رئيس التحرير : خالد بن حمد المالك

أول صحيفة سعـودية تصــدرعلـى شبكـة الانتــرنت صحيفة يومية تصدرها مؤسسة الجزيرة للصحافة والطباعة والنشر

الطبعة الثانيةالطبعةالثالثةاختر الطبعة

Monday 28th May,2001 العدد:10469الطبعةالاولـي الأثنين 5 ,ربيع الاول 1422

مهرجان مركز الاندلس التجاري

مدير مركز الأندلس لـ «الملحق»:
مهرجان الأندلس هدفه شكر الرواد ومشاركتهم أفراحهم.. وتكريم الطلاب المتفوقين
وبسؤاله عن كيف تبلورت فكرة إنشاء مركز الأندلس التجاري؟
أجاب النعمان قائلاً: نظراً للتطور العمراني لمدينة الرياض في مملكتنا الحبيبة ومواكبة لذلك وحيث أن ملاك المركز من رجال العقار في البلاد تبلورت فكرة إنشاء المركز بالمواصفات العمرانية الحديثة وذلك للاستفادة من الموقع المميز للمركز والذي يقع في وسط المنطقة التجارية ما بين طريقي العليا والملك فهد.
جاء افتتاح مركز الأندلس التجاري خلال تواجد العديد من المراكز التجارية ونظراً للزيادة العددية في هذه المراكز وتضخمها مما أثر سلباً عليها وبالتالي بدأ البعض منها يعاني من ركود ورغم هذه الظروف استطاع المركز أن يصبح أحد أهم المراكز التجارية، فهل لنا معرفة هذه التجربة؟
- تم افتتاح المركز في 17/9/1415ه منذ ما يقارب سبع سنوات وكما ذكرتم فإن افتتاح المركز تم في ظروف صعبة للمراكز التجارية ووسط منافسة قوية لإثبات الوجود، وكما هو شأن المراكز التجارية الأخرى فقد صاحب المركز منذ البداية حالة من الركود وقلة الحركة فيه وذلك بسبب عدم اكتمال المحلات فالبعض منها تأخر في أعمال الديكور والبعض الآخر تأخر في توفير البضائع أو وفر البعض منها ولكن دون المستوى المأمول إما بسبب عدم خبرة بعض المستأجرين أو بسبب تقصير وإهمال من البعض الآخر منهم، ولكن بفضل الله ثم بتكاتف جهود الإدارة والمستأجرين وبتضحيات كبيرة من ملاك المركز في البداية، بدأ المركز يتوجه نحو الصعود والتقدم الإيجابي شيئاً فشيئاً حتى أصبح ولله الحمد والمنة على ما هو عليه الآن من نجاح وتقدم وهذا بفضل الله ثم بتوافر عدة عوامل أهمها:
الموقع الجيد حيث يقع المركز وسط المنطقة التجارية.
حسن التصميم ودقة التنفيذ.
توفر النخبة الكبيرة من التجار المرموقين.
الإدارة والمتابعة والتعاون الإيجابي المستمر بين الإدارة والمستأجر.
هذا يقودنا بالطبع للسؤال عن المستفيد عن هذا الكم الكبير من الأسواق والمراكز التجارية هل هي لصالح التاجر أم المستهلك؟
- يعد انتشار المراكز التجارية في المملكة العربية السعودية بشكل عام وفي مدينة الرياض بشكل خاص ظاهرة صحية وهي في ذلك مواكبة للتطور العمراني وهي في صالح الطرفين المستأجر أي التاجر والمستهلك في نفس الوقت وهي توفر فرصاً أكبر للتجار وتساعدهم على الانتشار وفقاً للمنافسة الشريفة وتوفر الفرص البديلة من مركز لآخر بعيداً عن الاحتكار وكذلك توفر البدائل الكثيرة للمستهلك في أن يختار ما يشاء من تلك المراكز وفقاً لاحتياجاته ومتطلباته دون عناء ومشقة وكذلك يعد انتشار المراكز التجارية رافداً كبيراً للسياحة الداخلية.
يأتي اهتمام مركز الأندلس التجاري بالأنشطة التي تهم العائلة، ولكن أكثر تحديداً أي التي تهم المرأة والطفل، فما هو السبب في ذلك؟
- نحن في مركز الأندلس التجاري نهتم كثيراً بالعائلة بشكل عام والمرأة والطفل بشكل خاص وذلك من خلال الأنشطة التي ينظمها المركز بإقامة المهرجانات التسويقية في المواسم والتي يتخللها تقديم الهدايا والجوائز القيمة والمشاركة الاجتماعية لأفراد الأسرة في المناسبات السعيدة فالتسوق الآن لم يعد بغرض الشراء للمستلزمات والاحتياجات فقط وإنما هو عنصر رئيسي من عناصر الترفيه البريء والبحث والتسلية لأفراد العائلة وهذا ما نحاول توفيره دائماً في المركز.
يأتي تنظيم مركز الأندلس التجاري للمهرجان الصيفي لهذا العام متزامناً مع مهرجانات أخرى مماثلة في مراكز أخرى، فهل هناك عوائد حقيقية للمتسوقين كالأسعار المناسبة والعروض أم إنها تنشيط للمبيعات؟
- بالنسبة لنا في مركز الأندلس التجاري فإن تنظيم المهرجانات الهدف الرئيسي منه هو تقديم الشكر للرواد ومرتادي المركز ومشاركتهم أفراحهم ومناسباتهم وتوطيد العلاقة المتينة معهم وكذلك المساهمة في تنشيط السياحة الداخلية فالتسوق الآن عنصر أساسي من عناصر السياحة ومحاولة لرسم السرور والبهجة للأطفال ومشاركتهم أفراحهم بإقامة مهرجان تكريم المتفوقين لطلاب المرحلة الابتدائية والمشاركة في الفعاليات الاجتماعية بجانب تنشيط الحركة التجارية في المركز.
بماذا تميز مهرجان الأندلس لهذا العام عن المهرجانات الأخرى؟
- مهرجان الأندلس لهذا العام هو امتداد للمهرجانات السابقة التي قام المركز بتنظيمها وإن كان هنالك تميز لهذا العام هو المحاولة بقدر الإمكان تطوير النواحي الخدمية لإرضاء المرتادين والمتسوقين ومشاركتهم المناسبات بشكل عام. وإيجاد عناصر للترويج والتسلية خلال إجازة الصيف ومشاركتهم أفراحهم بالإجازة وتقديم الهدايا والجوائز القيمة لهم.
بحسب رأيكم الشخصي ما هي أهم الأسباب لنجاح أي مركز تجاري؟
- النجاح والتوفيق من الله سبحانه وتعالى في جميع المجالات المختلفة في الحياة وبعد توفيق المولى عز وجل هنالك أسباب للنجاح وفي المراكز التجارية فإن نجاحها يتم بفضل الله ثم لعدة أمور لعل أهمها:
الموقع المميز للمركز: فالعقار يعد صلب المشروع الاستثماري فلا يمكن لأي مستثمر أن يفكر في إنشاء أي مشروع تجاري دون أن يفكر في أين يضع هذا المشروع على خارطة المدينة إذاً فاختيار الموقع عنصر أساسي لنجاح أي مركز تجاري.
التصاميم المناسبة: لابد من العناية بالتصاميم الخاصة بالمراكز التجارية ومحاولة توفير وإيجاد الأماكن المناسبة لقضاء وقت للترفيه والتسلية لأفراد العائلة داخل المركز دون ملل ويجب أن يراعى في ذلك بساطة التصميم وإنسياب الحركة فيه والبعد عن التكلف والتعقيد وأن تكون المراكز التجارية مغلقة ومكيفة ومتوفر بها مواقف للسيارات وأماكن لألعاب الأطفال ومطاعم.. الخ من خدمات ترفيهية.
الإدارة والتسويق: أو فلنقل التسويق والإدارة إلا أن التسويق يسبق الإدارة فالواجب على المستثمر عندما يشرع في بناء أي مركز تجاري أن يهتم أولاً بجانب التسويق فيختار عينة مميزة من التجار والذين لهم باع طويل في هذا المجال ولديهم خبرة طويلة فينهضوا بالمركز التجاري عن طريق توفير أجود البضائع وبطرق جذابة للمستهلك وبأسعار مناسبة وجيدة فبذلك تتحقق مكانة عالية للمركز ثم يأتي دور الإدارة بتتبع حالة المركز التجاري وتطوير العلاقة بين المستأجرين فالإدارة لم تعد بالمفهوم التقليدي لها وهو تحصيل الإيجارات فقط إذ مع هذا اتقع عليها مسؤوليات كبيرة للمحافظة على مكانة المركز وذلك عن طريق تقبل المستأجرين والتعاون معهم وتسهيل العراقيل التي تواجههم واتخاذ القرارات المدروسة بصورة عاجلة والتكيف مع المستأجر والاعتدال بقدر الإمكان في تقدير القيمة الإيجارية للمعارض والتسهيل في الدفع لتلك القيمة.

أعلـىالصفحةرجوع


















[للاتصال بنا][الإعلانات][الاشتراكات][الأرشيف][البحث][الجزيرة]
أي إستفسارات أو إقتراحات إتصل علىMIS@al-jazirah.comعناية م.عبداللطيف العتيق
Copyright, 1997 - 2000 Al-Jazirah Corporation. All rights reserved