ارسل ملاحظاتك حول موقعنا Monday 26/11/2012 Issue 14669 14669 الأثنين 12 محرم 1434 العدد 

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

متابعة

 

الأميرة أميرة الطويل تُلقي كلمة افتتاحية في منتدى القيادات النسائية العربية الثالث في دبي

رجوع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

قامت سمو الأميرة أميرة الطويل نائبة الرئيس والأمين العام لمؤسسة الوليد بن طلال الخيرية التي يرأسها صاحب السمو الملكي الأمير الوليد بن طلال بن عبد العزيز آل سعود، بإلقاء الكلمة الافتتاحية الرئيسية خلال منتدى القيادات النسائية العربية الثالث يوم الاثنين 19 نوفمبر 2012م الموافق 5 محرم 1434هـ، والذي أُقيم في فندق جراند حياة في دبي تحت عنوان «قيادة مجالس الإدارة وأهمية التنوع»، وذلك بحضور ورعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة ورئيس مجلس الوزراء وحاكم إمارة دبي، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد إمارة دبي.. وألقت الأميرة أميرة كلمة خلال الافتتاح الرسمي معلقة: «إنَّ تمكين المرأة ليس شعارات، بل أحد أهم المشاريع التنموية وأكثرها حساسية وجهداً».

وأشادت بدور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد في تمكين المرأة والذي لم يكتف فقط برفع شعار تمكين المرأة، بل طبَّقه فعلياً على أرض الواقع من خلال أسرته، حيث حرص دوماً على دعم القيادات النسائية داخل بيته، فهو قدوة في الإيمان بتمكين المرأة قلباً وقالباً.

وأضافت أن هذا الحدث الكبير يُقام في مدينة رائدة وبهدف سامٍ لنعلن أن المرأة العربية قادمة لنهضة المجتمع والتنمية الاقتصادية والسياسية والمشاركة.

وأضافت أن هذه المبادرة يجب ألا تقتصر على المرأة فقط، بل يجب أن يشارك فيها الرجل أيضاً فهما شريكان في المشروع وهما المستفيدان منه، وليس المرأة فقط.

كما علَّقت الأميرة أميرة: «أول المستفيدين من تمكين المرأة هو الرجل نفسه».

وأعربت أن التحدي اليوم ليس صراعاً بين الرجل والمرأة، فهما شريكان في تحمل المسؤولية ولكن الصراع بين التأخر والحضارة وبين الماضي والمستقبل.

وأشارت الأميرة أميرة إلى أن واجبنا اليوم يتمثَّل في إزالة تلك الصورة النمطية التي تشير إلى نقص كفاءة المرأة مقابل الرجل بعدما أثبتت الوقائع عدم صحة ذلك.. «فالمرأة العربية القيادية قادمة».

وأشارت الأميرة أميرة من خلال كلمتها إلى قصة حنان تلك المرأة التي طلبت الطلاق لتعرضها للعنف من زوجها وعادت لبيت أهلها فأحست أنها عالة على أهلها، فأخذت بزمام الأمور وحصلت على دورة في اللغة الإنجليزية والكمبيوتر والآن تدرب نساء أخريات.

وقالت عن ذلك: إنه جاء الدور لتمكين غيرها.

وفي كلمة سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة مؤسسة دبي للمرأة والتي ألقتها نيابة عنها سعادة الأستاذة منى المري، رئيسة مجلس إدارة مؤسسة دبي للمرأة، أكدت سموها ضرورة مشاركة المرأة في مسيرة التنمية لتكون شريكاً كاملاً في الحقوق والواجبات والمسؤوليات.. كما حضر المنتدى مع سموها الأستاذة نجلاء طربزوني مدير إدارة العلاقات والإعلام في مؤسسة الوليد بن طلال الخيرية والأستاذة أمل القرافي مديرة مكتب نائبة رئيس مؤسسة الوليد بن طلال الخيرية.

الرابط: http://www.youtube.com/watch?v=hGbj31vgAdc

 

رجوع

حفظارسل هذا الخبر لصديقك 

 
 
 
للاتصال بناخدمات الجزيرةالأرشيفجوال الجزيرةالسوق المفتوحالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة