رئيس التحرير : خالد بن حمد المالك

أول صحيفة سعـودية تصــدرعلـى شبكـة الانتــرنت صحيفة يومية تصدرها مؤسسة الجزيرة للصحافة والطباعة والنشر

الطبعة الثانيةالطبعةالثالثةاختر الطبعة

Monday 28th May,2001 العدد:10469الطبعةالاولـي الأثنين 5 ,ربيع الاول 1422

الاقتصادية

تدريب 265 موظفاً وشغل 130 وظيفة
الجريسي: تقارير مفصلة عن نشاط مركز التوظيف بالغرفة ترتكز على الفهم التام لأبعاد العمل في القطاع الخاص
* الرياض صلاح الحسن:
ثمّن الاستاذ عبد الرحمن بن علي الجريسي رئيس مجلس ادارة الغرفة التجارية الصناعية بالرياض الدور الذي يقوم به مركز التوظيف بالغرفة تجاه توطين الوظائف واحلال الكادر البشري الوطني محل الوافدين العاملين في القطاع الخاص، وقال ان الغرفة واستنادا لطبيعة الدور المحوري المنوط بها في محيط بيئة الاعمال ومواكبة لاهتمامها المتزايد بقضايا توظيف القوى العاملة الوطنية واحلالها في القطاع الخاص بادرت بانشاء مركز التوظيف بهدف اعطاء دفعات ملموسة ومؤثرة لتحقيق التقاء جانبي العرض والطلب على العمالة الوطنية وفق مسارات منتظمة مخططة مسبقا وبمراعاة رغبات مختلف الاطراف ومصالحها ودراسة توقعاتها.
وقال الجريسي ان المركز اعد تقريرا مفصلا عن نشاطاته شمل الحاصلين على دورات في تخصصات تطبيقية وتقريراً عن مؤهلات المتقدمين لشغل الوظائف الشاغرة وتخصصاتهم وبياناً تحليلياً للوظائف الشاغرة بالقطاع الخاص وآخر عن الوظائف التي تم شغلها عن طريق المركز، حيث بلغ عدد الذين يحملون مؤهلات نحو 685 بينهم نحو 237 من حملة الشهادات الجامعية تشمل تخصصاتهم كل الفروع التطبيقية والتقنية والادارية المطلوبة.
أما الذين نالوا دورات تدريبية في مجال تخصصاتهم التطبيقية فبلغ عددهم 265 مواطنا، وبلغ عدد الوظائف التي تم شغلها عن طريق المركز اكثر من 130 وظيفة فيما بلغ عدد الوظائف الشاغرة بالقطاع الخاص حتى 15/5/2001م نحو 66 وظيفة في مختلف المجالات.
وفي هذا الاطار حدد الجريسي الدور الرئيسي للمركز للمواءمة بين احتياجات منشآت القطاع الخاص من القوى العاملة الوطنية في مختلف الوظائف والتخصصات وبين الكفاءات المحلية والرغبة بالعمل في هذه المنشآت.
وعدد الجريسي اهداف المركز بالمساهمة في نشر الوعي حول اهمية السعودة ومدى تأثيرها بشكل مباشر على الاقتصاد الوطني وايجاد قوى عاملة وطنية منتجة ومستقرة ومعاونة للقطاع الخاص في تحقيق سياسة السعودة بشكل تدريجي ومنظم وتوفير فرص وظيفية مناسبة للشباب السعودي المؤهل.
وحول ركائز عمله قال الجريسي ان المركز يستند في ممارسته نشاط التوظيف الى عدة ركائز اساسية تضع في مجملها اطارا عاما لهذا النشاط وتبلور توجهاته الرئيسية ومن الركائز المهمة التي يتمحور حولها نشاط المركز ادراك جوهر علاقات العمل وطبيعته وما تبنى عليه في الاساس من تحقيق اهداف طرفي العلاقة ومصالحهما والفهم التام لابعاد العمل في القطاع الخاص ومتطلباته والعمل في إطار خطة الدولة لتوظيف العمالة الوطنية واحلالها وبتعاون وثيق مع مختلف الاجهزة والجهات المعنية بالاضافة الى الاعتماد على خيار التدريب باعتباره اكثر الخيارات المطروحة قبولا لتحقيق سياسة السعودة وفق اسس موضوعية وعملية ورصد الخلل النسبي لغير صالح العمالة الوطنية في هيكل قوة العمل ببعض القطاعات.
وعن اعمال المركز ونشاطاته ابتداء من مطلع العام الميلادي الحالي وحتى منتصف شهر مايو 2001م قال الجريسي: ان المركز قام باستقبال العديد من طلبات التوظيف من قبل الباحثين عن عمل، حيث يتم مقابلتهم والتنسيق بينهم وبين مسؤولي منشآت القطاع الخاص.
وعن انشطة المركز ذكر الجريسي ان المركز يعمل في عدة مسارات بصورة متوازية من اجل المضي بخطى جادة في عملية توظيف السعوديين واحلالهم بمنشآت القطاع الخاص، وتتمثل هذه المسارات في التوظيف المباشر الذي يمثل احد الانشطة الرئيسية للمركز، ويقوم على توجيه طلبات راغبي العمل بالقطاع الخاص الى المنشآت حسبما تفيد به هذه الاخيرة من توافر فرص وظيفية لديها في مجالات معينة ووفق ما تحدده من متطلبات لشغلها والتدريب من اجل التوظيف وهو يعتبر نشاطا محوريا ايضا وفيه يبرز دور المركز الحقيقي على صعيد المواءمة بين الكفاءات الوطنية المتوفرة ومتطلبات العمل في القطاع الخاص.
واضاف الجريسي ان هذا النشاط يتمثل في اعداد مجموعات من الشباب وتأهيلهم بناء على نوعيات الوظائف المتاحة ومتطلباتها في المنشآت، وذلك بالتعاون مع مركز التدريب والتطوير بالغرفة، ويمتاز هذا النشاط بالتضامن التام مع القطاع الخاص في مختلف مراحل العملية التدريبية بدءا من اختيار العناصر الملتحقة بالبرامج وانتهاء بالتوظيف كما يتميز باتباع اسلوب الاعداد الشامل والمتكامل مع التركيز على تنمية الجوانب السلوكية التي تندرج ضمن المطالب الاساسية للعمل في القطاع الخاص.
اما المسار الاخير فيتمثل في دعم برامج السعودة في المنشآت حيث يساهم المركز في دعم خطط السعودة وبرامجها في المنشآت الخاصة عن طريق توفير الكفاءات الوطنية المتخصصة في المجالات الوظيفية المطلوبة والحاقها في برامج لاعادة التأهيل تستهدف تدريبها على أعمال وظائف بذاتها ومهام حسب حاجة تلك المنشآت، ويتسم هذا النشاط بالخصوصية ي تلبية احتياجات ربما تكون ذات طبيعة خاصة ببعض المنشآت في اطار دراسة اهدافها وانشطتها والتخصصات الوظيفية المعتمدة لديها.
وتجدر الاشارة الى ان المركز يجري المقابلة لكل متقدم او باحث عن وظيفة للتأكد من صحة البيانات المدونة في نموذج التوظيف المقدم اضافة الى اجراء المقابلة مرة اخرى قبل ارساله لأي جهة رغبة في التأكد من مطابقته للشروط المطلوبة.
وذكر الجريسي ان المركز يزود القطاع الخاص بهذه الاحتياجات اما عن طريق ارسال هؤلاء الباحثين عن عمل بخطابات الى المنشآت الباحثة عن كفاءات وإما عن طريق حضور من بيده قرار التوظيف واجراء المقابلة بالغرفة، حيث لاقت هذه الطريقة استحسان بعض المسؤولين بالقطاع الخاص.

أعلـىالصفحةرجوع


















[للاتصال بنا][الإعلانات][الاشتراكات][الأرشيف][البحث][الجزيرة]
أي إستفسارات أو إقتراحات إتصل علىMIS@al-jazirah.comعناية م.عبداللطيف العتيق
Copyright, 1997 - 2000 Al-Jazirah Corporation. All rights reserved