Thursday 23rd September, 1999 G No. 9856جريدة الجزيرة الخميس 13 ,جمادى الثانية 1420 العدد 9856


يعيد لنا أمجاد أمتنا
صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز
أمير منطقة القصيم

يسعدني,, ان أشارك بهذه المناسبة السعيدة (اليوم الوطني) للمملكة العربية السعودية والذي تم فيه توحيد أرجاء هذه البلاد على يد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن الفيصل آل سعود يرحمه الله,,
وما تزال البلاد بخير ما استعادت ذكرياتها السعيدة واتخذتها محطات للالتفات الى الماضي واستشراف المستقبل ومناسبات المملكة السعيدة تمر كالإضاءات في سياق سعادة غامرة تعيشها بفضل الله ثم بفضل ما توفر لها ولأهلها من أمن واستقرار ورخاء في ظل قيادة حكيمة فاضلة تحكم كتاب الله وسنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم.
واليوم الوطني,, الذي نستذكره في كل عام يعيد لنا أمجاد امتنا وبطولات رجالاتنا تحت قيادة جلالة الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود طيب الله ثراه لقد امضى الملك عبدالعزيز رحمه الله سنين عديدة في معركة التكوين بذل خلالها جهودا مضنية حتى استتب له الأمر واذعنت له اطراف الجزيرة وسلمته الأمة زمامها وبدأ معركة البناء التي نعيشها اليوم بكل دفئها وظلالها الوارفة.
ان الخطة الفاصلة بين معركة التكوين وبين معركة البناء خطة حاسمة وهامة ومن ثم كانت لحظة تاريخية نتذكرها لا لنفرح ونسعد فقط,, وإنما لنثمن الجهد المبذول في إبراز هذا الكيان الحضاري ونعمل على المحافظة عليه بالالتفاف حول قادتنا المخلصين الذين يبذلون كل جهد لإسعاد وراحة المواطن في هذه البلاد العزيزة ونعمل على تنميته بالعمل الجاد والصادق والمخلص,, ان هذا المنجز العظيم أمانة في أعناقنا ومن واجبنا ان نحافظ عليه وان نبذل ما في وسعنا من جهد لتنميته.
انها الأرض التي اقلتنا بتربتها وأظلتنا بسمائها وأروتنا بمياهها وغذتنا بخيراتها إنه الوطن الذي عشنا في ظلاله في أمن واستقرار ورخاء عيش لا يوجد له مثيل في كثير من بلاد العالم بفضل الله ثم بفضل قيادتا الحكيمة الساهرة عل مصالحنا وتحقيق العيش الرغيد لنا جميعا.
هذا الوطن الذي صنعه الصدق والإخلاص والتفاني والبطولة التي بذلها باني هذا الوطن الكبير المملكة العربية السعودية جلالة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن الفيصل آل سعود طيب الله ثراه ومن معه من الرجال الأوفياء المخلصين لدينهم وقيادتهم.
اليوم الوطني مناسبة سعيدة وجميلة تحملنا على الوفاء لمن يستحقون الوفاء ومؤازرة الخلف الصالح انجال المؤسس الرائد العظيم الذين حملوا الراية من بعده بكل عزم واقتدار وأدوا الأمانة بصدق ووفاء الملك سعود والملك فيصل والملك خالد طيب الله ثراهم جميعا ومولاي خادم الحرمين الشريفين أمد الله في عمره وايده بنصره ومتعه بعونه وتوفيقه الدائمين ومن معه من إخوانه الكرام البررة الذين يشدون عضده سمو سيدي نائبه الأمين وسمو سيدي النائب الثاني وسمو سيدي وزير الداخلية وكل الكفاءات الوطنية المخلصة الذين شرفهم الله بخدمة هذا الوطن.
اننا جميعا في هذه البلاد سعداء بهذا اليوم وسعداء بالوفاء لهذا اليوم وكل الذي نرجوه من الله عز وجل ان يديم على هذه البلاد نعمة الأمن والاستقرار والرخاء بفضل تمسكنا بعقيدتنا وتنفيذنا للشرع المطهر وخدمتنا لضيوف الرحمن، وإشاعتنا لكتابه العزيز الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه وسعينا الدائم في حاجات الأمة الإسلامية والأقليات المسلمة في أرجاء المعمورة.
إننا ونحن نعيش هذه الفرحة الغامرة لنسأل الله العلي القدير ان يحفظ دينه وعباده وان يجمع كلمة المسلمين عل الحق وان يوحد صفوفهم ويعلي كلمته ويذهب اسباب الفرقة فيما بينهم وان يحفظ لهذه البلاد قادتها ورجالها المخلصين وان يسبغ على ابطالها شآبيب رحمته ومغفرته إنه ولي ذلك والقادر عليه.
رجوعأعلى الصفحة
أسعار الاسهم والعملات
الاولــــى
محليـــات
مقالات
الفنيـــة
ملحق الدوادمي
الاقتصـــادية
ملحق جازان
الرياضية
العالم اليوم
اليوم الوطني
الاخيــرة
الكاريكاتير


[للاتصال بنا][الإعلانات][الاشتراكات][الأرشيف][البحث][الجزيرة]

أي إستفسارات أو إقتراحات إتصل علىMIS@al-jazirah.comعناية م.عبداللطيف العتيق
Copyright, 1997 - 2000 Al-Jazirah Corporation. All rights reserved