رئيس التحرير : خالد بن حمد المالك

أول صحيفة سعـودية تصــدرعلـى شبكـة الانتــرنت صحيفة يومية تصدرها مؤسسة الجزيرة للصحافة والطباعة والنشر

الطبعة الثانيةالطبعةالثالثةاختر الطبعة

Monday 28th May,2001 العدد:10469الطبعةالاولـي الأثنين 5 ,ربيع الاول 1422

الريـاضيـة

عذاريب
كل من إيده إله!
عبدالله العجلان
كثر الحديث وتوالت الانباء والروايات حول انتقال عدد غير قليل من اللاعبين المحترفين.. وأصبح قرب انتهاء عقد اللاعب مع ناديه الحالي يشكل موجة من الصخب والاخبار الصحافية المتنامية.. ويثير القلق والازعاج للنادي الاصلي.. وفي ذات الوقت يضع اللاعب في دوامة التوتر والتضارب وعدم الاستقرار فنيا ونفسيا..!!
هذه الاجواء الصعبة.. وقبلها ما حدث من قضايا بعضها ما زال عالقا في اشكالاته وانعكاساته حتى اليوم.. كلها وغيرها لم تكن لتأتي وتتم بهكذا تعقيد الا بسبب غياب المنهجية الادارية لاسلوب ونظام الانتقال.. ومعهه كثرت الاخطاء وضاعت الحقوق وتحولت الى عملية ارتجالية ضررها على الكرة السعودية اكثر من نفعها..!!
لجنة الاحتراف الجديدة تقع على عاتقها مسؤولية اعادة صياغة النظام القديم واستبداله بطريقة اخرى مختلفة تحفظ للاندية الاصلية ولكافة الاطراف حقوقها الاجرائية والمادية وايضا المعنوية.. ومسألة ان يكون اللاعب هو صاحب الرأي الاول والاخير وبيده الحل والربط من المفترض الاّ تستمر بأسلوبها الراهن ما دامت الاندية المعنية لا يؤخذ برأيها وتهدر حقوقها..!!
نعم.. لحرية الانتقال وفق ضوابط وضمانات تعطي لكل ذي حق حقه.. وبالمناسبة كيف يسمح بنظام الاعارة للاعبينا الى اندية غير سعودية ويمنع منعا باتا على انديتنا..؟! لماذا لاتطبق الاعارة بين انديتنا لكي تكون الفائدة شاملة في ظروف وضمن شروط محددة ومنضبطة كما هو معمول به في الكثير من دول العالم؟!
طائي المعادلات الصعبة
لم يكن حفل الطائي الاخير للفرح والاحتفاء فحسب بل امتد واتسع الى ما هو اكبر واجمل.. حيث تجلت فيه اسرار الكفاح ومواقف الرجال لناد كان ومازال عنوانا راسخا لابداع حائل المكان.. للارادة والاصرار.. لكيفية احتواء المنغصات وقهر المستحيل..!!
على ارض وفي سماء ومساء ذلك المقر البسيط المتواضع اختلط الاعجاب والاستغراب معا.. تناثرت الاسئلة كما هي دائما على لسان كل من يدلف ابوابه لاول مرة.. هل انا في حلم ام علم..؟! أيعقل ان عبدالله ومحمد الدعيع وصالح الصقري تخرجوا من هنا..؟!! لا اصدق انني في طائي الروائع والمنجزات والعقول النابهة؟! من اين لهم هذا النبوغ والتألق والطموح؟!
هناك في ليلة من الليالي الحائلية المفعمة بالنبل والشهامة والنخوة والأصالة.. كان موروث الوفاء يتدفق بسخاء من صاحب السمو الملكي الامير سعود بن عبدالمحسن.. من شيخ كريم اسمه علي بن محمد الجميعة.. من المهندس سعود الصقيه وفهد الجراد وسفاح الجبرين.. من اعضاء شرفه الفاعلين ورجاله المخلصين.. من جمهوره الواعي المبادر.. هناك اكتشفت الكثير من الاسرار الطائية على محيا مؤسسيه وفي تحركات وانجازات مجلس ادارته الباذل وهو يدشن افعاله الذائعة مجدا وثراء ونجوما ها هو الطائي يجني ثمارها بصعود شبابه وكباره الى القمة ومع النخبة..!!
شكرا لكل من زرع لنا وفينا الحب والخير والمبادئ الشريفة.. شكرا للمنصفين وللمبادرين الصادقين حتى بات الطائي رمزا للصمود والشموخ والعطاء.. دمتم برعاية خالقكم ثم بروعة رجالكم ومحبيكم..
فجرها الغندور!!
مثلما فعل في اللاذقية حينما اتخذ قرارا كان بالنسبة لنا وليس بحكم القانون شجاعا باحتسابه ضربة جزاء صحيحة لفائدة النصر امام المستضيف وصاحب الارض الجمهور الجيش السوري.. لينصف ويقطع بموجبه دابر تلك الاقاويل والحملات الشرسة التي شنت ضد المغربي العالمي سعيد بلقولة لمجرد انه احتسب ضربة جزاء مماثلة للهلال في نهائي البطولة العربية.. ها هو الرائع جدا الحكم المصري جمال الغندور يكرر المشهد ويقدم درسا ويرسم نموذجا لما هو مفترض ان يكون عليه الحكم الواثق من نفسه والفاهم لواجباته.. القادر على تحمل مسؤولياته وهو يقرر بمنتهى الثقة وبلا تردد ضربة جزاء للاتحاد لم يمنعه من احتسابها توقيتها الحرج او ان تكون ضد مصلحة الاهلي المصري او اي اعتبار آخر بقدر ما كانت نابعة من امانته وتجسيد صريح لتأهيله وامكاناته كحكم يتعامل مع القانون ومع مبدأ العدالة الذي لا يفرق بين الاسماء والألوان.. بين صغير وكبير.. بين الضيف والمستضيف..!!
الحكم الغندور الغى حكاية الضغوط.. لم يلتفت او يستسلم او ترتعد فرائصه.. لم يتوتر او يخش احدا غير خالقه.. لم يأبه بما قاله هذا ويصرح به ذاك.. كشف لنا ولحكامنا وهو يعيش وسط اجواء صحافية واسعة وقوية خصوصا بالنسبة للنادي الاهلي المصري - كشف )اكذوبة( وأوهام ان الحكام يتأثرون وتؤثر على قراراتهم الحملات الصحافية.. لدرجة اننا صرنا نلتمس لهم الاعذار ونحيل كل الاخطاء مهما بلغت فداحتها وتعددت اشكالها الى هذا المبرر دون سواه.. وكأننا نجيز لهم ارتكابها والتمادي بها وعدم الاهتمام او ايضاح اسبابها الاخرى ودوافعها المختلفة والتي تشير الى ان هناك حقائق غير متداولة هي الاكثر تأثيرا وتدخلا لا علاقة لها بالضغوط الكلامية مثل حياد الحكم وشخصيته وثقافته وتأهيله ومدى استعداده لتطوير نفسه واداء مهمته..!
معظم الاخطاء التحكيمية سببها افتقاد الحكم لهذه المواصفات.. في حين ان توفرها ساهم في نجاح بلقولة والغندور والزيد والبقعاوي والحمدان.. لذلك ننصح من لا يتمتع بها ان )يُريح ويستريح(..!!
غرغرة
ما قاله الأمير نواف بن محمد عن لجنة الحكام يجب ان يكون تحذيرا صادقاً ودرساً مفيداً لأسلوب عمل اللجنة الحالية..!
* «الأندية الناجحة هي التي تؤمن بمبدأ تداول المناصب الإدارية».. رأي صائب يشخص الواقع كتبه الاستاذ عيسى الحليان .. تأملوه جيدا وحاولوا استيعابه والاهتمام بمضامينه.
من حق الحسن اليامي ان يطلب المزيد ما دام يأخذ القليل ويعطي من مواهبه ونجوميته الكثير.. خصوصا في المسائل التي يتحول فيها السكوت الى سذاجة..!
هل ذهب الدولي المرموق محمد فودة ضحية تكليفه بمهمة مدبرة من داخل اللجنة لإسقاطه ..؟!!
ناس يضغط عليهم من أجل الاستمرار .. وناس يقال لهم «الباب يفوت جمل»..!!
حضور الشاعر الكبير مساعد الرشيدي ومشاركته بقصيدة رائعة ومعبرة خص بها الطائي يعد موقفاً نبيلاً يجسد ابداعه ويضيف الى شعبيته وجماهيره رصيدا هائلا..
تجديد عقود اللاعبين بات الشغل الشاغل للاندية والاستنزاف المهدر للجهود والطاقات والاموال على حساب ما هو اهم.. نريد حلا..!!
الهروب من المواجهة عادة سيئة يلجأ اليها الجبناء وغير الواثقين من انفسهم.. وما اكثرهم للاسف..!!
زميلنا النشط والصحافي المتمكن يوسف الصلحاني لفت الانظار بأسلوب المميز وطريقة تقديمه.. فكان من نجوم حفل الطائي..
القناعات برونالدو النصر وجيلسي الاتحاد انقلبت فجأة رأسا على عقب بمجرد اضاعتهما لضربتي جزاء.. هكذا تفهم الامور بالعواطف لتأتي القرارات بالمقلوب..!!
اذا كان التصريح من مصدر مسؤول فاعرف ان الموضوع برمته مفبرك من اوله الى آخره..!!
اخطر انواع التعصب هو الذي يتدخل.. ويتحكم بأفكار وتصرفات الاندية.. وساعتها ستكون العواقب مهلكة ومن خيبة الى اسوأ منها!!

أعلـىالصفحةرجوع


















[للاتصال بنا][الإعلانات][الاشتراكات][الأرشيف][البحث][الجزيرة]
أي إستفسارات أو إقتراحات إتصل علىMIS@al-jazirah.comعناية م.عبداللطيف العتيق
Copyright, 1997 - 2000 Al-Jazirah Corporation. All rights reserved