رئيس التحرير : خالد بن حمد المالك

أول صحيفة سعـودية تصــدرعلـى شبكـة الانتــرنت صحيفة يومية تصدرها مؤسسة الجزيرة للصحافة والطباعة والنشر

الطبعة الثانيةالطبعةالثالثةاختر الطبعة

Monday 28th May,2001 العدد:10469الطبعةالاولـي الأثنين 5 ,ربيع الاول 1422

مدارات شعبية

رفرفة
اقنع.. تغنم.. )تغتني.. ترتاح(!!
عبدالرحمن حمد العتيبي
هذا عالم متكبر .. وهذا اقتصادي مميز.. وهذا لاعب موهوب.. وهذا شاعر مبدع.. وهذا.. وهذا كثيرون هم المميزون في هذه الدنيا كثيرون هم الناجحون هؤلاء لهم اناس يناقضونهم في الاتجاه..
ولولا وجود من يناقضهم لذاب تميزهم..
التفاوت بين الناس في المزايا والمميزات التي تهم الانسان وتشغل تفكيره حقيقة ماثلة لا يمكن ان ينكرها احد..
ولله سبحانه وتعالى حكمة بالغة في خلق هذا التفاوت.
الانسان مهما كان حجم نصيبه ومقداره فانه سيبقى ضئيلاً.. وزهيداً.. وحقيراً.. في نظر صاحبه مالم يرزق «الكنز الاثمن» واعني القناعة!!
على نقيضه سوف يكون هذا النصيب كبيراً وجزيلاً متى ما كان ذلك الانسان قانعاً وراضياً بكمية ذلك النصيب.
القانع وحده من يرتاح على كل الوجوه..
القانع وحده من ينام قرير العين.. حتى وإن افترش حصيرة بالية!!
القانع وحده من يزهاه ثوب الرضا وإن كان بستين رقعة ورقعة!!
نقيضه.. يعيش عمره بين طموح الوصول الى ما وصل اليه هذا.. وبين الرغبة في الحصول على ما حصل عليه ذاك.
سيحترق في نار الطمع.. التي تستعر كلما طال عمر طمعه..
سينصرم عمره وجشع نفسه يزداد يوماً بعد يوم..
سيبقى أسيراً لهوى تلك النفس.
سيبقى محتاجاً لكل شيء.. وان كان معه كل شيء..
قلق.. توتر.. اضطراب.. صفات ترتبط بمن علّق قلبه على امل زايل..
يهوي تارة.. يرتفع تارة.. يتأرجح تارات..
كم هو مسكين ذلك الانسان عندما ينقضي اجله..
وهو لم يستطع خلاله ان يجلس مع نفسه جلسة صدق واحدة.. القناعة..
هي النتاج الصحيح والمنطقي لجلسة الصدق تلك..
اشياء كثيرة حولنا.. كم هي زهيدة..
ومع ذلك اعطيناها اغلى ما نملك.. وقتنا!!
Alkoon16@hotmil.com

أعلـىالصفحةرجوع


















[للاتصال بنا][الإعلانات][الاشتراكات][الأرشيف][البحث][الجزيرة]
أي إستفسارات أو إقتراحات إتصل علىMIS@al-jazirah.comعناية م.عبداللطيف العتيق
Copyright, 1997 - 2000 Al-Jazirah Corporation. All rights reserved