Thursday 23rd September, 1999 G No. 9856جريدة الجزيرة الخميس 13 ,جمادى الثانية 1420 العدد 9856


مشاعر نساء الوطن صورة من صور الفخر والاعتزاز بالمكانة التي وصلت إليها المرأة
سعاد عثمان: مواكب إبداعات الوطن ستستمر بإذن الله
وفاء القنيبط: في مثل هذه المناسبات نحتاج لتنمية الحس الوطني لأبنائنا وتغذية الحب الفطري للوطن

لقاءات : ابتسام الصياد
فوزية الحربي
روضة الجيزاني
عفاف الحربي
هيا الدكان
مادة التربية الوطنية لا تكفي
ولتنمية الانتماء الوطني لدى الأطفال وللمشاركة في اليوم الوطني للمملكة تؤكد الاستاذة ابتسام الاسكندراني أن اضافة مادة التربية الوطنية للمناهج الدراسية لأبنائنا يعد انجازا رائعا وهاما جدا إذ من خلال تلك المادة يتعرف الابن على مفردات الوطن وتؤكد أنه بالرغم من جمال معنى مادة التربية الوطنية إلا أنها لا تكفي لتكوين أساس وطني متين لدى أطفالنا,, وهنا تؤكد أن للأسرة دورا في غاية الأهمية وغرس معنى الانتماء الوطني لدى أبنائنا الصغار بكل الوسائل وكم نتمنى أن يساعدنا الإعلام في ذلك خاصة أننا أمام إعلام مفتوح على العالم يشاهد خلاله الطفل كل القنوات الفضائية لذا نطالب الإعلام المحلي لدينا بدور أكبر وتنمية الإحساس الوطني لدى الاطفال الصغار والأبناء الكبار أيضا.
وأضافت مؤكدة أن السلوك والانتماء الوطني لا يحتاج إلى مناهج بقدر حاجته إلى ممارسة وهي باعتبارها اخصائية تجميل ترى أن الالتزام بالتراث ومجال التجميل حيث تراث المملكة الزاخر وعالم العود والحناء والعطور يعد نوعا من أنواع التعبير عن حب الوطن والانتماء له وكل عام والوطن بألف خير.
يوم مفتوح للتراث في المدارس
وللوطن تتقدم الدكتورة نهاد العشري,, بأجمل بطاقات الحب والفخر والانتماء وتتمنى لو تم احياء ذكرى هذا اليوم بصورة تتناسب مع تلك المناسبة العظيمة والتاريخ المجيد للمملكة وتمنت لو شاركت كل المؤسسات الإعلامية والثقافية والاجتماعية والاقتصادية في احياء ذكرى هذا اليوم من خلال تنظيم مهرجان ثقافي تراثي نحكي خلاله كل مفردات تاريخ الوطن حيث عرض التراث السعودي بكل مشتملاته ومفرداته.
هذا وتمنت لو تم تخصص اليوم الوطني في كل المدارس باعتباره يوما مفتوحا يمارس خلاله الطلبة والطالبات أنشطة خاصة يتم الإعداد لها والتنظيم لها من قبل أنشطة تنمي الانتماء الوطني لدى الأبناء.
هذا ويمكن أن يتم الاستفادة من المهرجانات الثقافية التراثية السابقة كمهرجان الجنادرية ومهرجان الرياض بين الأمس واليوم وذلك حتى يشعر كل أفراد الشعب بكل فئاته أنه يعيش يوما مختلفا هو اليوم الوطني للمملكة وحتى يشب الأطفال منذ الصغر وهم يدركون تماما معنى الوطن وهم قادرون أيضا على التعبير عن الحب والانتماء له بكل الصور والتعابير.
ليس مجرد احتفال
وعن دور الإعلام والإعلاميين بالذات ومسؤولية الكاتب والكاتبة تجاه تعزيز معاني الانتماء الوطني لدى الأبناء اكدت الكاتبة الاستاذة ناهد باشطح أن الانتماء الوطني وتعزيزه مسؤولية مشتركة بين الإعلام والمواطن على حد سواء إذ لا يمكن أن ينجح كاتب في تضمين الاحساس والانتماء الوطني لدى مواطن لا يشعر بوطنه هذا ولأن الشعور بالانتماء والفخر بالوطن شعور فطري كان نجاح الإعلامي الدائم في وصول رسالته للمواطن السعودي، فقط نحتاج لكي نلقن أطفالنا منذ البداية أن اليوم الوطني أو الوطن ليس احتفالا وعلما وزيا وطنيا,, لا، بل أكثر من ذلك، الوطن واليوم الوطني فخر وانتماء وتأصيل لكل المعاني الجميلة والسامية في حياتنا وليتنا نستفيد من ذكرى اليوم الوطني لتأصيل معاني التآخي والتكافل الاجتماعي بين أبناء الوطن مع الحرص الدائم على أداء المسؤولية وتأدية الواجب الملقاة على كل مواطن ومواطنة في كل موقع من مواقع العمل.
هذا وتمنت للوطن في اليوم الوطني ازدهار التقدم والرقي وبعثت بألف رسالة حب وانتماء وفخر للقيادة الرشيدة ولمملكتنا الحبيبة في يومها الوطني.
ألف بطاقة حب
هذا وتهدي الأستاذة حصة عبدالله آل الشيخ مشرفة تربوية لمعاهد التعليم الخاص بالمملكة,, الوطن في اليوم الوطني ألف بطاقة حب وانتماء وفخر, وتذكر مكانة التعليم الخاص وما شهده من تطور ورعاية للفئات الخاصة وتؤكد أن هذا الاهتمام وتلك المكانة إنما تدل على صدق اهتمام حكومة خادم الحرمين الشريفين وصدق رعاية الوطن بكل فئاته للحالات الخاصة.
وللوطن تقول إن اليوم الوطني لبلادنا الحبيبة يفيض فينا مشاعر الحب والولاء لهذا البلد العزيز الذي تعم فيه الخيرات والامن والأمان لكل فرد من أفراد الشعب السعودي.
وتقدمت بدعوة إلى الله سبحانه وتعالى أن يديم علينا نعم الأمن والاستقرار وأن يديم حكومتنا الرشيدة وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين والنائب الثاني وأنا باسم منسوبات معاهد التعليم الخاص أقدم أخلص التهاني والتبريكات بهذا اليوم المجيد وكلمة شكر وولاء من معاقي بلدي الحبيب أرسلها إلى بلدي الغالي,.
تقول: بلدي لك حبي,, وولائي وشكري .
مازلنا نجني الثمار
* هذا وتشاركنا الأستاذة مشاعل متعب الرشيد رئيسة اللجنة الصحية بجمعية الوفاء الخيرية النسائية ببث رسائل الحب للوطن قائلة:
رسالة حب ووفاء للوطن الذي أتمنى أن يكون لكل فرد من أفراده أمل وحلم يسعى لتحقيقه بنفس الإصرار والثبات الذي كان عليه المؤسس رحمه الله حتى يكون كل فرد فيه مؤسس حتى نستطيع الصمود والتصدي لتحديات القرن الواحد والعشرين كما حلم الملك عبدالعزيز - رحمه الله - وعمل على تحقيق حلمه والذي لا نزال نجني ثمار هذا الحلم.
وأضافت: إننا لسنا بحاجة إلى تخليد الذكرى لشعارات وصور بقدر ما نحن بحاجة إلى تخليد المبادىء والقيم التي عليها تم التأسيس, يجب أن نعمل ونعلم ونرسخ هذه الروح في جميع الناشئة ونعلمهم أن الله لا يضيع أجر من أحسن عملا.
في سواد العين وأعماق القلب
أما الشاعرة موضي المساعد سنا البرق المشرفة على تحرير ملف كحيلة للشعر الشعبي.
فتبعث برسالتها للوطن في يومه قائلة:
إننا نعيش مئوية المملكة لإرساء دعائم الأمن وجمع الشمل ومحو العصبيات القبلية والحروب ومحو الأمية والاهتمام بالتعليم والنهضة العمرانية وتوفير سبل الراحة والخدمات للمواطنين على أرض هذا الوطن الذي احتضننا بكل حب وتضحية:
في سواد العين
وأعماق القلب
له رسالة صادقة
ولا زالت له عاشقة
آلا يهملنا
وأن يحتمل تقصيرنا
وليس في رغباتنا
فنحن منه وله
من آخره إلى أوله
نعيش من أجل
أن تبقى رايته عالية
لا تنحني لأي
إعصار
أو هبوب عاصفة.
صار التراب ذهباً
أما الفنانة التشكيلية نهى محمد الصائغ فتقول عن هذه المناسبة:
لقد هطلت الأمطار وذابت الثلوج وعم الرخاء وزال الجوع والفقر صار التراب ذهبا، اختفى الخوف, جاء رجل إلى سمراء الجبين ليصيرها - بإذن الله - سعيدة رغيدة العيش, كلما قرأنا عنه زادت في أعيننا وقلوبنا نظرة الإعجاب والاحترام له، فهو رجل الوفاء والخير وكيف يصفونه وهو أعظم من الوصف كيف يتحدثون عنه وهو خير الكلام.
فهو من خاض الصحراء بما فيها من وديان وعقبان دون كلل ولا ملل وكل هذا لينقذ سمراء الجبين,
إليه ومن شعبه نهدي له المحبة والتقدير والدعاء بالرحمة ولكم له في قلوبنا من أناشيد المجد التي ترددها بلابل المحبة وهو قد مات ولكنه ما زال حيا في قلوبنا وخيره يحيط بنا ونسأل الله الحي الباقي أن يسكنه فسيح جناته.
حب ومودة
وتقول المشرفة التربوية مها عبدالرحمن الدكان في رسالتها إلى الوطن رسالتي هي دعوة محملة بكل الحب والمودة لهذا الوطن الغالي بأن يستمر في التقدم والرخاء وأن يظل دوما رمزا للوحدة والأمن والأمان وعلينا أن نخلد ذكرى القائد مؤسس هذه الدولة الحبيبة وموحدها الملك عبدالعزيز - طيب الله ثراه - وما نحمله له من حب وولاء يجب أن ننقله إلى أبنائنا الأعزاء وبناتنا العزيزات مجسدين صورة الأب الحنون المليء بالحب والعطاء والقائد الشجاع الذي جمع شمل هذه البلاد ووحدها ووضع أسس بنائها وقصة الكفاح والصبر التي عاشها هذا القائد ومن كان معه من رجال هذا الوطن المخلصين,, هذه القصة التي كانت نواة وبذرة لما تشهده بلادنا اليوم على يد قادتها الذين ساروا مسيرة والدهم - رحمه الله - باذلين كل الجهد والعطاء لدعم هذا الوطن مستمدين قوتهم وإيمانهم من الله سحبانه وتعالى ومن شريعة الإسلام السمحة التي نعيش جميعا تحت ظلها.
علينا أن نقف صفاً واحداً
وتقول الأستاذة لطيفة أبونيان مديرة دار التربية الاجتماعية للبنات بالرياض في رسالتها للوطن:
يعجز القلم واللسان عن وصف مشاعرنا هذه الأيام والتي تمثل ذكرى اليوم الوطني لمملكتنا الحبيبة على يد المغفور له إن شاء الله الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن رحمه الله ورسالتي إلى أبناء الوطن الغالي في هذه الذكرى بأن أذكرهم بحمد الله وشكره الذي فضلنا على كثير من خلقه بنعمة الإسلام والإيمان والاستقرار وخصنا بقيادة رشيدة حكيمة سخرت كل امكانياتها لخدمة هذا الوطن والنهوض به، ولذلك لابد أن نحافظ على هذه النعمة ونشكر الله عليها بأن نقف صفا واحد مع قيادتنا ونسخر عقولنا لخدمة هذا البلد المعطاء والنهوض به والمحافظة على ديننا وقيمنا التي يحسدنا عليها الكثير.
ولابد لنا من تخليد ذكرى القائد العظيم الذي هيأ لنا بعد الله بلادنا مستقرة آمنة بعد أن كانت صحراء قاحلة وقبائل مشتتة وطاقات مهدرة وذلك بتنشئة الأجيال واطلاعهم على أعمال هذه القائد عبدالعزيز بن عبدالرحمن سواء في المناهج الدراسية أو البرامج الإعلامية التي تتناسب مع عقولهم ومداركهم منذ نعومة اظفارهم ورسالتي للجميع بأننا مهما تقدمنا وتطورنا فلابد لنا من أن نأخذ من الحضارة ما ينهض بشعوبنا مع احتفاظنا بقيمنا وديننا الحنيف وعاداتنا وتقاليدنا التي بنيت على المحبة والتراحم والود والتواصل فيما بيننا وحب الخير ونبذ الشر.
كما تشاركنا المشرفة التربوية صفية ظافر بن ظافر من مكتب الاشراف التربوي شمال الرياض وتقول في رسالتها للوطن.
- رسالتي لهذا الوطن اقدمها لكل مواطن.
على كل منا أن يؤدي عمله بإخلاص وأمانة وأن يشعر أنه جزء من هذا الوطن وأن اتقانه لعمله وتفانيه فيه وأداءه بأمانة أمر حض عليه ديننا الإسلامي وأنه أقل ما يجب أن نقدمه لهذا الوطن الغالي، فلو وعى كل مواطن المسؤولية الملقاة عليه تجاه وطنه وقدم المصلحة العامة على المصلحة الخاصة لوصلنا إلى أرفع المستويات.
واقترح بعض الصور لتخليد ذكريات القائد من خلال إعداد قصص قصيرة للأطفال تناسب مستواهم تبرز بطولات القائد العظيم وحياته، وكذلك بعض الأناشيد التي يحفظونها في المدارس.
لك يا وطني
وتشاركنا الأستاذة أسماء الخميس وكيلة قسم الاجتماع جامعة الملك سعود حيث تعزف للوطن قائلة:
وطني ماذا أقول لك في يومك
والحب الأبدي أنت
والعشق السرمدي أنت
والقصائد التي لا تنتهي أنت
ليتني يا وطني كنت أجيد القافية,, فأنظم فيك شعرا واهتز بك طربا وأدعو لك بالعافية.
وطني يا أنشودة الطفولة ودفاتر التلوين.
يا عبث الصبا,, ورقصات الفرح وأهازيج العرضة والسامري.
وطني يا وقار السنين,, يا عبق الماضي,, يا رئحة الطين.
وطني يا أعذب الذكريات,, يا أجمل الماضي,, وما هو أت.
وطني يا كل الماضي التليد,, والحاضر البهي,, والمستقبل الواعد,, بإذن الله,, لك مني ومن كل أهلي وأحبائي وأبناء وطني كل الحب والولاء,, وأعظم الانتماء وفي رعايتك وخدمتك نستميت يا أجمل الأوطان يا وطني.
قفزات واثقة
أما منيرة عبدالله آل الشيخ جامعة الملك سعود فتقول:
بمناسبة اليوم الوطني لبلادي الغالية أقدم أخلص التهاني إلى مقام خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين والنائب الثاني ولكافة الشعب السعودي.
وكم أنا فخورة وأنا أرى بلادي الغالية تقفز بخطوات واسعة في كافة الحقول والميادين في ظل حكومتنا الرشيدة ومما يزيد فخري واعتزازي ما تتميز به بلادنا من الأمن والاستقرار في ظل الشريعة الإسلامية مما جعل اسمها عاليا شامخا وذلك باعتزازها بقيمها وأخلاقها وعاداتها وتقاليدها المستمدة من كتاب الله والشريعة الإسلامية مما يجعل مسؤوليتنا كبيرة جدا في الحفاظ على بلادنا قولا وعملا.
بطاقات تهاني
وتقول الخالة طرفة العبيدان:
كل عام والوطن بخير وإلى الأمام,, كل عام وهو في تطور وتقدم وازدهار، وأدعو الله أن تدوم على شعبنا نعمة الخير والسعادة ويحمي أرضنا من الحاقدين أعداء الإسلام والمسلمين، كما أدعو لراعي هذه البلاد خادم الحرمين الشريفين بالصحة والعافية.
نحن فداء للوطن
أما الطالبة موضي خالد الجوهر فتقول معبرة عن محبتها لهذا الوطن.
في سبيله نتعلم من أجل خدمة وطننا الغالي على قلوبنا، فحب الوطن من الإيمان، فمهما كتبنا ومهما عملنا فلن نستطيع أن نرد جميل هذا الوطن ولكن حبه في قلوبنا عامر إلى الابد فهو الحضن الدافىء فما أجمل الوطن وما أعظم حقه، فعلينا بذل الغالي والنفيس من أجله.
وتقول الطالبة أسماء الجوير: ماذا أقول للوطن وأنا ما زلت أعيش كبرعم صغير في ثرى الوطن الغالي,, ماذا أقول وانا الناشئة في خيرات الله فيه الدارجة على أرضه المتقبلة على بساط أمن الله الذي أنعم به على هذا الوطن.
وطني لقد أعطيت واعطيتني وسأساهم في بنائك يا وطن عفوا لا أظن، مهما فعلت من أجلك ستستمر أنت في العطاء.
أما نورة الحربي طالبة بكلية الآداب فتقول: إليك يا وطني الغالي أسمى عبارات الشكر والتقدير ولن أعطيك حقك بكلماتي هذه فهي كلمات مقصرة ولكنني يا وطني أعدك بأن أواصل المسير وأسلك طريق في العطاء.
وتقول نوف عبدالرحمن معبرة عن حبها العميق للوطن:
تمر السنة وبعدها سنة والمملكة تتوسع في مجالات كثيرة، وهي رائعة دائما وأنا كأي فتاة من بنات وطني نحب أن ندافع عن وطننا وعن الشريعة الإسلامية، وأريد أن أكون شيئا في المستقبل لأجل وطني الغالي علينا ومهما تحدثت فحديثي قليل عن هذا الوطن وحبي له وهو مهم في حياتي.
وتوجه مرام عبدالحكيم رسالة شكر تقول فيها:
أشكر وطني العزيز لما بذله من جهد مع جميع الدور الاجتماعية من مساعدة، كما أشكر وأرسل محبتي لخادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز وأطلب المغفرة والرحمة من الله تعالى للأمير فيصل بن فهد, وأتمنى من أبناء الوطن أن يقووا صلتهم بالله وإذا حل بهم كرب عليهم بدعاء الله سبحانه وتعالى وأن يشكروه دائما على نعمه.
وتقول الطالبة رشا محمد الفلاح - كلية الصيدلة - جامعة الملك سعود:
تهنئة للوطن والشعب السعودي,, بمناسبة اليوم الوطني تلك المناسبة الغالية على قلب كل من يقطن هذا الوطن الحبيب,, وأدعو الله عز وجل أن يرفع من شأن وطننا أكثر وأكثر وأن يكتب له التقدم والتطور في جميع المجالات.
* وتقول صالحة الدوسري - وزارة الصحة:
في اليوم الوطني أبعث برسالة حب وانتماء للوطن وأتمنى له كل تقدم وازدهار.
* أما رحمة الزهراني - مجمع الرياض الطبي - فتقول:
إن حب الوطن ليس بشعارات، بل هو ترجمة صادقة بالعمل والعطاء والتضحية من أجله وكل عام والمليك بألف صحة وخير,, والوطن بألف سلام ونعمة.
* الصيدلانية - البندري البيشي - قالت عن هذه المناسبة:
أتمنى للوطن العزيز مزيدا من التقدم وأن يديم الله علينا نعمة الأمن والرخاء في ظل خادم الحرمين الشريفين وأن نكون جميعا عاملا فعالا لأجل خدمة الوطن.
رجوعأعلى الصفحة
أسعار الاسهم والعملات
الاولــــى
محليـــات
مقالات
الفنيـــة
ملحق الدوادمي
الاقتصـــادية
ملحق جازان
الرياضية
العالم اليوم
اليوم الوطني
الاخيــرة
الكاريكاتير


[للاتصال بنا][الإعلانات][الاشتراكات][الأرشيف][البحث][الجزيرة]

أي إستفسارات أو إقتراحات إتصل علىMIS@al-jazirah.comعناية م.عبداللطيف العتيق
Copyright, 1997 - 2000 Al-Jazirah Corporation. All rights reserved