رئيس التحرير : خالد بن حمد المالك

أول صحيفة سعـودية تصــدرعلـى شبكـة الانتــرنت صحيفة يومية تصدرها مؤسسة الجزيرة للصحافة والطباعة والنشر

الطبعة الثانيةالطبعةالثالثةاختر الطبعة

Monday 5th June,2000العدد:10112الطبعةالاولـيالأثنين 3 ,ربيع الاول 1421

القرية الالكترونية

التقاليد واحتكار الاتصالات في وجه تجارة الإنترنت في الخليج
* دبي (أ ف ب)
تقف التقاليد واحتكار قطاع الاتصالات السلكية واللاسليكة في الدول الخليجية عائقا امام ازدهار التجارة عبر الانترنت والافادة منها، كما يجب حسبما افاد خبراء ورجال الاعمال.
واعلن سعيد المنتفق مسؤول العمليات في مدينة دبي للإنترنت نحن لم نطلب من العالم أن يأتي ليدق أبوابنا ولا يمكننا أن نتحول إلى جزيرة صغيرة في بحر التحولات .
واضاف أن لا خيار أمام دول المنطقة سوى التكيف مع التجارة عبر الإنترنت مشيرا إلى أن مدينة دبي للإنترنت ستساهم من خلال اقتراح عدد من مؤمني مواقع الإنترنت على مشتركيها.
من المفترض أن تضم دبي للإنترنت أول منطقة تبادل حر على الإنترنت في العالم عددا من الشركات المتعددة الجنسيات المتخصصة في التجارة المباشرة بالإضافة إلى خدمات الوسائط المتعددة والبرمجيات.
من جهته شدد أنيس الجلاف مدير بنك الإمارات الدولي الوحيد في الإمارات الذي يؤمن خدمات مصرفية عبر الإنترنت على ضرورة فك الاحتكار الذي تفرضه شركة اتصالات الوطنية على الاتصالات نظرا لكونها المزود الوحيد بالإنترنت.
وسخر قائلا نحن بحاجة إلى جادات سريعة وليس إلى طرق جبلية متعرجة .
ويشاطر الجلاف الرأي مسؤول في مجموعة يو آي أيه اوفستس المكلفة تعزيز التنمية الاقتصادية في البلاد، فهو يرى أن اتصالات تجد نفسها بين المطرقة والسندان, فهي لا تستطيع الصمود أمام موجة التغييرات التي تجتاحنا ,وعليه لا بد أن تضع حد للاحتكار الذي تفرضه لما فيه صالح الأمة .
ويختلط الحماس الذي اثاره الإعلان عن افتتاح دبي للإنترنت بالشكوك في اوساط الشركات الصغيرة في الإمارات لجهة التأثير الفعلي للإنترنت كوسيلة تجارية.
وأوضح مستشار في المعلوماتية ان المشكلة الكبرى في الشرق الأوسط تكمن في وقوف التقاليد بوجه التجارة المباشرة مما يؤدي إلى تأخر الاتصالات والاجتماعات لأشهر عدة أحياناً ,وتساءل قائلا كيف يمكننا أن نفرض القيم الغربية على تجارة دول تعمل تسعة أشهر سنويا لأن الناس يفضلون الهرب من قيظ الصيف؟ .
في المقابل لم يجد اي,كي, ماثور مسؤول التنمية في شركة بيزنيس دبي,كوم حرجا من التعبير عن رأيه صراحة في عقلية رجال الاعمال في الدول الخليجية.
وافاد ماثور لا يمكنهم التعامل مع اشخاص لا يعرفونهم فكيف بالحري من لم يسمعوا عنهم قبلا, انهم لا يزالون بعيدين عن تبني مبدأ التجارة عبر الإنترنت .
وانتقد طريقة تقديم التجارة عبر الإنترنت في الإمارات حيث تقتصر المؤتمرات على موظفي الحكومة ومسؤولي الشركات المتعددة الجنسيات ومزودي تقنيات الإعلام .
وقال لا نرى مستخدمين يأتون لتعلم كيفية تنمية العمليات التجارية عبر الإنترنت في حين ان هذا النشاط يمارسه اصحاب المكتبات ووكلاء السفريات واخصائيو الصحة والتجميل في كل أنحاء العالم، ويبقى السؤال اين هؤلاء في دبي؟ .
وشار مستشار آخر رفض الكشف عن هويته إلى أن غالبية الأشخاص هنا يعتقدون ان التجارة المباشرة تقتصر على امتلاك موقع على الإنترنت .
واضاف إننا بحاجة إلى اعتماد استراتيجية تجارية تشمل عمليات البيع المباشرة والتجارة والإعلانات , لكننا لا نزال بعيدين عن مثل هذه المرحلة .

أعلـىالصفحةرجوع



















[للاتصال بنا][الإعلانات][الاشتراكات][الأرشيف][البحث][الجزيرة][موقعنا]
أي إستفسارات أو إقتراحات إتصل علىMIS@al-jazirah.comعناية م.عبداللطيف العتيق
Copyright, 1997 - 2000 Al-Jazirah Corporation. All rights reserved