Thursday 23rd September, 1999 G No. 9856جريدة الجزيرة الخميس 13 ,جمادى الثانية 1420 العدد 9856


محافظ وأهالي رفحاء عبروا عن امتنانهم لحكومة خادم الحرمين الشريفين
استكمال وتجهيز مستشفى رفحاء الجديد بتكلفة 128 مليون ريال

* رفحاء - منيف خضير
اعرب محافظ وأهالي رفحاء عن عميق شكرهم لخادم الحرمين الشريفين وسمو نائبه وسمو النائب الثاني بمناسبة استلام شركة تينى لمشروع مستشفى رفحاء الجديد والمتوقف منذ اكثر من عشر سنوات وذلك تمهيدا للبدء في استكمال المشروع وتجهيزه بالأدوات الطبية اللازمة.
وقد بلغت تكاليف المشروع 128,432,631 مليون ريال, ويشتمل المشروع على غرف تنويم للرجال والنساء سعة 100 سرير وعلى الغرف الادارية والفنية وسكن للاطباء وهيئة التمريض وعلى العديد من المرافق الهامة ومصلى ومواقف للسيارات وكان الأهالي ينتظرون المشروع منذ زمن طويل لأهميته البالغة وحاجة المحافظة والقرى التابعة لها لمستشفى حديث, وقد نوه الأهالي في هذا الصدد بجهود سمو أمير منطقة الحدود الشمالية ومعالي وزير الصحة ومدير عام الشؤون الصحية بالحدود الشمالية.
وعبر محافظ رفحاء بالنيابة عبدالعزيز بن فهد الزمام عن شكره وتقديره لحكومتنا الرشيدة وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين -أمد الله في عمره- وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن عبدالعزيز وسمو النائب الثاني صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز وذلك بمناسبة تسليم مشروع مستشفى رفحاء الجديد للشركة المنفذة.
واضاف الزمام ان هذا المشروع الحيوي جاء في وقت مهم فالمحافظة بأمس الحاجة اليه وقد انتظره الأهالي طويلا ولاسيما وان المحافظة يتبع لها العديد من القرى والهجر ويشهد المستشفى الحالي كثافة مراجعين ربما تفوق سعته الحالية، كما تقع المحافظة على الطريق الدولي الذي يربط بلدان الخليج ببلاد الشام, وتشهد المحافظة كثافة مرورية أيام الاجازات والعطل الرسمية مما يوجب استعدادا طبيا خاصا.
والمشروع الجديد يعتبر متكاملا ولله الحمد وقد صرفت عليه الدولة اعزها الله مبالغ طائلة.
كما عبر عدد من اعضاء مجلس منطقة الحدود الشمالية عن مشاعرهم بهذا المشروع الهام حيث اشاد الاستاذ ياسين بن محمد العلاوي بالنهضة الصحية التي تشهدها بلادنا عموما ومنطقتنا على وجه الخصوص معتبرا هذا المشروع الجديد مستشفى رفحاء الجديد ثمرة من ثمار غرس خادم الحرمين الشريفين وسمو نائبه وسمو النائب الثاني, والمشاريع الحيوية في هذه المنطقة هي امتداد لجهود سمو أمير منطقة الحدود الشمالية وفقه الله, ولا ننسى جهود معالي وزير الصحة والمدير العام للشؤون الصحية في الحدود الشمالية والمحافظة لن تنسى هذا المشروع الحيوي الذي يخدم قطاعا كبيرا من المستفيدين, والعابرين للمنطقة في المواسم السياحية وفق الله بلادنا لكل خير في ظل العهد الميمون لخادم الحرمين الشريفين وحكومته الرشيدة.
ومن جانبه اعرب عضو مجلس منطقة الحدود الشمالية الاستاذ احمد بن جابر العراوي البلوي عن سعادته الغامرة بهذا المشروع الحيوي معتبرا انه اعظم هدية تلقتها المحافظة من حكومة خادم الحرمين الشريفين لحاجة المحافظة الماسة له, فندعو الله ان يحفظ لنا قائدنا وباني نهضتنا الحديثة خادم الحرمين الشريفين وسمو نائبه وسمو النائب الثاني على جهودهم الخيّرة لهذه البلاد التي تشهد في منطقتنا متابعة حثيثة من لدن سمو امير منطقة الحدود الشمالية الأمير عبدالله بن مساعد آل سعود وفقه الله لخدمة مواطني هذه المنطقة.
كما تحدث عضو مجلس منطقة الحدود الشمالية الاستاذ ابراهيم بن علي التركي قائلا: ان المتتبع للمشاريع الحيوية الهامة في بلادنا وفي هذه المنطقة تحديدا يدرك الجهد المبارك الذي تبذله حكومتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو نائبه وسمو النائب الثاني وفقهم الله.
فالقطاع الصحي في البلاد يسير بخطى ثابتة بمجهودات معالي وزير الصحة وهذا المشروع الصحي الجديد في رفحاء ثمرة مخلصة لجهود صاحب السمو الأمير عبدالله بن عبدالعزيز بن مساعد آل سعود أمير منطقة الحدود الشمالية فالشكر لهم جميعا ودعاؤنا لهم بالتوفيق والسداد.
كما قال الأستاذ احمد بن فهيد البقعاوي مدير مركز الاشراف التربوي بمحافظة رفحاء: نيابة عن اسرة التعليم في المحافظة نشكر حكومتنا الرشيدة على دعمها للمشاريع الحيوية في المنطقة بفضل الله ثم بمتابعة سمو أمير منطقة الحدود الشمالية ومشروع المستشفى الجديد صرح هام من صروح البناء في هذه البلاد الغنية وفق الله المسؤولين لما فيه خير الاسلام والمسلمين.
ومن جانبهم عبّر عدد من الأهالي عن سرورهم بهذا المشروع الصحي وشكرهم لخادم الحرمين الشريفين حيث قال رجل الأعمال تركي بن جلوي الشمري هذه المشروعات ليست بمستغربة من حكومتنا فكل يوم صرح عظيم يعانق السماء,, المستشفى الجديد حلم تحقق وقد عانى مبناه اثناء التوقف الأمرين والآن هاهي الحياة تدب فيه من جديد فكل الشكر لمن وقف خلف هذا المشروع بالدعم والمؤازرة.
وقال الأستاذ شفق بن ذعار الضوي مسؤول العلاقات العامة بمستشفى رفحاء العام: القطاع الصحي في بلادنا تطور تطورا مستمرا والمشروع الحالي حلقة في سلسلة التطور المطرد التي تشهدها منطقتنا العزيزة بمتابعة من سمو أمير المنطقة ومعالي وزير الصحة ومدير عام الشؤون الصحية في الحدود الشمالية.
أما مدير مستشفى الحرس الوطني برفحاء الاستاذ عبدالله بن حماد الاحيدب فقال: التزايد المستمر على الخدمات الصحية في رفحاء يتطلب مستشفى آخر يفك الاختناق الحاصل على المستشفى الحالي الذي تقادم عهده ولم يعد قادرا على استيعاب التزايد المستمر في اعداد المراجعين نتيجة للنمو السكاني في المحافظة فنشكر الله ان سخر لبلادنا هؤلاء الرجال المخلصين الذين وفروا للمواطن أسباب الرعاية الصحية.
وعن المشروع تحدث مدير مستشفى رفحاء العام الدكتور حسن جمال الدين قائلا: هذا المشروع الحيوي من مكرمات خادم الحرمين الشريفين وحكومته الرشيدة التي لا تنقطع عن المواطنين والمقيمين والعابرين في هذه البلاد, والمشروع عبارة عن استكمال بناء مستشفى رفحاء الجديد والتوقف منذ حوالي خمسة عشر عاما لظروف معينة, ويشتمل المشروع على مبان للعيادات الخارجية والاسعاف وأجنحة للتنويم وسكن على مستوى عال لكبير الاطباء، وللأطباء ولهيئة التمريض عزاب وعائلات كما يشتمل على مطعم كبير يخدم المستشفى, وعلى عدد من المرافق العامة والترفيهية للسكان، كما يشتمل المشروع على مسجد ضخم ومواقف للسيارات ويقع المستشفى على مساحة كبيرة ومبنى على الطراز الحديث ويقع في موقع متوسط من المحافظة والتي يتبعها 16 مركزا صحيا في 23 قرية وهجرة وسعة المستشفى الحالي 100 سرير قابلة للزيادة وتنفذه شركة تيني ويستمر التنفيذ 36 شهرا.
وختم الدكتور حسن حديثه لالجزيرة بالشكر لحكومتنا الرشيدة وسمو أمير المنطقة ومعالي وزير الصحة ومدير عام الشؤون الصحية بالمنطقة.
رجوعأعلى الصفحة
أسعار الاسهم والعملات
الاولــــى
محليـــات
مقالات
الفنيـــة
ملحق الدوادمي
الاقتصـــادية
ملحق جازان
الرياضية
العالم اليوم
اليوم الوطني
الاخيــرة
الكاريكاتير


[للاتصال بنا][الإعلانات][الاشتراكات][الأرشيف][البحث][الجزيرة]

أي إستفسارات أو إقتراحات إتصل علىMIS@al-jazirah.comعناية م.عبداللطيف العتيق
Copyright, 1997 - 2000 Al-Jazirah Corporation. All rights reserved