية بهذا الشكل المخيف لا تساعدنا في الشراء والتسوق براحتنا، الأمانة جهودها مقدرة ونتمنى أن تستمر، وبارك الله في كل من بذل وساهم في هذه الحملة.

مندوبة الجزيرة تلتقي السيدات

وحرصت الجزيرة على الالتقاء بعدد من السيدات فقالت السيدة أم محمد: يا أختي نحن نحرص على التسوق من محلات البطحاء لمناسبة أسعارها لكن المشكلة نحن لا نستطيع أن نأخذ راحتنا في عملية الشراء وانتقاء ما نريد، كما تشاهدين هذه العمالة المحتشدة أمام المحلات كل ما نريده أن تخصص مواقع خاصة للأسر المنتجة في البطحاء لنرتاح من هذه المعاناة.

وأيدت السيدة أم هدى ما أشارت إليه أم محمد بأن أسواق البطحاء تتوفر فيها بعض المعروضات والحاجيات المناسبة من ناحية أسعارها لكن هذه الحشود البشرية وتجمعها بهذا الشكل لا يمكننا من شراء ما نحتاجه لذا نضطر لعدم المجيء لأسواق البطحاء لهذه الأسباب.

وحملت المواطنة أم فاطمة أمانة منطقة الرياض المسئولية الكبيرة تجاه أسواق البطحاء: لابد من المتابعة المستمرة وخاصة هذه المعروضات التي لا ندري عن مصدرها اضافة إلى الخضار والفاكهة واللحوم المباعة ومدى صلاحيتها.

على كل حال نحن استبشرنا خيراً بحملة الأمانة التصحيحية وتطمع في المزيد ونحن تابعنا واستمعنا إلى تصريحات أمين منطقة الرياض المهندس عبدالله المقبل واستبشرنا خيراً وننتظر الفترة القادمة لعل الله يصلح الحال وتنتهي معاناتنا من أسواق البطحاء.

1570 زيارة

وقد واصلت فرق أمانة منطقة الرياض حملتها التصحيحة على المحلات والمطاعم وقد نتج عن هذه الحملات في الآونة الأخيرة إغلاق 419 مطعماً خلال حملاتها التفتيشية في إطار المرحلة الأولى للحملة التصحيحية للخدمات البلدية في أحياء العاصمة، مشيرة إلى أن عدد الزيارات خلال المرحلة الأولى بلغ 1570 زيارة قامت بها فرق الأمانة يرافقها 275 مراقباً صحياً.

وسجل حي الروضة (شرق العاصمة) أعلى معدلات زيارات المراقبين للمطاعم بواقع 165 زيارة رصدت خلالها 156 مخالفة، وتم إغلاق 85 مطعماً مخالفاً للأنظمة والاشتراطات البيئية فيما احتل حي النسيم (شرق العاصمة) ثاني اعلى معدل زيارة بواقع 131 زيارة تم رصد 131 مخالفة للأنظمة والاشتراطات البيئية في المطاعم الواقعة في الحي ذاته، وتم إغلاق 27 مطعماً.

وشددت الأمانة على أن أسباب إغلاق المطاعم والبوفيهات خلال الحملة يأتي بسبب رصد أطعمة فاسدة وحشرات، وسوء النظافة في المطاعم ذاتها، إضافة إلى سوء مواقع تحضير الطعام والتخزين وعدم سلامة العمالة في تلك المطاعم والتصريف الصحي.

وزار أفراد الحملة 120 مطعماً في حي الملز وتم تسجيل 120 مخالفة بها وإغلاق 11 مطعما في الحي ذاته لمخالفتها للأنظمة والاشتراطات البيئية في حين تساوى عدد الزيارات التي قام بها أفراد الحملة للمطاعم في حي الشميسي مع عدد المخالفات بها بواقع 48 زيارة تقابلها 48 مخالفة وتم إغلاق 3 مطاعم.

وأجرى أفراد الحملة 69 زيارة لمطاعم واقعة في حي العليا ورصدت خلالها 69 مخالفة، كما تم إغلاق 22 مطعماً مخالفاً في الحي ذاته، فيما وصل عدد الزيارات لأعضاء الحملة للمطاعم في حي العريجاء إلى 100 زيارة تم رصد 95 مخالفة بها وإغلاق 19 مطعماً مخالفاً في الحي ذاته بينما وصل عدد الزيارات في حي البطحاء إلى 153 زيارة تم رصد 115 مخالفة وإغلاق 44 مطعماً مخالفاً للأنظمة والاشتراطات البيئية.

كما أجرى أعضاء الحملة 75 زيارة للمطاعم الواقعة في شمال العاصمة رصد خلالها 68 مخالفة وتم إغلاق 15 مطعماً مخالفاً للأنظمة والاشتراطات البيئية أما في الحائر كان عدد الزيارات 17 زيارة رصد خلالها 14 مخالفة وتم إغلاق 5 مطاعم وفي حي المعذر كان عدد الزيارات 106 زيارات رصد خلالها 85 مخالفة وتم إغلاق 23 مطعماً، فيما أجرى أعضاء الحملة 232 زيارة للمطاعم الواقعة في حي العزيزية رصد خلالها 146 مخالفة تم إغلاق 14 مطعماً، وفي حي نمار تم إجراء 176 زيارة للمطاعم الواقعة في الحي ذاته رصد خلالها 127 مخالفة وتم إغلاق 53 مطعماً وفي حي الشفاء تم إجراء 144 زيارة رصد خلالها 112 مخالفة وتم إغلاق 12 مطعماً، وفي عرقة أجرى أفراد الحملة 34 زيارة رصدوا خلالها 27 مخالفة وتم إغلاق 11مطعماً.

رجوع

طباعة حفظ

للاتصال بنا الأرشيف جوال الجزيرة الإشتراكات الإعلانات مؤسسة الجزيرة