Al-jazirah daily newspaper

ارسل ملاحظاتك حول موقعناThursday 12/09/2013 Issue 14959 14959 الخميس 06 ذو القعدة 1434 العدد

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

محليــات

نيابة عن المليك
الأمير خالد الفيصل أطلق فعاليات سوق عكاظ

رجوع

الأمير خالد الفيصل أطلق فعاليات سوق عكاظ

Previous

Next

الجزيرة - واس:

نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود - حفظه الله - أطلقَ صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل، أمير منطقة مكة المكرمة رئيس اللجنة الإشرافية لسوق عكاظ مساء أمس الأول الدورة السابعة للسوق في محافظة الطائف.

وقبل حفل الافتتاح اطلع الأمير خالد الفيصل في جولة بجادة عكاظ على بعض العروض المسرحية ومعارض الحرفيين، وانتهت الجولة بخيمة عكاظ التي شهدت حفل الافتتاح.

ثم بُدئ الحفل الخطابي على مسرح الفكر بخيمة عكاظ بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، بعدها ألقى صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة كلمة قال فيها:

«لا يعتلي صخرة بن ساعدة إلا مغامر ولا يقف في خيمة النابغة إلا الفطاحل.. شاعرٌ فكيف ينجو من همزات المكان ولمزاته ومن نقد الزمان وانتقاداته، حيث هنا أصبح للحكمة كلامٌ، ومن هنا صار للقوافي مقامٌ إنه عكاظ معرض الفكر وتغريدة اللسان وبديع الشعر وسحر البيان».

وأضاف قائلاً: إيه عكاظ.. هل جحدناك فجحدتنا.. أم أضعناك فوجدتنا.. أم أن الفذ عبد الله بن عبد العزيز استعادك فأتحفتنا.. مرحباً عكاظ، والعكاظيون بك نشوى والقلوب لك تهوى والعقول بك تقوى مرحباً بك في أجمل ملحمةٍ سعوديةٍ لأنجح تجربةٍ وحدوية على أرض الجزيرة العربية.. إنه فضل الله ثم إرادة الإنسان السعودي إنها حنكة القيادة وسواعد المواطن الأبي.

وأشهدَ سمو أمير منطقة مكة المكرمة عكاظ أن تحقيق الوحدة يكون ببناء المسقبل عليها وليس الوقوف.

واستطرد قائلاً: «إننا لسنا أمة تقول ولا تفعل، بل إننا قد عاهدناك بأن نكفل لك السير معنا من الماضي إلى المستقبل في ظل عدالة الإسلام وكفالة الكتاب والسنّة والنظام».

وأبان ما حققه أسلافنا الأميون العظام من فتح المدارس وتشييد الجامعات فكانت الثمرات المتفوقين من شبابنا اليوم تتخطفهم مغريات المنافسين والمنافسات.

وأفاد بأننا لم نطلب العون من أحد إلا الله سبحانه وتعالى ولم يقصدنا أحدٌ إلا أعناه وأننا لم نعادِ أحداً وإذا عادانا وانتصرنا ترفعنا وسامحناه.

وعدّد سمو أمير منطقة مكة المكرمة مخاطباً عكاظ، ومستشهداً بالتاريخ والزمان بأن ما تحقق من معادلة الأصالة والمعاصرة بالإسلام والحضارة والقلوب الطاهرة أثمرت تجربةً نادرة في الأمن والاستقرار والبناء، وأن أرواحنا فداء الدين والوطن دوماً حاضرة.

ثم قُدم فيلمٌ وثائقي عن الفائزين بجوائز سوق عكاظ تضمَّن السير الذاتية للفائزين، وكلمات مسجلة لهم عن الجائزة ومقتطفات من نتاجهم الشعري.

تلا ذلك تقليد راعي الحفل بردة «شاعر عكاظ» للشاعر السعودي عيسى علي محمد جرابا، الذي ألقى أبياتاً من القصيدة الفائزة بالجائزة، أعقبتها قصيدة للفائز بجائزة شاعر شباب عكاظ حيدر جواد العبد الله.. ثم شاهد الحضور مسرحية الأعشى صناجة العرب التي كتبها الدكتور سامي الجمعان برؤية مسرحية للمخرج السعودي فطيس بقنة بمشاركة واسعة لعدد من الممثلين العرب، ومن أبرزهم الفنان ياسر المصري، الذي جسَّد شخصية نمر بن عدوان، فيما كان الأسلوب الإخراجي للمسرحية حافلاً بمواقف تناسب حياة الأعشى، وتم الاعتماد فيها على اللغة البصرية والتراجيدية، وتوظيف التقنية بشكل جيد، والجمع بين المشاهد السينمائية والحركة المسرحية.

وفي نهاية الحفل كرَّم سمو أمير منطقة مكة المكرمة بحضور أعضاء اللجنة الإشرافية لسوق عكاظ الفائزين بجوائز السوق في الدورة السادسة الذي حضره كلٌ من صاحب السمو الأمير فيصل بن عبد الله بن محمد وزير التربية والتعليم، وصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار، وصاحب السمو الأمير بندر بن سعود بن محمد رئيس هيئة الحياة الفطرية، وصاحب السمو الأمير تركي بن محمد بن سعود الكبير وكيل وزارة الخارجية للعلاقات المتعددة الأطراف، وصاحب السمو الأمير سعود بن عبد الله بن ثنيان رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع، رئيس مجلس إدارة شركة سابك، ومعالي الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي أكمل الدين إحسان أوغلى، ومعالي وزير التعليم العالي الدكتور خالد العنقري، ومعالي وزير الثقافة والإعلام عبد العزيز بن محيي الدين خوجة، ومعالي محافظ الطائف فهد بن معمر، وعدد من أصحاب السمو الأمراء والمعالي وضيوف المهرجان وجمع من المثقفين والأدباء من داخل المملكة وخارجها وزوار السوق.

رجوع

حفظ

للاتصال بناالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة