Al-jazirah daily newspaper

ارسل ملاحظاتك حول موقعنا Friday 31/05/2013 Issue 14855  14855 الجمعة 21 رجب 1434 العدد

الأخيرة

متابعة

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

محليــات

أمير المنطقة الشرقية يدشن مشاريع المياه للأحساء
الحصين: لا نضمن عدم انقطاع الكهرباء بالصيف

رجوع

الحصين: لا نضمن عدم انقطاع الكهرباء بالصيف

الأحساء - عايض العرجاني:

دشن صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية وبحضور سمو محافظ الأحساء الأمير بدر بن محمد بن جلوي ومعالي وزير المياه والكهرباء المهندس عبدالله الحصين، أمس الأول منظومة مشاريع إيصال المياه لقرى الأحساء بكلفة إجمالية بلغت 673,294,653 مليون ريال.

وأوضح معالي وزير المياه والكهرباء خلال كلمته أثناء حفل التدشين، نحتفل بتدشين منظومة مشاريع إيصال المياه لمدن وبلدات الأحساء التي تنفذ لزيادة كميات المياه وتحسين نوعيتها وتجديد شبكاتها الحالية، وتخدم هذه المشاريع 42 مدينة وبلدة في الأحساء والذي اشتمل على ست مراحل. بقيمة 673 مليون ريال، وبلغ إجمالي الأطوال الشبكات المنفذة 339 كيلو متر. كما ينفذ حالياً 35 مشروعاً للمياه والصرف الصحي بقيمة 1.287 مليار ريال، وبلغت نسبة التغطية للمساحة المخدومة 80% لخدمات المياه و68% لخدمات الصرف الصحي، وتبلغ كمية مياه الشرب التي تضخ بالشبكة 370 ألف متر مكعب يومياً منها 77 ألف متر مكعب يومياً من المياه المحلاة، وتعد المحافظة من ناحية الاستفادة الكاملة من مياه الصرف الصحي مثلاً يحتذى كما اعتمدت مشاريع جديدة بميزانية العام الحالي بقيمة 104 ملايين ريال.

وفي تصريح صحفي على هامش حفل التدشين أوضح الوزير الحصين أن التوجه المستقبلي لشركة المياه الوطنية هو أنها ستكون مسؤولة عن 15 مدينة في المملكة تشكل حوالي 85 % من الاستهلاك العام للمياه، وذكر أن الدمام والمدينة المنورة ستكون المحطة القادمة ثم تمتد إلى المدن والمحافظات الأخرى. وكشف الحصين عن اعتماد مبلغ 400 مليون ريال لإنشاء محطة للمياه والصرف الصحي في شاطئ العقير إذ سيكون هذا المشروع من ضمن مشاريع البنية الأساسية لشاطئ العقير

وأبان أن وزارة المياه والكهرباء ستستمر في تنفيذ المشروعات التي التزمت بها قبل صدور الأمر الملكي بإسناد تطوير الأراضي إلى هيئة الإسكان وكذلك الأحياء التي لا تندرج تحت برامج وزارة الإسكان للتطوير.

وحول انقطاع التيار الكهربائي في بعض المدن الذي عادة ما يكون بفصل الصيف بين معاليه أن شركة الكهرباء تعمل على تجهيز الطاقة الإنتاجية وتضيف سنوياً من 3500 إلى 4000 ميقا وات من الكهرباء، وهذه الطاقة السنوية المضافة تعادل الطاقة المركبة في العديد من الدول. موضحاً أن زيادة الاستهلاك السنوي تصل إلى 9% وفي بعض المحافظات وصلت إلى 12%. وأبان أن هناك حوادث كبيرة تحصل أحيانا وتؤدي إلى الانقطاع ولطبيعة النشاط لا يمكن ضمان عدم حدوثها مثل احتراق محول أو قطع كيبل من مقاول تجهيز بنية تحتية, مشيراً بأن مدينة جدة لوحدها العام الماضي شهدت 60 انقطاع كيبل من مقاولي البنية التحتية.

رجوع

طباعة حفظ

للاتصال بنا الأرشيف جوال الجزيرة الإشتراكات الإعلانات مؤسسة الجزيرة