رئيس التحرير : خالد بن حمد المالك

أول صحيفة سعـودية تصــدرعلـى شبكـة الانتــرنت صحيفة يومية تصدرها مؤسسة الجزيرة للصحافة والطباعة والنشر

الطبعة الاولـىالطبعةالثانيةاختر الطبعة

Friday 7th September,2001 العدد:10568الطبعة الثـالثة الجمعة 19 ,جمادى الآخرة 1422

الاولــى

تعمل من خلال شركة أمريكية
إيقاف بث مواقع عربية وإسلامية على الإنترنت بإيعاز من اليهود
* واشنطن أ.ف.ب:
قام موظفون في قسم مكافحة الارهاب في مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي بتفتيش مكاتب شركة في تكساس تستضيف مواقع عربية واسلامية في خطوة يعتقد أنها استجابة لاحتجاج من منظمات صهيونية ضد بث مواد اعلامية مناهضة لاسرائيل وممارساتها القمعية ضد الانتفاضة.
واستهدف التفتيش الذي حدث أول أمس الأربعاء شركة «انفوكوم كوربوريشن» في ولاية تكساس الأمريكية.
وأفادت أنباء من دبي ان أعمال التفتيش سببت تشويشاً في البث الالكتروني للمواقع العربية والاسلامية التي تستضيفها الشركة.
وقال لوري بيلي الموظف في مكتب التحقيقات الأمريكي في مدينة دالاس إن الأجهزة التي تقوم بتشغيل هذه المواقع أوقفت عن العمل. وقالت القوة الخاصة لمكافحة الارهاب في شمال تكساس والتابعة لمكتب «اف.بي.اي» في بيان ان العملية جرت في اطار تحقيق جارٍ منذ سنتين في مكاتب الشركة في ريتشاردسون في ضاحية دالاس.. ولم تقدم أي معلومات اضافية حول أسباب التحقيق. وقال البيان ان هيئات فدرالية عدة معنية بالقضية بينها وزارة التجارة وخدمات الهجرة والتجنيس والضرائب والجمارك والاستخبارات والأجهزة السرية المكلفة حماية كبار شخصيات الدولة وكبار الزوار الأجانب. وأفاد موقع على الانترنت مخصص للشؤون الضريبية ان شركة «أراب وايد ويب» الموجودة في دبي هي احد شركاء انفوكوم في الشرق الاوسط.
وذكرت محطة الجزيرة الفضائية القطرية امس الخميس ان تفتيش «اف بي اي» لمكاتب انفوكوم في دالاس اثر على بث المحطة على الانترنت حيث ان موقع الجهاز مرتبط بأحد أجهزة التشغيل التي تم توقيفها. وقالت ان مكتب التحقيقات الفدرالي نسخ معلومات في الشركة. وقالت المحطة ان عددا من اصحاب المواقع يعتقدون ان السبب وراء حملة التفتيش هو احتجاج منظمات يهودية وصهيونية ضد مواد محرضة ضد اليهود في العالم. وتحديدا بشأن تغطية انتفاضة الأقصى.


أعلـىالصفحةرجوع




[للاتصال بنا][الإعلانات][الاشتراكات][الأرشيف][البحث][الجزيرة]
أي إستفسارات أو إقتراحات إتصل علىMIS@al-jazirah.comعناية م.عبداللطيف العتيق
Copyright, 1997 - 2000 Al-Jazirah Corporation. All rights reserved